العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة الساخـرة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: مارس/آذار (آخر رد :ابن حوران)       :: قراءة فى كتاب الصاع بين المقاييس القديمة والحديثة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة في كتاب الفصحى (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: اعلان الحدادوتبرع بالدم ومطلوب حاكم عسكري في محافظة ذي قار (آخر رد :اقبـال)       :: عندما يصبح الذيل طويلاً وثقيلاً (آخر رد :ابن حوران)       :: قراءة فى كتاب الحكم الشرعي لاستقطاع الأعضاء وزرعها تبرعا أو بيعا (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى خطبة السفر في الإجازة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: فلسفة الأخلاق والسياسة (المدينة الفاضلة عند كونفشيوس) تلخيص كتاب (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب عدة المجاهد (آخر رد :رضا البطاوى)      

 
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 11-12-2008, 11:04 PM   #1
عنترنيت
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2002
الإقامة: السعودية
المشاركات: 866
إرسال رسالة عبر MSN إلى عنترنيت إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى عنترنيت
إفتراضي بكلات رجالية وبناطيل طيحني الحق قبل نفاذ الكميه

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إن ما دعاني كتابة هذا المواضع ذاك الشاب الذي التقيتة بإحدى الأسواق الكبيرة قبل قترة ولفت نظري شعره الطويل الذي يسمى عند الفتيات بذيل الحصان 0
لقد كان شاباً في منتصف العشرينات من العمر وقد ربط طرف شعره من الخلف ( ببكلة ) على طريقة ذيل الحصان المسمى الرسمي منذ الستينات من القرن الماضي لدى الفتيات اللاتي يربطن شعورهن على شكل ذيل الحصان ، وقد كان صاحبنا ذيل الحصان مرتدياً بنطلون يقال له طيحني وبصراحة اخجل ان اصف لكم هذا البنطال فهو لا يكاد يغطي عورته وفانيلة تي شيرت كُتب عليها بالغة الانجليزية في ما معناه ( غريب ) وكان هذا الغريب يتجول داخل السوق الذي يكتظ بالمارة رجالا ونساء وأطفال بدون حياء أو استحياء وكأنه في إحدى دور عرض الأزياء ، والمزعج في الأمر أن هذا الشاب قد نُزعت منة الوسامة كما نُزع منه الحياء ( قفل يعني ) ولم يكتفي بعرض الأزياء المجاني للمتسوقين وأصحاب المحلات بل اخذ في مطاردة بعض المراهقات وهو يحمل في يديه هاتفين وقد اخذ يومي بهما لكل فتاه يقابلها بطريقة أشبه ماتكون بالهمجية وفي واقع الأمر دبت في نفسي الغيرة وكدت آن اخسر قيمة عقالي في تقطيع ظهره لولا إنني خشيت أن اسجن جراء هذا التصرف الأحمق وأصبح قبل أن أمسي خبرا وحديث يتادوله محبي السوق وانا من سيتوسل إليه فيما بعد لكي يتنازل عن حقه وإلا السجن سيكون مصيري نتيجة تصرفي في ساعة غضب
تلفت يمنة ويسرة علي أجد احد رجال الحسبة من هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ولكن للأسف فقد كان السوق كبير جدا ولا اعتقد أنهم يستطيعون تغطيته ومراقبته بالكامل وتنظيفه ممن هم أمثال ذاك الشاب السمج وهم كُثر
أصابني منظرة بالغثيان فخرجت من السوق دون أن اقضي حاجتي التي حملتني للدخول لهذا السوق الذي وبكل صراحة رأيت مناظر من الجنسين شباب وفتيات يمنعني حيائي واحترامي للقاري أن اذكرها

فسئلت نفسي أين والد هذا الشاب الذي سمح لأبنه ( وائل كفوري ) بأن يربي شعره بتلك الطريقة المنافية لإسلامنا وعقيدتنا وعاداتنا العربية وذلك البنطال الذي بالكاد يستر عورته
فإذا كان هذا ابنهم الوسيم بهذه الطريقة إذا كيف تكون ابنتهم ؟؟
أتذكر منذ زمن لقيت احد هؤلاء الشباب وسألته مالذي يدفعك لتربيه وتطويل شعرك بهذه الطريقة الهمجية ولماذا تلبسون هذه البناطيل المخجلة أجابني إجابة حمقاء تدل على ضحالة فكرة
بأن الرسول علية الصلاة والسلام كان شعرة طويل ويظفره من طوله اما البنطال فهذه الموضة بين شباب الغرب من امريكا واوربا
فسكت برهة وقلت له ولما لم تأخذ من الأمين المصطفى علية الصلاة والسلام من صفاته إلا شعره الطويل وغفلت عن الباقي اينك من سنته التي سنها الم تتذكر سوى الشعر الطويل فقط !!
ولماذا هذا التقليد الأعمي ( لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه )

أين يكمن الخطاء هل الانفلات الأسري وبعد الوالدين عن أبنائهم كان حصيلتها قرد يمشي في السوق بدون بنطال أو فتاة نال منها إبليس كما نال الشعر الأبيض مما تبقى في رأسي ،،

مجرد سؤال أطرحة للنقاش إن وجد صدى لدى من يقراء

عنترنيت
__________________
antrnet2009@hotmail.com
عنترنيت غير متصل   الرد مع إقتباس
 


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .