العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة التنمية البشرية والتعليم

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب حكم عد التسبيح بالمسبحة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب البرهان في وجوب اللجوء إلى الواحد الديان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب أقوال الفقهاء الأعلام فيما يتعلق بشاتم الأنبياء من أحكام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب التشبه بالنساء والرجال (آخر رد :رضا البطاوى)       :: طاغية الطغتة (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: قراءة فى كتاب الكلام المنظوم مما قيل في الجاثوم (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب إثبات أن الحنان صفة من صفات الله (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب تيسير الرحمن في أحكام سجود تلاوة القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب تنوير البصيرة في حكم المسح على الجبيرة (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 19-02-2009, 06:05 PM   #1
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,832
إفتراضي خطب الجمعة .. موقعها على خارطة التواصل

خطبة الجمعة بين الخطاب الديني وقضايا المجتمع

مهارات الإتصال


من الواضح أن الموضوع له جانبان: الاتصال ومهاراته التي تجعله فعالا، وقياس ذلك على خطبة الجمعة باعتبارها إحدى أدوات الاتصال. لذلك أقسم مداخلتي إلى قسمين: الأول: نظري حول الاتصال ومهاراته، والثاني: حول خطبة الجمعة كأداة اتصال جماهيري.


الاتصال:

هو تبادل للمعلومات بغية تحقيق فهم مشترك بين الأطراف المعنية، وهو يشمل تبادل الحقائق والأفكار والانفعالات.


عناصر الاتصال:

المرسل: أي مصدر الاتصال
المستقبل: أي الشخص الذي توجه له الرسالة.
الرسالة: أي محتوى الاتصال ومضمونه.
قناة الاتصال: أي وسيلة الاتصال وقد تكون شفوية أو غير ذلك.
التغذية العكسية: أي التأكد من وصول الرسالة وأثرها على المستقبل، وهي تعتمد على فعالية العناصر الأربعة السابقة.


الاتصال الفعال:

يكون الاتصال فعالا عندما يفسر المستمع الرسالة بالطريقة التي قصدها المتحدث.


الرسالة الواضحة: تكون الرسالة واضحة عندما تكون:

مباشرة لا تحوم حول الموضوع.
محددة بحيث تهدف إلى توصيل رسالة معينة.
غير تهديديه ولا تتضمن السخرية والغضب.


أشكال الاتصال:

الاتصال الشفوي ومنه خطبة الجمعة.
الاتصال الكتابي كالمقالات والمؤلفات والصحافة.
الاتصال المرئي عبر البرامج التلفزيونية والفيديو وغيرها.
الاتصال الرمزي أي بالإيماء وهو شديد التأثير لدى العقلاء.
الاتصال المركب والذي يتضمن أكثر من شكل من الأشكال السابقة.


عوائق الاتصال

أهم عوائق الاتصال هو أننا في كثير من الأحيان نريد سماع ما نحب فقط، ونشترط أن يكون الشخص كما نود فقط، وليس كما هو. لذا قد تنحصر هذه العوائق في الأطر التالية:

عوائق تتعلق بالمرسل: شخصيته، أداؤه، طريقته...
عوائق تتعلق بالرسالة: ناقصة، غامضة، مشوشة، طويلة جدا...
عوائق تتعلق بالوسيلة: إخفاق في نقل الرسالة حتى لو كانت جيدة.
عوائق تتعلق بالمستقبل: إخفاق في استلام الرسالة.
إساءة فهم الرسالة: بسبب لغتها أو معانيها...


نصائح عامة حول الاتصال

تحديد هدف الرسالة وأسبابها ودوافعها.
تحضير الرسالة جيدا: اختيار موضوعها، وضع مسودة لها، إعطائها الوقت الكافي من التحضير.
معرفة الجمهور أو المستقبل: لأن ذلك يزيد من فرص وصول الرسالة.
توجيه الرسالة بعمق: إعلان موضوعها، إنشاء هيكلية أساسية لها، تنظيم الأفكار وتسلسل المعلومات (الأهم ثم المهم) وأن تفضي عناصر الرسالة أحدها إلى الآخر، ضبط نبرة الرسالة، تجنب المبالغة والتعميم المفرط، تجنب الكلمات المقيدة واستخدام الكلمات المألوفة، دقة الرسالة ومعلوماتها، تجنب الإهانات غير المتعمدة، الانتباه إلى حركات اليد والجسم أثناء توجيه الرسالة، الاهتمام بصياغة الرسالة ولغتها.
تكوين تجربة وتطوير الذات، وذلك من خلال الرسائل السابقة التي يرسلها المرسل، والرسائل المشابهة التي يرسلها الآخرون، وذلك بمعرفة مواطن القوة والضعف، والتأكد من وصول الرسالة. يُذكر هنا أن الخطيب هو الشخص الذي لا يستمع إلى خطبة الجمعة لأنه هو الذي يلقيها، لذا لا بد من تقييم الآخرين له.


ملاحظات عامة حول خطبة الجمعة

تتناول المصادر الإسلامية خطبة الجمعة غالبا من باب الدعوة الجماعية، ولذا فهي أداة اتصال جماهيري بلغة اليوم، وليس شرطا حصرها في السياق الفقهي فقط، وإنما يمكن تناولها في سياق الإعلام والاتصال أيضا.

يقول أحد الإعلاميين إن المسلمين يمتلكون أهم وسائل الإعلام والاتصال المؤثرة أكثر من غيرها، وهي خطبة الجمعة، ويقول أحد علماء الدين: لتسيطر الحكومة على الإذاعة والتلفزيون ووسائل الإعلام ولتترك لنا خطبة الجمعة.

إن أهمية ودور خطبة الجمعة في توصيل الرسائل للمستمعين (المصلين) يقتضي منا الإشارة إلى الملاحظات التالية:

ما يميز خطبة الجمعة كأداة اتصال فعال مجموعة من الأمور، أهمها:
1- أنها متكررة أسبوعيا

2- وأنها إلزامية وركن من أركان صلاة الجمعة التي لا تصح في البيت، وبالتالي يصل تأثيرها غالبا إلى كل بيت

3- وأن جمهورها متنوع، حيث يحضرها الكبير والصغير، المثقف والمزارع والعامل وأصحاب المهن المختلفة، والرجل والمرأة، وغير ذلك، لذا يكون تأثيرها واسعا ولا بد أن تكون متوازنة وتراعي مختلف المستويات.

موضوع خطبة الجمعة: 1
1- أن يختاره الخطيب في وقت مبكر.

2- أن يكون حول واقع الجمهور فهناك أولويات (ربما حول حدث معين، أو مناسبة معينة).

3- أن يُحضّره جيدا.

4- ربما يشاور المقربين في الاختيار.

5- أن تتناول الخطبة موضوعا واحدا وأن يكون متماسكا وواضحا (إن من البيان لسحرا) لأن خطبة الجمعة ليست درسا نظريا بقدر ما هي حقيقة تُشرح وتُغرس.

6- الحرص على قوة المقدمة والخاتمة لأنها تعطي الانطباع الأول والأخير (الانتهاء عند نقطة قوية).

7- يفضل وضع عنوان للخطبة لأن العنوان يرسخ في ذهن المستمع ويجعله يستجمع أفكاره.

هناك أمور لا بد من تجنبها:

1- التركيز على سلبيات المصلين والانتقاد المباشر للناس، واستعمال ضمير المخاطب كثيرا (شرح عن لغة الزرافة ولغة الذئب).

2- تجريح الأشخاص والجماعات، ومدح من لا يستحق المدح.

3- تأثر الخطيب بعمله الوظيفي.

4- التعرض للأمور الخلافية والتعصب لوجهة نظر واحدة.

5- الإطالة المملة، وهنا لا بد من التذكير بالحديث الشريف: (إن قصر خطبة الرجل وطول صلاته مئنة من فقهه فأقصروا الخطبة وأطيلوا الصلاة). وكذلك التذكير بنصيحة أبو بكر الصديق ليزيد بن أبي سفيان حين أمّره على جيش الشام: وإذا وعظتهم فأوجز فإن كثير الكلام ينسي بعضه بعضا. لذلك وللأسف أصبحت خطبة الجمعة وربما صلاة التراويح مثالا على تشبيه كل شيء طويل.

6- كثرة الحركة الملفتة التي لا داعي لها، علما أن حركة العين تجعل الرسالة قوية، وإصبع السبابة قد يعني إعطاء الأوامر، والإشارة يمينا ويسارا عند الحديث عن أهل الحق والباطل أو الجنة والنار قد تعطي انطباعات سيئة غير مقصودة.

7- عبوس الوجه وهو ما يحدث كثيرا مع بعض الخطباء نظرا للموضوع.

8- نبرة الصوت: المحافظة على النبرة المناسبة لكل فقرة، وعدم التكلف في الصوت.

مؤهلات الخطيب: هناك فرق بين الخطيب الداعية والخطيب الواعظ، فالأول صاحب رسالة وواسع الثقافة والعلم والاطلاع، وتأثيره في المصلين واضح (الإشارة إلى استطلاع رأي المصلين السابق)، لغته سليمة وهنا لا بد من التأكيد على اقتران الدراسات الإسلامية باللغة العربية، والتأكيد على مكانة الخطيب التي وصلت إلى درجة تسمية عائلة الخطيب في بلدات كثيرة نظرا لأهمية دوره.
لغة الخطبة والخطيب:
1- أن تكون لغة سليمة من حيث النحو.

2- أن تكون لغة متينة ورصينة لا تبدو عليها الركاكة.

3- يفضل أن تكون الفقرات قصيرة.

4- علامات الترقيم تساعد على تحديد نبرة الصوت.

5- إشراك المصلين بالخطبة عن طريق طرح الأسئلة.

تحضيرات قبل الخطبة:
1- الراحة وعدم التعرض لموقف عصبي.

2- الاطلاع على الأخبار صباحا، لأنه قد يضطر لتغيير موضوع الخطبة في حالات معينة.


توصيات:

عقْد لقاءات أو اجتماعات دورية لتقييم عمل الخطباء والتنسيق بينهم، ووضع برامج وتوصيات وأجندات معينة.
عقْد دورات تدريبية للخطباء الجدد أو الذين يلزمهم التصويب.
التواصل مع جمهور المصلين من خلال صندوق مقترحات يوضع في المسجد، أو إعلام المصلين بوجود دائرة في وزارة الأوقاف تهتم بملاحظاتهم.
احتفاظ الخطيب بأرشيف يحتوي على خطبه السابقة، ومكتبة متخصصة تساعده في المعلومات والمواضيع.
تحسين الوضع المادي للخطباء لتحقيق كفاية مالية من الراتب تمكنهم من الاستغناء عن أعمال إضافية.
البدء بعمل إطار نقابي للخطباء والأئمة والوعاظ.
وضع آليات لاستقطاب المبدعين في الثانوية العامة (التوجيهي) وتوجيههم لدراسة الشريعة.



نتائج استطلاع رأي المصلين في أحد مساجد مصر،


أجراه مركز أبحاث حول تأثر المصلين بالخطيب وتأثيره عليهم

78% يتأثرون تأثرا دائما بما يقوله الخطيب، 71% يلتزمون دائما بما يقوله الخطيب.
85% كانوا يعرفون المفهوم الصحيح للربا. ارتفعت النسبة بعد الخطبة إلى 97%.
33% كانوا يعرفون عقوبة المرابي، فأصبحت النسبة بعد الخطبة 59%.
71% كانوا يعلمون أن البنوك المصرية تتعامل بالربا، فأصبحت النسبة بعد الخطبة 94%.
50% كانوا يفضلون الاستثمار في البنوك الإسلامية، فأصبحت النسبة بعد الخطبة 64%.
34% سينصحون الآخرين بترك الربا، 31% سيقاومون أي عمل ربوي.


http://www.passia.org/meetings/2004/Aziz-Kayed-2004.htm
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 11-03-2009, 12:41 AM   #2
متفااائل
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2004
المشاركات: 1,161
إفتراضي

موضوع يحتاج تركيز
لذا
لي عودة
متفااائل غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 14-03-2009, 12:27 AM   #3
متفااائل
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2004
المشاركات: 1,161
إفتراضي

موضوع جميل ولا شك
لكن بتتبعي لعناصره وجدت انه يغلب عليه الطابع الاكاديمي ...
لكنه مفيد ومؤكد من يتصدر لالقاء خطب الجمعة سيفيده هذا الموضوع ولا شك ...

لكن اعتقد هناك سؤال ملح هل من يخطب الجمعة هو يود ذلك ويرغب فيه ام هي وظيفة
يتكسب منها ام هو شخص وجد الخطيب غائب لظرف ما فقام بسد الفراغ ليس الا

واعتقد ايضا اصلح انسان لخطبه لخطبة الجمعة هو الذي يجاوبك حين سؤاله ماذا تود ان تكون ؟
فجيب على الفور خطيب مسجد ( داعية او خطيب لمسجد او شئ له صلة بتعليم الناس امور دينهم ) اتمنى ان اكون سبب فى دخول الناس الجنة انا بحب ربنا وعاوز اعرف الناس على ربنا ..........

اخونا المشرقي الاسلامي
جزاك الله خيراً
متفااائل غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 20-03-2009, 04:31 PM   #4
متفااائل
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2004
المشاركات: 1,161
إفتراضي

ربما اضيف كلمة بسيطة لكلامي السابق ...
هناك حديث لرسولنا الكريم صلى الله عليه واله وسلم ما معناه " فقيه واحد افضل عند الله من الف عابد "
او كما قال صلى الله عليه واله وسلم ...
فلا يكفي رغبة وحدها بل معها علم يعضدها ويساندها فهذا افضل كثيرا ...

وهناك كلمة يرددها كثيرا من الناس حين يجدون من يتولى الحديث عن الدين ولا يستطيع ايصاله
بالصورة الصحيحة له فيقولون " قضية ناجحة ولكن المحامي فاشل "

شكراً
متفااائل غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 20-03-2009, 06:07 PM   #5
متفااائل
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2004
المشاركات: 1,161
إفتراضي

إقتباس:
هناك حديث لرسولنا الكريم صلى الله عليه واله وسلم ما معناه " فقيه واحد افضل عند الله من الف عابد "
او كما قال صلى الله عليه واله وسلم ...
كنت قد كتبت الحديث السابق ولكن اظن والله اعلم الصواب هو " فقية واحد اشد على الشيطان من الف عابد "
او كما قال صلى الله عليه واله وسلم ...

ربما " ما معناه " او " كما قال " ترفع عنا الحرج بعض الشئ ولكنها لا تعفينا ان نعود ونحفظ فى الذاكرة بل وفى القلوب احاديث رسولنا صلى الله عليه واله وسلم ...

ورب ضارة نافعة ...

ضارة : عدم كتابة الحديث بصيغة صحيحة
نافعة : كتابة الحديث بصيغته الصحيحة ( العودة للاحاديث وحفظها وعدم الركون الى ما معناه او كما قال "
متفااائل غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .