العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة صـيــد الشبـكـــة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب كرامات الأولياء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اصلاحات حكومية - شدة لاتحلين وقرصة لاتثلمين واكلي لما تشبعين (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب نخب الذخائر في أحوال الجواهر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب أحاديث مسندة في أبواب القضاء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: خطوبة هبة زاهد وحسن الشريف: (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب فضائل أمير المؤمنين معاوية بن أبي سفيان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب التحصين في صفات العارفين من العزلة والخمول (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى زيارة أمير المؤمنين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: ممثل خامنئي: على الحشد اقتلاع حارقي قنصليتنا بالنجف (آخر رد :اقبـال)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 26-12-2014, 04:53 PM   #1
صفاء العشري
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2010
المشاركات: 742
إفتراضي طعام الفراعنة

مما لا شك فيه، أن مصر القديمة كانت على الأرجح تأكل أفضل من العديد من الممالك الأخرى في العالم القديم. فمصر القديمة تمتعت بالتربة السوداء الغنية والخصبة وليس لدينا شك في أنه منذ اختراع الزراعة تفوق المصريون، وبوجود وادي النيل والدلتا، على الآخرين بإنتاج الغذاء. بالطبع، كانت هناك أوقات شدة، عندما لم يكن نهر النيل يفيض، ولكن في معظم الأحيان، لم تكن تلك هي الحال. في الواقع، نجد العديد من التماثيل والصور للمصريين القدماء الذين يعانون من زيادة الوزن أيضا.
عرفتنا الاكتشافات الأثرية على الكثير حول كيفية عبادة المصريين القدماء واحتفالاتهم وطقوسهم. ولكن هذه الاكتشافات العلمية وفرت أيضا أدلة ملفتة حول ما الذي كانوا يأكلونه من الحبوب مثل القمح ثنائي الحبة والقمح الخراساني إلى البيرة القاتمة والغزال بالعسل.
كان الخبز والبيرة اثنين من المواد الغذائية في النظام الغذائي المصري. ويتعين على الجميع من أعلى الكهنة رتبة إلى العامل الأكثر ضعة تناول هذه الأطعمة مرتين كل يوم، على الرغم من أن نوعية أطعمة الكهنة أفضل بلا شك. وكانت الحبوب الرئيسية المزروعة في مصر هي القمح المعروف اليوم باسم فارو، وهو قمح ثنائي الحبة ومصدر غذائي متوازن كونه أغنى بالمعادن والألياف من الحبوب المماثلة. وكان الخبز والعصيدة يصنعان من هذه الحبوب، وكذلك منتج آخر أطلق عليه علماء الآثار في العصر الحديث اسم "خبز البيرة".
كان خبز البيرة يصنع من عجين تستخدم فيه كمية خميرة أكبر مما يستعمل في الخبز العادي، وكان يخبز في درجة حرارة لا تقتل الخميرة. كانت تفتت مخمرات الخبز في أحواض وتترك لتخمر طبيعيا في الماء. المنتج كان عبارة عن شراب سميك وقاتم ربما تشمئز منه ا أذواقنا الحديثة . ولكنه كان أيضا مغذيا وصحيا، ويعوض الكثير من النواقص الغذائية في النظام الغذائي للطبقات الدنيا.
ولكن المصريين القدماء لم يعيشوا على الكربوهيدرات وحدها: كان الصيادون يصطادون مجموعة متنوعة من الحيوانات البرية، بما في ذلك أفراس النهر، والغزلان، وطيور الكركي ، وكذلك الأنواع الأصغر حجما مثل القنافذ. كذلك كانوا يصطادون السمك، ثم يملح للحفاظ عليه. في الواقع كان حفظ الأسماك مهم جدا للمصريين لذلك كان يسمح فقط للمسؤولين في المعابد القيام بذلك. أما قصب السبق فكان العسل كمادة للتحلية، وكذلك التمر والزبيب والفواكه المجففة الأخرى. كثرت الخضروات البرية، مثل الكرفس، وسيقان البردي والبصل.
على الرغم من عدم وجود وصفات من الفراعنة لدينا ،إلا أنه لدينا فكرة معقولة عن كيفية إعداد المصريين لأطعمتهم بفضل المحنطات وغيرها من الأشياء التي كانت تترك في المقابر. كان العمال يأكلون وجبتين في اليوم: وجبة الصباح من الخبز، والبيرة، وغالبا مع البصل، والعشاء كان أكثر إشباعا مع الخضار المسلوقة واللحوم والخبز والبيرة. كان النبلاء يأكلون جيدا، الخضار واللحوم والحبوب في كل وجبة، بالإضافة إلى النبيذ ومنتجات الألبان مثل الزبدة والجبن. الكهنة والملوك طعامهم كان أفضل أيضا. كشفت المقابر تفاصيل عن الوجبات مثل العسل و الغزال البري والبط والرمان والفاكهة مثل التوت مع الكعك بالعسل للحلوى.
اعتاد المصريون القدماء أن يقدموا الاطعمة كقرابين لآلهتهم ودفنها مع موتاهم. ومن أشهر قرابينهم: الخبز الناعم والفطائر على هيئة البقر والجعة والفاكهة والشهد والبلح والخبز الأبيض المستطيل والشحم والبلح المجفف والزبيب واللبن والزيت والفول المقشر والزبدة والماعز والإوز والعجول. كما وجدت في قبور الفراعنة أطعمة كثيرة اعتقد أن الميت يحتاجها في مماته ومنها: قطع اللحم البقري والحبوب والخبز وعصيدة سفير وسمك مطهي وحساء حمام وسمان مطهي وكلاوي مطهية وضلوع بقر وفاكهة مسلوقة ونبق كان طازجا وفطائر عسل وجبن وإناء من الخمر.
في حين يمكن للمرء اكتشاف "وصفات مصرية قديمة" على شبكة الانترنت، إلا أن أي نص عن وصفات طهي الطعام غير موجود في السجل الأثري المعروف.
صفاء العشري غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .