العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السيـاسية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب العقل المحض3 (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اللي يرش ايران بالمي ترشه بالدم -- والدليل القناصه (آخر رد :اقبـال)       :: The flags of love (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب العقل المحض2 (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب العقل المحض (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى مقال القواعد الأساسية للحوار (آخر رد :رضا البطاوى)       :: انـا لن اطلب من الحافي نعال (آخر رد :اقبـال)       :: فـليسـمع البعثيون غضبـهم (آخر رد :اقبـال)       :: حقيقة (آخر رد :ابن حوران)       :: تحميل برامج مجانية 2019 تنزيل برامج كمبيوتر (آخر رد :أميرة الثقافة)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 28-06-2012, 08:57 PM   #91
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي

أعلنت طهران رفضها لتصريحات وزير الخارجية السعودي الأمير سعود فيصل التي طالب فيها إيران بعدم التدخل في الشئون الداخلية لدول مجلس التعاون، واستنكر استمرارها في احتلال الجزر الإماراتية الثلاث.
جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمانبراست الذي أكد اليوم الأربعاء أن بلاده ستظل ترى الجزر المتنازع عليها مع الإمارات جزءًا لا يتجزأ من أراضيها.
وأشارت وكالة أنباء فارس إلى أن تصريحات مهمانبراست جاءت ردًّا على تصريحات لوزير الخارجية السعودي سعود الفيصل على هامش الاجتماع الخليجي الأوروبي قبل يومين أعرب فيها عن استيائه لعدم استجابة إيران للجهود الدولة المتعلقة بملفها النووي ومحاولة الالتفاف عليها.
كما عبر الفيصل عن رفض مجلس التعاون استمرار التدخلات الإيرانية بالشؤون الداخلية لدول المجلس، ورفض استمرارها لاحتلال الجزر الإماراتية الثلاث، وكل محاولاتها لفرض سياسة الأمر الواقع عليها.
وقال الناطق بلسان الخارجية الإيرانية: إن جزر أبو موسى وطنب الصغر وطنب الكبرى "كانت ولا تزال جزءًا لا يتجزأ من الأراضي الإيرانية وستبقي إيرانية إلى الأبد"، زاعمًا أن سياسة طهران حيال برنامجها النووي السلمي شفافة ومبنية‌ على أساس الدفاع عن حقوقها المشروعة.
واعتبر المتحدث أن التصريحات السعودية "غير مقبولة وتصدر في حين تتدخل قوات هذا البلد (السعودية ) في الشؤون الداخلية لجارتها البحرين منتهكة جميع القوانين والمواثيق الدولية".
واحتل شاه إيران الراحل الذي كان مدعومًا من الولايات المتحدة جزر أبو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى عام 1971 قبيل استقلال إمارات الخليج السبعة عن بريطانيا وقيام دولة الإمارات العربية المتحدة. وكانت إمارتا الشارقة ورأس الخيمة هما اللتان تحكمان الجزر سابقًا.
وتزعم إيران أنها تريد روابط طيبة مع الإمارات لكن شأنها شأن الشاه تصر على ملكيتها للجزر وتجاهلت دعوة أبوظبي للتحكيم أو التوصل إلى حل دبلوماسي.
وبعد زيارة أحمدي نجاد لجزيرة أبو موسى في أبريل، قال وزير خارجية الإمارات الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان: إن الخطاب "الاستفزازي" يكشف "زيف الادعاءات الإيرانية حول حرص إيران على إقامة علاقات حسن جوار وصداقة مع الإمارات العربية المتحدة ودول المنطقة".
وزادت الاحتجاجات المستمرة في دولة البحرين من تفاقم التوتر بالمنطقة، وتتهم المملكة العربية السعودية والإمارات إيران بإذكاء الاضطرابات في البحرين ودول أخرى وهو ما تنفيه إيران.
وتدخلت قوات درع الجزيرة العام الماضي في البحرين للمساعدة على إرساء الأمن والاستقرار بعد أن طلبت المنامة ذلك، على خلفية احتجاجات وأعمال شغب شيعية كان تهدف إلى الإطاحة بنظام الحكم في المملكة الخليجية، والذي تبين لاحقًا أنه كان ضمن مخطط مدعوم من طهران لقلب نظام الحكم.
ويقول مايكل ستيفنز الباحث في فرع المعهد الملكي للدراسات الدفاعية والأمنية بقطر: إن إيران دفعت ببضع مئات من الجنود إلى الجزر محل النزاع إلى جانب صواريخ طويلة المدى إتش. وآي 2 سيلك وورم المضادة للسفن والتي لا تتسم بالدقة.
وقال الباحث: "الساحة الحقيقية بين الجانبين هي البحرين لكن هذه الجزر مصدر توتر حقيقي فعلاً". وأضاف: "الكثير من دول الخليج تعتقد أن إيران تريد الاستيلاء على الخليج وتعيد إنتاج صورتها".
جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 29-06-2012, 03:38 AM   #92
ابن اليمامة
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 3,553
إفتراضي

ما يهم نبح ايران
مهما قالت لن تفعل شيئ
__________________
لقد اينعت روؤس ... و قد حان قطافها

ابن اليمامة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 01-07-2012, 11:30 PM   #93
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي

إيران عدونا الأول
لازال بعض حمقى العرب والسنة يعتقدون أن إيران بمذهب التشيع المجوسي الذي تعتنقه تقف إلى جانب العرب فيما يتعلق بقضية فلسطين , هذا الغباء إيران يتجاهل أن إيران المجوسية أشد عداوة للعرب والمسلمين من إسرائيل ، بل هي العدو رقم 1.هذه حقيقة أصبحت واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار ، كشفتها وعرتها وأظهرتها وفضحتها الثورة السورية المباركة … هذه حقيقة ظاهرة لكل ذي عين ، ولكل ذي بصيرة ، أكدتها ووثقتها جرائم الجنود الإيرانيين المتعاونة بقوة مع النظام الأسدي السفاح ، وكذلك أكدتها أحداث البحرين أيضا حينما أرسلت السلاح إلى حلفائها المرتبطين معها بولاية الفقيه المجوسي القرمطي اليهودي ، وطالبتهم بإسقاط نظام البحرين .
هذه حقيقة جلية بينة قد لمسها ورأها رأي العين ، كل السوريين الشرفاء الأحرار ، وكذلك كل العرب الذين لديهم ضمير حي وشعور إنساني .
وبالرغم من وضوح هذه الحقائق على الأرض ، ومشاهدة المجازر التي ترتكبها القطعان الأسدية والإيرانية والشيعية الصفوية اللبنانية والعراقية ، إلا أن هناك مخلوقات عربية مسكينة حجرية الطبع والمشاعر ، ثقيلة الفهم ، سطحية التفكير ، بطيئة الإدراك والتغيير ، تبرمجت عقولها منذ الطفولة ، منذ حياة التشرد والتهجير – الذي لا شك أنه كان قاسيا ظالما تعسفيا عدوانيا – والغربة والفقر والحرمان ، على إتباع كل ناعق يحمل لافتة المقاومة ، وتحرير الأرض المغتصبة ، والسير وراءه دون تعقل ، ودون تبصر ، ودون تفكير ، وحتى دون سؤال واستفسار إلى أين هذا يسير ؟؟؟ ولماذا يدندن ويجعجع بتحرير الأرض وطرد اليهود منها ؟؟؟؟ وماذا يريد ؟؟؟ وما الثمن المطلوب دفعه له ؟؟؟ وهل هو بريئ القصد أم له مآرب أخرى ؟؟؟؟.
لقد كانت هذه المخلوقات التي عاشت حياة تعيسة بئيسة في طفولتها ، مشلولة التفكير ، جامدة العقل ، مصرة ومصممة على المحافظة على البرمجة التي رضعتها من أثداء أمهاتها ، بالرغم من التطور الكبير والهائل لأنظمة البرمجة والمعلومات ، وتنوع وتعدد وسائل الإعلام والإتصال ، وإمكانية التمييز بين الصادق والكاذب ، لكنها لم تفعل ، وآثرت إبقاء الرسن في أعناقها ليجرها من يشاء إليه .
وهذا الذي أدركه واكتشفه آية الشيطان الخميني بخبثه ومكره ودهائه ، ومن ارتبط معه من خلال الحبل السري ( ولاية السفيه ) أن فلسطين تشكل الهم الأكبر لدى العرب عامة ، ولدى الفلسطينيين خاصة ، فأخذ يعزف على هذا الوتر الحساس المهم ألحانه النشاز الصاخبة المدوية الداعية إلى تحرير فلسطين وتحطيم اسرائيل ورميها بالبحر ، ليستميل الجهلة والمغفلين والبسطاء ويضحك على عقولهم السطحية ، ومن ثم يستخدمهم في نشر أفكاره المجوسية والتمكين له في البلاد العربية.
وإنا لنعلم أن هذا النقد البناء ، والتوصيف الصادق لحال هذه المجموعات البشرية العجيبة ، سيستفزها ويثير حفيظتها ، ويجعلها ترغي وتزبد ، وتسب وتشتم ، وتنفي وتستنكر وتستكبر ( وإذا قيل له اتق الله أخذته العزة بالإثم ، فحسبه جهنم ولبئس المهاد ) ، وهذا ليس بغريب عليها ، يشبه حالها حال أبواق النظام الأسدي والفارسي المجوسي والحلف الشيعي الرافضي ، فلن نآخذهم لإدراكنا لمحدودية تفكيرهم وسطحية تحليلهم ، وكفى بنا أننا أردنا الخير لهم لينعتقوا ويتحرروا من العبودية والولاء لأعدائهم ( هم العدو فاحذرهم ، قاتلهم الله أنى يؤفكون ).
وبالرغم من أن هذه القضية مؤكدة ولا تحتاج إلى مزيد من الأدلة ، وخير دليل على على عداوة ايران للعرب أشد من اسرائيل هو مشاركتها الفعالة للحاكم النصيري المجوسي بشار في قتل السوريين ، وقبلها في قتل العراقيين وقبلها في قتل الأفغانيين ، فهل بقية الشعوب العربية والإسلامية ستكون يوما أغلى على ايران من الشعوب التي ساهمت في قتلها ؟؟؟؟ إلا أن تكون تضحك عليها لتجردها من دينها وعروبتها ليتم تطبيق المثل الشعبي ( أطعم الفم تستحي العين ).
قلنا بالرغم من وضوح عداوة ايران فإننا نسوق مزيدا من الأدلة نسوق لكم الخبر التالي الطازج
خطيب جمعة طهران يدعو الشيعة العرب إلى “الجهاد” دفاعًا عن الأسد حتى لا تقع سوريا بأيدى أعداء آل البيت
Posted on 02/25/2012by homsrevolution
دعا أحد أبرز مراجع الشيعة في إيران الشيعة العرب إلى ما أسماه “الجهاد” دفاعاً عن نظام بشار الأسد الذي يجابه ثورة مستعرة منذ منتصف مارس الماضي تطالب بإسقاط نظامه.
وقال أحمد جنتي عضو “مجلس الخبراء” الإيراني، المختص بمهمة تعيين وعزل المرشد الأعلى للجمهورية إيرانية، خلال خطبة الجمعة في طهران: “على الشيعة العرب الدخول إلى سوريا والجهاد إلى جوار النظام السورى حتى لا تقع سوريا بأيدى أعداء آل البيت”، في إشارة إلى أهل السنة والجماعة.
وكان علي أكبر ولايتي، المستشار الدبلوماسي للمرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي، قد أكد، ، أن نظام بشار الأسد “لن يسقط” على الرغم من التكهنات الغربية والدعم الذي يقدمه الأمريكيون والعالم العربي للثورة في سوريا.
وقال وزير الخارجية الأسبق في تصريحات بثتها وكالة فارس إن “الجهود لقلب الحكومة السورية لن تؤدي إلى نتيجة وخط الجبهة (الذي يضم سوريا وإيران وحزب الله اللبناني) في مواجهة النظام الصهيوني لن يزول”، نقلاً عن تقرير لوكالة فرانس برس.
وأضاف: “بمساعدة العرب استهدفت الولايات المتحدة النقطة الأكثر حساسية في محور المقاومة (ضد إسرائيل)، ونسيت أن إيران والعراق و”حزب الله” يدعمون سوريا بحزم”.
وأشار المسؤول الإيراني أيضاً إلى دعم روسيا والصين لنظام دمشق. وتابع يقول إن “طهران ستواصل دعم الحكومة السورية، وستعارض الذين يتحركون ضدها”.ولا يزال نظام بشار الأسد، أكبر حليف لإيران في الشرق الأوسط، يواصل عمليات القمع الدموية للمتظاهرين المطالبين بإسقاطه. وسقط آلاف القتلى منذ سنة تقريبًا حسب ناشطين سوريين، بينما لا يزال المجتمع الدولي صامتًا تجاه الأحداث في ظل المساندة الدولية التي يحظى بها بشار الأسد من جانب سوريا والصين، اللتين استخدمتا الفيتو مرتين حتى الآن لإفشال قرارات داخل مجلس الأمن ضد النظام السوري.ولم تندد إيران أبدًا بهذا القمع رغم بشاعة المجازر التي يرتكبها بشار الأسد، في حين تقف بكل قوتها وراء الاحتجاجات وأعمال الشغب الشيعية في مملكة البحرين.وتؤكد تقارير متطابقة أن إيران تدعم نظام بشار الأسد بالمال وبعناصر من الحرس الثوري تشارك في قمع الاحتجاجات الشعبية، حيث تم اعتقال بعض هذه العناصر من قبل الجيش السوري الحر المناوئ نظام بشار.
جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 18-08-2012, 01:03 PM   #94
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي

لم يعُد أمام النظام الإيراني غير المضي في لعب "الورقة السورية " حتى النهاية ، خصوصا بعد الهزّة التي أحدثها اعتقال 48 موفدا من ارهابيي النظام في سورية على أيدي الجيش السوري الحر ، والكشف عن هوياتهم ومهماتهم ومراجعهم المخابراتية . هذا ما تضمنته جعبة المعلومات الواردة لأمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ، والتي أعلمتنا في
آخر بيان لها أن التقارير الواردة من داخل النظام تفيد أنه وفي جلسة لمجلس أمن النظام عقدت بحضور خامنئي، تحدّث بإسهاب عمّا يجري في سورية وما يعنيه ذلك بالنسبة لنظام الملالي ، مؤكدا ضرورة تركيز الجهود على مواصلة الدعم لنظام بشار ، وقد ذهب في اندفاعه الى حد القول بالنص أمام الحاضرين : « لقد دخلنا الآن مرحلة لم يعد فيها مجال للانسحاب ، يجب علينا أن ندعم بكل قوانا بشار ماليا وتسليحيا ومن حيث الجهد البشري ، لكي نبقيه في السلطة لأن مصيرنا جميعا أصبح مربوطا بمصير سورية ويتم حسمه معها. خطنا الأمامي الآن هو سورية وما علينا الا تركيز كل جهودنا في هذه الحرب وليس أمامنا أي خيار آخر ».

في ضوء هذا الإصرار على المضي إلى آخر الشوط ، وترجمة لما عناه خامنئي بعباراته الواضحة ، صدر ت الأوامر بزيادة أعداد الحرس الإيرانيين الذين يرسلون إلى سورية للمشاركة الفعالة في ذبح أبناء الشعب السوري بشكل غير مسبوق.
يجدر التنويه هنا إلى أن أفراد الحرس الـ48 الذين تم اعتقالهم يوم 4 آب الحالي على أيدي الجيش السوري الحر هم جزء من مجموعة مكونة من 150 فردا من الحرس كانوا قد وصلوا لتوّها من طهران إلى دمشق في رحلة على متن طائرة من طائرات شركة خطوط ماهان الجوية العائدة لقوات "الحرس الثوري" ، ثم جرى نقلهم من المطار في ثلاث حافلات إلى حيثما يجب أن "يعملوا". علما بأن جميع عمليات نقل قوات الحرس إلى سورية ولبنان تتم بواسطة شركة الخطوط هذه .
طبعا لا تقتصر عملية شحن الحرس على خط طهران ـ دمشق ، بل تتسع دائرتها إلى مناطق وخطوط أخرى ، وتشارك فيها وبشكل نشط مراكز قوات الحرس انطلاقا من العديد من المدن الإيرانية ، ولاسيما اصفهان وشيراز و مشهد وتبريز.
التقارير الواردة الى المجلس الوطني للمقاومة من الداخل الإيراني تفيد أن قوات الحرس و"قوة القدس" دأبا في كثير من الحالات على استخدام اسم «مؤسسة ثامن الأئمة الثقافية الخدمية» التي أسسها الحرسي حسن آشتياني ، كغطاء لنقل عناصرهم إلى سورية ، بالإضافة إلى عدة شركات مشابهة تقوم بنفس الدور ، وهي موزعة على مختلف المناطق الإيرانية ومنها مؤسسة «طليعة نور الهجرة» التي تتخذ من العاصمة طهران مركزا لنشاطها ، ويقوم عدد من قادة الحرس بإدارتها ومنهم حسن آشتياني والحرسي ملكي (نائب) وعلي دوست ويبنلويي. وأما فرع اصفهان لهذه المؤسسة فإن عناصر ما يُسمى بـقوة القدس هم الذين يتولون إدارتها ومن أبرزهم الملا محسن روناسي واحمد زينلي وافخمي وامير حسين بيوندي وخاكي .
على الجانب الآخر ـ أي خارج إيران ـ تقوم مؤسسة ثامن الأئمة التي تتخذ من دمشق مركزا لممارسة نشاطها المماثل باستكمال عملية شحن وتوزيع الحرس إلى حيث تتطلب المهام وتصدر الأوامر بذلك . أما أبرز "الوجوه الحَرَسيّة" التي تتولى إدارته فهي :حميد رضا كولاب جيان والملاّ غزالي ، وقد عادا قبل أيام إلى طهران.
أما عملية نقل أفراد الحرس إلى سوريا فتتم عبر ثلاث طرق رئيسية : إمّا عن طريق رحلة جوية مباشرة من طهران أو اصفهان إلى دمشق ، أو عن طريق نقلهم أولا إلى النجف ، ثم تسفيرهم من هناك في رحلات جوية خاصة إلى دمشق ، أو إلى بيروت ـ بهدف حرف الأنظار عن تدفّق هذه المجموعات الشبابية على مطار دمشق في هذه الظروف تحديدا ـ تمهيدا لنقلهم بعد ذلك برّا من العاصمة اللبنانية ( أو ضاحيتها المعروفة ) إلى سورية.

كان هذا هو السائد حتى يوم اعتقال أفراد الحرس الـ48 في دمشق . عندها قرر نظام الملالي ــ حسب المعلومات الواردة في آخر بيان للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ــ البدء بإرسال أعداد أكبر من الحرس إلى مدينة النجف ، حيث تقوم "منظمة الحج والزيارة" التابعة للنظام بتجهيز وثائق مزورة لكل منهم ، تؤمن الغطاء المناسب لتسفيرهم كزوار في رحلة جوية اعتيادية إلى سورية للقيام بالواجبات المنوطة بهم ، حسبما أفادت وكالة قوات الحرس للأنباء (فارس) يوم 5 آب الجاري قائلة نصا وبصريح العبارة : «إيران التي كانت حاضرة بجانب حزب الله خلال حرب ال 33 يوما والتي وفرت أسباب هزيمة الصهاينة ، ستحقق بالتأكيد ومن خلال حضورها إلى جانب سوريا إنزال الهزيمة بالإرهابيين "المتربّين" على أيدي الصهيونية العالمية ».!
وفي معرض إشارتها إلى تضامن المقاومة الإيرانية مع ثورة الشعب السوري قالت وكالة فارس « إن كافة أعداء إيران يعملون الآن على تركيع نظام الأسد حتى يهزموا الحليف القديم للجمهورية الاسلامية ، ويضعوا إيران في مأزق على الصعيد الدولي. ولهذا السبب يجب أن تكون إيران حاضرة بشكل أكثر جدية من أجل حل الأزمة السورية ».
جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 01-09-2012, 10:09 PM   #95
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي هم العدو فإحذرهم

البحرين تطالب إيران بالاعتذار عن تحريف خطاب مرسي
السبت 01 سبتمبر 2012



احتجت وزارة الخارجية البحرينية رسميًّا لدى القائم بأعمال البحرين في المملكة، على خلفية قيام مترجم التلفزيون الرسمي الإيراني بتحريف ترجمة خطاب الرئيس المصري محمد مرسي عند تطرقه للأزمة السورية واستخدامه اسم البحرين عوضاً عن سوريا.
وذكرت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية "بنا" أن وكيل وزارة الخارجية للشؤون الإقليمية ومجلس التعاون، السفير حمد أحمد عبدالعزيز العامر، استدعى القائم بالأعمال الإيراني مهدي إسلامي بالديوان العام لوزارة الخارجية السبت وجرى تسليمه مذكرة احتجاج رسمية بسبب ترجمة خطاب مرسي.
وقالت الوكالة إن الاحتجاج جاء "على ما قام به الإعلام الإيراني من خلال التلفزيون الرسمي الإيراني من تزوير وتحريف من المترجِم باللغة الفارسية بوضع اسم (البحرين) بدلاً من اسم (سوريا) في خطاب الرئيس المصري محمد مرسي في الجلسة الافتتاحية للقمة السادسة عشر لحركة عدم الانحياز".
واعتبر العامر أن ذلك التصرف يعد "إخلالاً وتزويراً وتصرفاً إعلامياً مرفوضاً يشير إلى قيام أجهزة الإعلام الإيرانية بالتدخل في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين وخروجاً عن القواعد المتعارف عليها".
وطالبت الخارجية البحرينية إيران بالاعتذار عن "هذا التصرف واتخاذ الإجراءات اللازمة حياله لأن ذلك السلوك يسيء للعلاقات بين البلدين والعلاقات الأخوية التي تربط بين مملكة البحرين وجمهورية مصر العربية الشقيقة"، وفقا لبيان الوزارة.
وتلاعبت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني (الرسمي) في الترجمة الفارسية الفورية لخطاب الرئيس المصري محمد مرسي في مؤتمر عدم الانحياز في طهران، وذلك خلال بث ترجمة خطابه بواسطة القناة الأولى باللغة الفارسية ليتطابق مع مفردات خطاب النظام الإيراني.
وأدخلت الترجمة الفارسية إلى النص اسم البحرين ضمن حديث مرسي عن ثورات الربيع العربي، وحذفت ترضي مرسي على الخلفاء الراشدين من الخطاب الأصلي الذي تضمن أبوبكر وعمر وعثمان وعليّ.
ونقلت وسائل إعلام إيرانية تقارير متطابقة تؤكد تحريف خطاب الرئيس المصري من خلال إقحام عبارات لم يتطرق إليها مرسي، وحذف بعض من كلامه عن سوريا من قبل المترجم الذي كان يترجم خطابه للقناة الأولى الإيرانية.
وكتب موقع «دجربان» المختص بشؤون وسائل الإعلام المحافظة الإيرانية بهذا الخصوص قائلاً: «قام مترجم الإذاعة والتلفزيون وفي إجراء غير مسبوق بتحريف قسم من خطاب الرئيس المصري، حيث امتنع عن ترجمة هجوم مرسي الحاد على نظام بشار الأسد».
كما نشرت بعض وسائل الاعلام الإيرانية التي تتبنى التوجه الرسمي الإيراني الخطاب المحرّف للرئيس المصري، حيث تعمد موقعا «جهان نيوز» و«عصر إيران» إبراز مقتطفات من كلمة مرسي دون ذكر الأهم فيها وهو ما يتعلق بموقفه من الوضع في سوريا.
وكان د.مرسي ذكر في خطابه الثورات العربية في كل من تونس وليبيا ومصر وسوريا، واستبدل المترجم الإيراني سوريا بالبحرين.ويرى موقع «بازتاب إمروز» أن السلطات كانت تتوقع مثل هذا الخطاب للرئيس المصري فحاولت ترجمته للرأي العام الإيراني بالطريقة التي تراها مناسبة. وفسّر ذلك متهكماً بأن السلطات الإيرانية استطاعت أن تحل معضلة ما تناوله مرسي بتقنية الترجمة.ووصف موقع «تابوشكني» الناطق بالفارسية تحريف خطاب الرئيس المصري بالإجراء السخيف، مضيفاً: «لقد استهل محمد مرسي كلامه بالصلاة والسلام على الرسول وآله وصحبه والخلفاء الراشدين أبوبكر وعمر وعثمان وعليّ، لكن المترجم امتنع بصورة مرتبكة عن ذكر أسماء الخلفاء الراشدين الأربعة في الترجمة الفارسية التي كانت تبث مباشرة عبر القناة الأولى للتلفزيون الرسمي الإيراني». وبينما انتقد مرسي النظام السوري ووصفه بالظالم، قال المترجم الإيراني على لسان مرسي: «هناك أزمة في سوريا وعلينا جميعاً أن ندعم النظام الحاكم في سوريا».
جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-09-2012, 09:05 PM   #96
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي

يقتات النظام العنصري في طهران _ الآيل للسقوط قريبا _ في تهديده للأمّة الإسلامية ، لا على قوّته الذاتية ، بل على ثلاثة أمور :

أحدها : سياسة إدارة الأزمات المفضّـلة للغـرب في المنطقة ليبقيها في دوامة صراع ، إثر صراع ، يشغلها عن التحرُّر ، فالنهوض ، ولهذا كان الغرب دائما يريد إبقاء إيران بقـدْرٍ من القوّة _ بشرط أن لاتصل إلى النووي _ لكي تبقى جزءاً من تلك السياسة.

والثاني : غياب إرادة الأمـّة ، ذلك الغيـاب الذي أوهنها ، وأضاع مقدّراتها ، بسبب أنظمة الاستبداد ، والطغيان التي حوّلت أوطانها إلى ممتلكات خاصّة ، والشعوب إلى عبيد ، والإمكانات إلى سُخـرة لأطماع الأجنبيّ .

والثالث : تفرُّق الدول العربية ، واختلافها فيما بينها ، في مقابل وحدة المشروع الصفوي الإيراني ، وقد قيل : القوّة غير المنظّمة ضعف ، والضعف المنظّم قوّة ! فكيف إذا كان ضعفاً غير منظّم ؟!

ولنضرب على هذا مثالاً في غاية الوضوح فإنّه لولا هذا التفرّق العربي ، لم يمكن لإيران اغتنام الحماقة الأمريكية باحتلال العراق ، فتحويله إلى إيران الصغرى ، فحصلت إيران على هديّة مجانيّة لم تكن تحلم بها ! كادت أن تمـدَّ الهلال الصفوي إلى لبنان في أقلّ من عقد من الزمان !

ونحمد الله تعالى أنه لولاهُ سبحانه ، ثم الثورة السورية المباركة ، فقد أوشـك الهلال أن يـتمّ (بسوريا إيرانية) جديدة تُقطع الصلةُ بانتمائها الإسلامي مع مرور الزمن في برنامج تهجير ، وتطهير ، وتحويل ثقافي متدرّج يطمس الهوية !

لهذه الأسباب كلّها : وقف النظام الإيراني موقف الدهشة الممزوجة بالخوف ، بل الرعب ، منذ انطلاق الربيع العربي ، وقد تجلى هذا بتصريحات دمية إيران بالعراق المالكي يوم أمس وهو يثير الرعب من الربيع العربي ، محذرا من إستمراره ، كما يلاحظ كلُّ من يتابع القنوات السورية الرسمية الحرب الإعلاميّة على الربيع العربي بوضوح ، وأمّا إيران فتلعب بالوجهين كعادتهـا!

وقف موقف الدهشة و الرعب ، لأنـّه.. أولاً : نهوض الشعوب العربية ،سيخرجها عن ربقة السياسة الغربية ، وعبثها في منطقتها ، وعندما تحرّر من هذه السياسة ، فستدرك _ أيضا _ الخطر الذي يتهدّد هويتها الإسلامية ، والعروبيّة ، من هذا العدوّ الصفوي الحاقد على كلّ ما يمت إلى الإسلام والعروبة بصلـة .

وثانيا : يخشى الإيرانيون أن يعيد الربيع العربي معاقـد القوّة للأمّـة ، لاسيما في مصر ، والخليج ، والشام ، فيشكّل هذا الإتحاد العربي الكبيـر ، مع أخيـه التركي السنّي العثماني ، عملاقا ممتدّ القامة إلى عنان السماء ، يبدو المشـروع الإيراني أمامه كفأرٍ صغير أمام جُحرِهِ المتهالك !

ثم بسهولة يمكن لهذا العملاق الإسلامي العربي مع أخيه التركي ، أن يعيدَ العراق _ الذي يتعرّض الآن لمخطّط في غاية الخطورة لمسخ هويته الإسلاميّة ، والعربيّة _ أن يعيـدَهُ إلى حضن أمّته ، وأن يطفئ نار فتنة شيطان لبنان ، وحزبه .

وسيكون بعد ذلك مسألة وقت تحرير الشعب الإيراني نفسه من هذه الطغمة المجرمة التي تسلّطت عليه بالظلم ، والطغيان ، ثمّ على الأمة الإسلامية بالأذى ، والعدوان .
.
وأما تحرير فلسطين فسيكون قضية بيد أمـّةٍ أمينـةٍ عليها ، لا أوراق سياسية تلعب بها إيران ، لتمدّ نفوذها ، وتحقّق أطماعها ، وتحارب أمّتنا بها بمكر ، وخبث !
.


وثالثا : يخشى النظام الحاكم في إيران أن يضطلع العالم العربي _ في ظلّ ربيعه _ بمشروع نهضة سياسي ، وثقافي ، واجتماعي ، يحوّل أنظار شعوبه عن المشروع الصفوي المتباهي بأنّه الوحيد الذي يملك هذا المشروع ، وبقية الأنظمة تعيش لتسرق ، وتعبث بالملذّات !

إذ يطمس نورُ شمسِ الحضارة الإسلامية السنّية العربيّة الناهضة بكلّ ما في مخزونهـا من إرث إنجازات هذه الحضارة العالمية الإمبراطورية ، يطمس نار المجوس فتنضوي ، وتخمـد !

ولقد مضى وقتٌ حاول فيه نظام الطغيان في طهران _ مُلقيـاً بالعيب على من حوله من الأنظمة العربية المتخلفة ! _ أنّ يظهر بمظهر النظام الوحيد في المنطقة المتطوّر عنها ، والذي يمتلك نظاما سياسيا يُشرك الشعـب ، ويحاسب السلطة ، ويمنح المواطن حقوقه !

كما عاش حينـا يجيـد النفـاق بأنّه يحمل وحده على كاهله قضية الأمـّة المركزية في فلسطين ، صامـداً في مواجهة المخطّطات الإمبرياليّة والصهيونيّة ، داعما المقاومة ، أو ما يسمّيه الممانعة !

غير أنـّهُ لم يمضِ وقتٌ طويل ، حتى انكشفت سوأتـُه ، وبانت عورتـُه ، وانفضح حالُه ، بدأً من تبجّحه بتمكين ( الإمبرالية ) من احتلال أفغانستان ، ثم تآمره المكشوف معها على العراق ، حتى دخلت دبابات الإمبرالية بفتوى خمينيهِ الصغير في النجف : (السيستاني) ، وبدلالة جيوبه الإيرانية التي كانت تسير بين يدي جيش بوش تدلُّه على هدم العـراق ، كما دلّ أبو رغال أبرهة على هدم الكعبة !

وأيمُ الله لو كان الأمر بيدي ، وأدركت عراقنا المحـرّر ، لأجعلنّ قبراً يرمز إلى الخونة الذين جاؤوا مع المحتلّ ، فيُرمى ، كما رمت العربُ قبرَ أبي رغال ،

ثـمّ .. على حدّ قول ربيعة بن عامر :

ونرجمُ قبرَه في كلّ عامٍ ** كرجْمِ النّاس قبرَ أبي رِغالِ

هذا .. وأمـّا تعاونه مع الموساد الصهيوني لملاحقة عقول العراق ، فاغتيالها ، وتفكيك خبراته العلمية التي بناها عبر عقود ، فقد أزكمت رائحة هذه الفضيحة الأنوف !

وانتهاءً بما نراه كلّ يوم ، من إجرامه الذي لايوصف بشاعةً في الشعب السوري ، يسفك دماء الأبرياء ، ويذبح الأطفال ، والنسـاء ، ويهدم البيوت ، ويدمـّر المدن ، ويشرّد الملايين ، ويعيث في الأرض فسادا ، ولا يبالي لو أبـاد كلّ السوريين من أجل الحفاظ على احتلاله لسوريا !

نعم.. لقـد بان نفاقه ، وتهاوت شعاراته الزائفة ، وغـدا يمشي بين الناس عارياً ، لاتخفى منه خافية .

وتأمّلوا معي كيف أنّ الربيع العربي هو الذي أهدى هذه الثورة المباركة للشعب السوري ،

أهداها الثورة جذوةً متّقـدة ، فاشتعلت في الشام ناراً ، ثم ما لبثت حتى صارت إعصارا ،

ولاجَـرَم .. إذْ كلُّ شيءٍ يدخل الشام تتضاعف بركُتُه ، أضعافا مضاعفة ، كما قال تعالى عن قـراه : ( التي باركنا فيها ) .
جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-09-2012, 09:07 PM   #97
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي

فكان انكشاف نفاق المشروع الصفوي _ إذن _ ووضْع العصا في دولاب مخطّطِهِ الخبيث ، أوّل بركات هذا الربيع ، وباكورة ثماره اليانعة .

وأما دعوى النظام المجرم في طهران السبْقَ بنظامه السياسي ، فإنّ الربيع العربي الذي ضرب أروع الأمثلة في تجسيد سلطة الأمة واقعا حقيقيا لازائفا _ كما في طهران _ قد أظهر تلك الدعوى على حقيقتها ، وأزال المساحيق عن وجهها القبيح .

وذلك عندما قارنت الشعوب بين نظام يدّعي إشراك الشعب ، بينمـا هـو ينصـب على رأس هذا النظـام مرشدا لايُردُّ لـه قـول ! يزعم أنـّه يتلقى مباشرة من شخصية معصومة غائبة ، ديكتاتورا معمّما ! يحكم بإسـم الدين ، فمـن خالفـه ، فقد خان الله !!

ولهذا عندما خاف على سلطته المطلقة ، زوّر الإنتخابات ! فقامت ثورة الشعب الإيراني الخضراء عام 2009م ، فقُمعت قمعا لم تعرف حتـّى الأنظمة الوحشية مثله في البشاعـة !

بين هذا الواقع المزيف للنظام الإيراني في طهران ، وبين أنظمة الربيع العربي السياسية التي تسخـر من خرافة : (المرشد النائب عن المعصوم) ، ( الحاكم بأمر الله ) !

بل تحترم إرادة الشعب ، وتجعل كلمتها فوق الأشخاص مهما كان قدرهم !

والمقصـود أنّ الربيع العربي لن يكتمل _ بإذن الله _ حتى يعيد الأمة إلى مكانتها العالمية ، ورسالتها الحضارية ، وقوتها الدولية ، فلا يبقى لأيّ مشروع آخر مكانٌ هنا ، هذا لو كان مشروعا صديقا ، فكيف إذا كان عدوَّا ؟!

ولقد ذكرت مرّات عديدة أنْ كأنّ الله تعالى أبى إلاّ أن يجعل هذه النهضة التي بدأت بالربيع العربي تنتبـه لعدوِّها الأخطر في طهران ، فأظهر حقدَ هؤلاء الخونة فيما يقترفونه في الشعب السوي ، حتى رأت الأمـّة بأسرها مدى هذا الحـقد الأسـود المربادّ ، فأغناها ذلك عن كلّ درس !

ذلك أنه لن يُكتب لهذه الأمة نهوضٌ عالميُّ ، وهذه الزمرة المجوسيّة المجرمة الخائنة لهذه الحضارة الإسلامية تعدُّ خناجرها لتطعنَ الأمـّة في ظهرها في أحلك الأوقات ، كما كانت تفعل في ماضيها الأغبـر في دولتها الصفوية ، إذ أعملت معاول الخيانة في الخلافة الإسلامية العثمانية .

ولنختم هذا المقال بمثالٍ خليجيّ موضّحٌ لمقاصد الكلام ، ذلك أنّه لايختلف عاقلان لو كان لشعوب الخليج أنظمة سياسية متطوّرة تُشرك إرادة الشعوب ، مفعّلة لطاقاتها ، حافظة لثرواتها عن الفساد ، لاختارت الشعوب هنـا _ في ضمن مشروع ارتقاء شامل للشعوب يخلّصها من كلّ أمراض الأنظمة المستبدّة المتخلّفة _ أن يكون لديها إتحادٌ بجيشٍ يضاهي الجيش التركي بل يتفوّق عليه ، فلا تطمع بل لاتفكّـر إيران أن تتحرّش بهـا !

بلْ كانت سترفض أصلاً احتلال العراق ، كما رفض البرلمان التركي 2003 م عبور القوات الأمريكية من تركيا ! فترتاح من كلّ هذه التداعيات الكارثية التي تسبب بها وقوع العراق في براثن الغدر الإيراني !

ثـم سيحدث أبعـد من ذلك ، فسيكون الخليج القويّ المتحدّ الذي تتمثل فيه إرادة شعوبه ، عونا للشعب الإيراني لإطلاق ربيعِهِ ، ومأوىً لشرفاء إيـران للخلاص من نظامـه المجرم !

هذا .. ومهما ذكرنا من الأمثلة على البركات التي ستتنزّل لو صارت لشعوبنا إرادتها لتحقّق أحلامها ، فلن نحصيها ، ذلك أنّ هذه الأمة تحمل بين جنباتها ينابيع خير لاتنضب ،

كيف لا ؟! والله تعالى هو الذي زكّاها بوحيه المقدس قائلا : ( كنتم خير أمة أخرجت للناس ) .

فما علينا سوى أن نرفع عنها كابوس الطغيان ، ونردّ الأمر إليها لتختار ، فستبهر العالـم حينئذ بأنـوار التألـّق الحضاري لاختياراتها العظيمـة ، وما سيتفجّـر من هذه الأمة المباركة الخالـدة ، من خيرٍ ، وبركات ، وإشعاع على الدنيـا بأسـرها.

والله حسبنا ، عليه توكّلنا ، وعليه فليتوكـّل المتوكـّلون .
جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 2 (0 عضو و 2 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .