العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > خيمة الحج والعمرة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب ترجمة القرآن الكريم (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب عشر من الخصال للباحثات عن الجمال (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب صحف إبراهيم (ص) (آخر رد :ابراهيم العموري)       :: نقد كتاب وصف المطر والسحاب وما نعتته العرب الرواد من البقاع (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب كونوا على الخير أعوانا (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مفردات سريانية في لغتنا الدارجة (حرف الدال) (آخر رد :ابن حوران)       :: قراءة فى كتاب الرشوة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الحج عرفة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب نحو القلوب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نظرات فى كتاب تصديق القرآن الكريم للكتب السماوية وهيمنته عليها (آخر رد :رضا البطاوى)      

 
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 31-10-2009, 07:52 PM   #1
فرحة مسلمة
''خــــــادمة كــــــتاب الله''
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2008
المشاركات: 2,952
إفتراضي ماء زمزم إذا انتقل من مكانه

السؤال:
هل تعتبر ماء زمزم لما شرب له كما في الحديث إذا خرجت من مكة؟
الجواب:
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛
فحديث: (مَاءُ زَمْزَمَ لِمَا شُرِبَ لَهُ)(رواه أحمد وابن ماجه، وصححه الألباني)، وهو على إطلاقه في مكة وخارجها، وكذا حديث: (إنها مباركة إنها طعام طعم وشفاء سقم) (رواه مسلم)، على إطلاقه في مكة وخارجها، وكان (النَّبِيُّ -صلى الله عليه وسلم- يُرسلُ وَهُوَ بِالْمَدِينَةِ قَبْلَ أَنْ تُفْتَحَ مَكَّةَ إِلَى سُهَيْلِ بْنِ عَمْرٍو أَنِ أَهْدِ لَنَا مِنْ مَاءِ زَمْزَمَ وَلاَ يـَتِرُكْ -أي ينقصك-قَالَ: فَبَعَثَ إِلَيْهِ بِمَزَادَتَيْنِ) (رواه البيهقي، وقال الألباني: إسناده جيد).
قال شيخ الإسلام -رحمه الله-: "وَمَنْ حَمَلَ شَيْئًا مِنْ مَاءِ زَمْزَمَ جَاز فَقَدْ كَانَ السَّلَفُ يَحْمِلُونَه" مجموع الفتاوى26/154.
وقال السخاوي -رحمه الله-:"يذكر على بعض الألسنة أن فضيلته مادام في محله، فإذا نقل يتغير. وهو شيء لا أصل له؛ فقد كتب -صلى الله عليه وسلم- إلى سهيل بن عمرو: إن وصل كتابي ليلاً: فلا تصبحن، أو نهارًا: فلا تمسين، حتى تبعث إلي بماء زمزم. وفيه أنه بعث له مزادتين، وكان حينئذ بالمدينة قبل أن يفتح مكة. وهو حديث حسن لشواهده، وكذا كانت عائشة -رضي الله عنها- تحمل وتخبر أنه كان يفعله، وأنه كان يحمله في الأداوي والقِرب، فيصب منه على المرضى ويسقيهم، وكان ابن عباس -رضي الله عنهما- إذا نزل به ضيف أتحفه بماء زمزم.
وسئل عطاء عن حمله فقال: قد حمله النبي -صلى الله عليه وسلم- والحسن والحسين -رضي الله عنهما-. وتكلمت على هذا في الأمالي" انتهى من المقاصد الحسنة للسخاوي (1/569) ط دار الكتاب العربي.
__________________








فرحة مسلمة غير متصل  
 


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .