العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة القصـة والقصيـدة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: قراءة فى كتاب الرسالة الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الأنوار البينة في تخريج أحاديث المصطفى من المدونة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب المورد في عمل المولد (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مانريـد الخبز والمـاي بس سالم ابو عــداي (آخر رد :اقبـال)       :: أحمد هيكل (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب إتحاف الأعيان بذكر ما جاء في فضائل أهل عمان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب عجالة المعرفة في أصول الدين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مــــــــردوع (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب مظلوميّة الزهراء (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 28-03-2011, 11:28 PM   #1
الشاعر اسماعيل بريك
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2010
المشاركات: 50
Lightbulb يازئرا قبري شعر اسماعيل بريك من ديوان احزان الشتاء صادر 1999م

يا زائراً قَبْرى

شعر اسماعيل بريك من ديوان أحزان الشتاء عام 1999م
يا زائراً قَبْرى
يا زائراً قبـرى... الموت لا تدرى
ريحانــة الدَّار
مِنْ عطرها تُسْقَى ... طُهْرَاً وَ تسْتَبقى
فـى ذمة البارى
حَلَّفْتُـــكَ اللهَ ... ونبيَّهُ طَـــهَ
تبقى إلـى جارى
واتلٌ بفاتحــةٍ ... للنفسِ شافعـةٍ
من بعض أوزارى
وَانظرْ بعينيـكَ ... تَلْــقَ حَوَالَيْكَ
أطــلال زَوَّارى
بالأمسِ قَـدْ جاءوا ... للقـبر فاستاءوا
من منظـر الدَّارِ
فاختارهم ربــى ... واليوم هم جَنْبى
فى صمت أحجار
يا صاحِ لا تجزعْ ... باللـهِ لا تفزعْ
وانظرْ لمشوارى
فالناس راحــلةٌ... لِلَّـهِ ذَاهبــة
لحسابـها الجارى
الشاعر اسماعيل بريك غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .