العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الملحق > خـيـمــة الاستـــراحـــة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: قراءة فى كتاب تسلية الأعمى عن بلية العمى (آخر رد :رضا البطاوى)       :: هل غياب العـرب كان هو السبب (آخر رد :اقبـال)       :: قراءة فى كتاب مسألة الطائفين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اعــتــــرافــــــــــــــــــــــات أهل الخيـــام.....!!! (آخر رد :عادل محمد سيد)       :: سجائر ناطقة (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: بنت الصحراء (هند الغيث) فى ذمة الله (آخر رد :عين العقل)       :: جيت استريح من صخب الفيسبوك والتوتير (آخر رد :عين العقل)       :: نقد كتاب الفتن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قصة امرأة تغلّبت على العاهة (آخر رد :عادل محمد سيد)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 17-01-2014, 10:20 AM   #1
صفاء العشري
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2010
المشاركات: 742
إفتراضي قصة قصيرة

يحكى أنه في القرن الثالث كان أحد الأمراء في الصين على وشك أن يتوج إمبراطورا. ولكن وتبعا للتقاليد كان عليه أن يتزوج مسبقا.
قرر الأمير أن ينظم مسابقة بين فتيات البلاط لاختيار الزوجة المناسبة. سمعت بالمسابقة ابنة إحدى الخادمات اللواتي يعملن في القصر فقررت المشاركة رغم ممانعة والدتها التي قالت لها أن حظوظها معدومة لأن المشتركات جميعهن هن بنات الأغنياء والنبلاء. ولكن الإبنة ، التي كانت مغرمة بالأمير بالسر، أقنعت أمها بأنها تعرف ذلك ولكن جل ما تبغيه هو أن تكون بقرب الأمير ولو لفترة قصيرة.
في اليوم المقرر، وصلت الفتاة إلى القصر ورأت الفتيات الجميلات بثيابهن وجواهرهن الجميلة. وما لبث الأمير أن أعلن التحدي التالي: سأعطي كلا منكن بذرة والتي تعود إلي بعد ستة أشهر بأجمل زهرة تصبح زوجتي وأمبراطورة الصين المقبلة.
زرعت الفتاة الفقيرة البذرة وأحاطتها بحبها وعنايتها واستخدمت بصبر كل ما تعرفه عن الزراعة والزهور، إلا إن البذرة لم تنبت شيئا. يوما بعد يوم كانت آمالها تتبخر حتى مرت الشهور الستة دون أن تعطي البذرة أي نتيجة.
في اليوم الموعود، أصرت الفتاة على الذهاب مقنعة والدتها مرة جديدة بأن كل ما تريده هو رؤية الأمير عن قرب مرة أخرى ليس إلا!! وعندما وصلت على القصر حاملة أصيص الورد الخالي، رأت بقية الفتيات يحملن جميعا أجمل أنواع الزهور وأشكالها وألوانها. المنظر كان جميلا جدا لم يسبق لها أن رأت مثله من قبل.
وعندما حل الوقت بدأ الأمير يتأمل كل فتاة بانتباه ودقة، وبعد أن استعرضهن جميعا أعلن أن الفتاة الفقيرة هي من كسب المسابقة وسوف تصبح زوجته وسط دهشة الحاضرين الذين تساءلوا عن سبب كسبها الرهان وهي التي لم تتمكن من إنبات البذرة. عندها قال الأمير : الوحيدة الجديرة بأن تكون امبراطورة هي التي زرعت زهرة الأمانة لأن جميع البذور التي وزعتها كانت بذورا عقيمة. إن الأمانة هي مثل الزهرة التي نسجت من خيوط من نور، تنير صاحبها وتنشر ضوءها على كل ما حوله.
صفاء العشري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 29-01-2014, 12:02 AM   #2
عين العقل
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية لـ عين العقل
 
تاريخ التّسجيل: May 2010
الإقامة: مصر
المشاركات: 610
إفتراضي

وأين الأمانة الأن فى السنوات الخداعات التى يوئمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين ؟؟؟
__________________

اللهم جنبنا لفتن ماظهر منها وما بطن


لا تجعل الإختلاف فى الرأى يفسد للود قضيه
عين العقل غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .