العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة المفتوحة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب الأربعين لأبي سعد النيسابوري (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: قراءة فى كتاب تسلية الأعمى عن بلية العمى (آخر رد :رضا البطاوى)       :: هل غياب العـرب كان هو السبب (آخر رد :اقبـال)       :: قراءة فى كتاب مسألة الطائفين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اعــتــــرافــــــــــــــــــــــات أهل الخيـــام.....!!! (آخر رد :عادل محمد سيد)       :: سجائر ناطقة (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: بنت الصحراء (هند الغيث) فى ذمة الله (آخر رد :عين العقل)       :: جيت استريح من صخب الفيسبوك والتوتير (آخر رد :عين العقل)       :: نقد كتاب الفتن (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 27-12-2009, 09:35 AM   #1
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,388
إفتراضي احتشاء عضلة قلب الدولة

احتشاء عضلة قلب الدولة


في الأحوال الصحية الطبيعية، تنقبض عضلة قلب الإنسان وتنبسط لتضخ ما كميته خُمس لتر من الدم، وتوزعه على كل أعضاء الجسم وخلاياه. وقد تتعرض عضلة القلب لجلطة خفيفة أو يتسرب إليها بعض مسببات الروماتيزم التي تتسلل من غشاء التامور بعد نوبات التهاب اللوز، فتصبح العضلة محتشية، أي تتحول الى ما يشبه الجزء الظاهري لكعب قدم فلاح تعود المشي حافياً، فتنخفض قدرة الضخ للعضلة حتى لا تعود تزود الأطراف والخلايا البعيدة عن القلب، فيشعر من يصاب بذلك أن خدراً يدب في أطرافه. ويصبح الوضع ينذر بالخطر عندما تكون كمية الدم الذي يضخه القلب حوالي 60% من الوضع الطبيعي. هذا ما أسعفتني ثقافتي الصحية في معرفته.

لو ذهب أحدٌ لقرية في شمال هولندا، يقطنها خمسة آلاف مواطن، لما رأى فرقاً بين تنظيمها ونظافتها والخدمات الموجودة فيها عن تلك الموجودة في العاصمة، ولرأى أن خدودها موردة كتوريد خدود العاصمة نفسها.

في بلادنا، نرى أن العواصم تتفوق تفوقاً هائلاً في تنظيمها والخدمات التي تحظى بها وكمية المياه التي يحظى بها ساكنوها، والوظائف العليا التي يشغلها أبنائها عن المدن والقرى البعيدة عن العاصمة. وغالباً ما يكون الحي الذي يتواجد فيه من يحكم وحواشيه يتفوق على الأحياء الأخرى في العاصمة.

من هنا، تندفع موجات السكان (الحمراء والبيضاء) للتجمع حول مركز القلب لتحظى بكمية من الأكسجين الذي يُضخ من الرئتين القريبتين من القلب. فتتورم العواصم ويدب (التنميل) في الأطراف، ويشكو جسم الدولة من الخدر وعدم القدرة على الركض للحاق بالدول الأخرى.

وإذا كان الاحتشاء في القلب يتم بطريقة غير إرادية نتيجة للأسباب التي ذكرناها، فإن احتشاء قلب الدولة يتم بإرادة القائمين عليها، فهم يعتقدون أن إضافة خلايا متصلبة على عضلة القلب سيزيد من حمايته. فهم لا يبحثون عن الجمالية، والشفافية حتى لو كانت عضلة (كعب القدم) من أبشع العضلات منظراً، فعضلة القلب غير مكشوفة للمشاهدين، حسب اعتقادهم.

ولكن سلوك القائمين على إدارة الدولة يفضح قبح تلك العضلة، فما أن يرى المشاهد أسماء رؤساء وزارات أو وزراء من نفس المنشأ القديم، ويتوارثون مناصبهم كتوارث مناصب رأس الحكم، يدرك ذلك المشاهد أن عضلة قلب الدولة مصابة باحتشاء لا محالة.




__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .