العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة الساخـرة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الأمير قيليب (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: قراءة فى مقال اشتراط القرشية في الإمام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كوفي شوب الخيمة (آخر رد :ماهر الكردي)       :: فوائد الحليب الرهيبة للجسم (آخر رد :ماهر الكردي)       :: نقد كتاب فريضة الحج وجواز النيابة فيها (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب حكم عد التسبيح بالمسبحة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب البرهان في وجوب اللجوء إلى الواحد الديان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب أقوال الفقهاء الأعلام فيما يتعلق بشاتم الأنبياء من أحكام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب التشبه بالنساء والرجال (آخر رد :رضا البطاوى)       :: طاغية الطغتة (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 05-11-2007, 02:14 PM   #1
زهير الجزائري
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2007
الإقامة: من قلب الاعصار
المشاركات: 3,542
إفتراضي حكايات مواطن صالح

لا شيء يلفت انتباهى الا جارنا فهو بسيط وسعيد ببساطته فهو لم يحتج ابدا اذا سئلته عن شيء يبادر بقول الحمد لله احنا في نعمة ....
يصحى جارنا على ساعة السادسة وبما انى انا من مواطنين السيئين اصحى على عشرة فانى سااسرد سيرته كما اتخيلها فهو يصحى على السادسة واتخيل اليوم انه شرب حليب بقر حقيقي بعثه له جاره الذي تحصل على البقرات في اطارت مشروع تشغيل الشباب ولكن جارهم لاعلاقة له بتربية الابقار وانما اطار في شركة تابع لدولة لها مصلحة في توزيع القروض على شباب لايهم فكله من اجل خدمة الوطن ولكن جارنا المواطن الصالح وبعد ان شرب الحليب شكرا الله وشكرا الدولة التى استوردت ابقار واعطاتها لجارهم الطيب وهو سعيد لانه يسمع بكلمة البقرة الحلوب التى لايشرب من ضرعها الا محظوظون والتى لم يكن يفهم معناها وحسب تفسيره فتلك هى البقرة الحلوب وشكرا الله انه وصل الي ضرعها ..
خرج المواطن الصالح واستقل حافلة والحافلة تلك هى هبة من دولة لفائدة الشباب في اطار تشغيل الشباب ولكن تحصل عليها منتخب في مجلس الشعبي البلدى مقابل قطعة ارض منحها لمدير بنك مقابل ان يمنح مدير البنك قرض بعيد الامد لموظف في ولاية له معارف في مكتب تشغيل الشباب ولكن لايهم فالمواطن سعيد ويحمد الله ويشكر الحكومة على توفيرها الحافلة وكله في مصلحة الوطن ....
وصل المواطن الى مكان عمله وبصفتى لست من عمال لااعرف معنى العمل وقد قراءت مرة في اح القواميس انه العامل كل انسان ينتج شيء ولكن وبعد ان بلغت 30من العمر لم اري الوطن ينتج شيء واستنتجته انه الوطن ليس فيه عمال ولايمكننى ان اتحدث عن شيء لااعرفه يمكن اشوش افكار صديقنا المواطن صالح
واحيانا ادهش حين اجده سعيد وانا لااعرف السبب ولكن تزول دهشتى حين اراه وهو راجع كقائد فاتح منصور ومعاه قارورة غاز وهو سعيد بذلك لانه حارب من اجل ان يحصل عليها وكابد مشاق ورفس هذا وسقط تحت اقدامه هذا من اجل ان يحصل على هذا الكنز العظيم واتخيله وهو يدخل الدار ثم يسرد بطولاته على زوجته وهى فخورة بهذا وسعيدة وهو يتمنى ان تدوم الطوابير على الخبز والحليب والحافلة حتى يظل ذلك البطل الخارق في نظر زوجته

اخليكم الان وراح اكمل سيرة هذا المواطن صالح في اجزاء

تحياتى
__________________
زهير الجزائري غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .