العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > صالون الخيمة الثقافي

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب التذكير بفضل كلمة التكبير (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب أبواب الأجور (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تحميل احدث العاب الكمبيوتر و الجوال 2019 (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: وأمـا بنعمة ربك فحـدث (آخر رد :اقبـال)       :: تنزيل العاب كمبيوتر 2020 مجانا (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: نقد كتاب العادلين من الولاة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تنزيل العاب و تحميل العاب كمبيوتر حديثة مجانا (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: نقد كتاب تنبيه الحذاق على بطلان ما شاع بين الأنام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى مقال ثقتي بنفسي كيف أبنيها (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 27-06-2007, 09:08 AM   #1
أحمد السلامونى
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: May 2007
المشاركات: 101
إفتراضي شَمْـسُ نِسَــاءِ الْعــالَمِينَ

شَمْسُ نِسَاءِ الْعَالَمِينَ
(1)
يَكْفِيكِ زَهْواً ، كُنْتِ زَوْجَ مُحَمَّدٍ نِعْمَ الصَّفِىُّ ، وَنِعْم زَوْجاً صَافِيَــهْ
وَبَلَغْتِ فى التَّقْوَى جَمَالاً مُفـْرَداً أَذْوَى بِنُورِهِ ، زَيْفَ حُسْنِ الْغَانِيَهْ
كُنْتِ الْحَلِيلَةَ ، وَالْخَلِيلَةَ ، وَالْوَفَا وَبُحُورَ حُسْنٍ بِالْفَضَائِــلِ جَارِيَــهْ
وَمَلاذَ أَمْــــــــنٍ لِلْحَبِيبِ يَضُمُّـــهُ وَكُفُوفَ أمٍّ بِالْوَلِيــــــــدِ حَانِيَــــهْ
وَشَدَدْتِ أَزرَهُ عِنْدَ كُــــــلِّ بَلِيَّـــةٍ لِجِرَاحِ قَلْبِــــهِ كُنْتِ أَنْتِ الآسِيَــهْ
حَطَّمْتِ عَنْهُ كَأْسَ يُتْمٍ جُرِّعَـــــهْ وَغَدَوْتِ أَنْتِ يا خديجَـــةُ أَهْلِيَــهْ
(2)
فى كُلِّ يَوْمٍ فى حِــرَاءَ يَؤُمُّــــــهُ لِيُنَاجِى رَبَّهُ فى اللَّيَالِى الدَّاجِيَــهْ
كُنْتِ عُيُوناً ، كُنْتِ رُوحاً هَفْهَفَتْ مِثْلَ الْمَلاكِ ، دَيْدَبَانــــــاً حَامِيَـــهْ
يَا لَهْفَ قَلْبِكِ حِينَ جَاءَكِ رَاجِفاً مِثْل الزَّغِيبِ بِيَوْم عَصْفٍ عَاتِيَـهْ
مَا ثَمَّ عُضْوٌ إِلاَّ هَــــــزَّهُ رَجْفَـــةٌ وَمِنَ الْجَبِينِ فُيُوضُ فَصْدٍ جَارِيَهْ
لَمَّا أَتَى الْمَلَكُ الأَمِيــــنُ مُبَشِّــراً وَيَضُمُّهُ ضَمَّ الْجِبَالِ الرَّاسِيَـــــهْ
وَيَقُولُ اقْرَأْ _يَا مُحَمَّدُ – بِاسْمِهِ رَبِّى اصْطَفَاكَ لِلْوُجُودِ هَادِيَـــــهْ
رِيعَ النَّبِىُّ وَمِلْءُ حَرْفِــهِ رَجْفَـةٌ ويخال روحه فى المنية كابيــه
مَا أنَا بِقَارِىءِ ، إنِّى أمِّىٌّ أَنَــا وَالْْحَرْف يَخْرُجُ مِثْلَ رُوحٍ خَابِيَهْ
جِبْريلُ ضَمَّهُ ثُمَّ كَــــــرَّرَ أَمْـــرَهُ كَالأُولَى رَدَّ مُحَمَّدٌ فِى الثَّانِيَــهْ
وَكَذاكَ ضَمَّهُ ضَمَّةً مِنْ هَوْلِهَـا فزع الوجود ، والرَّوَاسِى هَاوِيَـهْ
عَقِبَ الثَّلاثِ ، قَدْ تَلا أَمْرَ السَّمَا اقْرَأْ – مُحَمَّدُ – بِاسْمِ رَبِّكَ بَعْدِيَهْ
فَهُوَ الَّذِى خَلَقَ الأَنَـــامَ وَعَلَّـــمَ وَالْكَوْنُ سَبَّحَ وَالنُّجُومُ السَّارِيَــهْ
(3)
وَأَوَى إِلَيْكَ يَا خَدِيجَةُ "دَثِّــرِِى" وَغَزَلْتِ مِنْ دِفْءِ الْحَنَانِ الأَغْطِيَهْ
دَثَّرْتِهِ بِحَنَانِ عَطْفِكِ يَحْتَمِــــى سَكَّنْتِ قَلْبَهُ " تِلْكَ بُشْرَى حَالِيـَـهْ
قَلْبِى يُحَدِّثُ – قُرَّعَيْنِى – بِأَنَّـكَ سَتَكُونُ خَاتِمَةَ الشُّمُوسِ الْهَادِيَـهْ
وَبِذَاكَ بَشَّرَنِى ابْنُ عَمِّى وَإِنَّـهُ هُوَ أَهْـلُ عِلْمٍ يُهْتَدَى فى الْبَادِيَـهْ
قَدْ كُنْتِ حِصْنَهُ وَالْمُقَوِّى بَأْسَـهُ ضِدِّ النَّوَائِبِ ، كَالسَّعِيرِ الْحَامِيَهْ
قَدْ كُنْتِ رَوْضاً للزُّهُورِ، وَهَبْتِهِ غُرَّ الذَّرَارِى النَّيِّراتِ النَّادِيَــــــهْ
صِرْنَ شُمُوساً بِالْهِدَايَةِ تَسْطَـعُ وَأَرِيجَ عِطْرٍ لِلْمَنَاقِبِ شَاذِيَـــــــهْ
(4)
لَمَّا أَجَبْتِ نَدَاءَ رَبِّك فِى رِضَـــى وَقَعَ الْمُصَابُ عَلَيْهِ وَقْعَ الْغَاشِيَـهْ
يَا بِئْسَ عَاماً لِلرَّحِيـــلِ فِإنَّــــــهُ قَصَمَ الضُّلُوعَ ، وَالدُّمُوعُ هَامِيَهْ
وَظَلَلْتِ ذِكْرَى فِى الْفُؤَادِ أَرِيجُهَا وَهَوَاكِ ، نَبَضَاتُ الحَيَاةِ الْجَارِيَهْ
رَضِىَ الإلِهُ عَنْكِ يَا شَمْسَ النِّسَا وَرَوَانَا نُورَكِ فى الْجِنَانِ الْعَالِيَهْ
فِى صُحْبَةِ الْهَادِى الشَّفِيعِ نُجَمَّعُ نُسْقَى بِكَفِّهِ شَرْبَةً كَـــــمْ هَانِيَـــهْ
لا تَظْمَأُ - بَعْدُ - الْقُلُوبُ لأَنَّهَـــــا أَنْهَارُ عَدْنٍ فى الْحَنَايَا رَاوِيَـــــهْ

شعر : أحمد السلامونى

آخر تعديل بواسطة السيد عبد الرازق ، 28-06-2007 الساعة 08:08 PM.
أحمد السلامونى غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 27-06-2007, 01:51 PM   #2
العنود النبطيه
سجينة في معتقل الذكريات
 
الصورة الرمزية لـ العنود النبطيه
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2001
الإقامة: الاردن
المشاركات: 6,492
إفتراضي



لا فض فوك اخي احمد

ما اجمل ان نسبح معك في هذه القصيدة

لا حرم الله الخيام من رائع ابداعك
__________________


كيف استر الدمع في عيونٍ عرايـــــا
وسحاب الألم لا يترك في العمر ورقة إلا ويرويها بالشقاء
أنّى للدموع الاختباء والفؤاد جريح
والنزيف سنين من عمرٍ صار خراب
فيا دمعاتي الحوارق هونا على الخدود حرّقها لهيبك
وهونا على العمر صار يجر الخراب وهو في بواكير الصبا



http://nabateah.blogspot.com
العنود النبطيه غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 27-06-2007, 04:50 PM   #3
أحمد السلامونى
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: May 2007
المشاركات: 101
إفتراضي شكر واجب

شكرا أختى " العنود "
يا بنة البتراء على مرورك الوضىء
وتقبلى موفور مودتى
أحمد السلامونى غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-06-2007, 02:28 AM   #4
هيثم العمري
شاعر الحبّ
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,366
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة أحمد السلامونى
شَمْسُ نِسَاءِ الْعَالَمِينَ
(1)
يَكْفِيكِ زَهْواً ، كُنْتِ زَوْجَ مُحَمَّدٍ نِعْمَ الصَّفِىُّ ، وَنِعْم زَوْجاً صَافِيَــهْ
وَبَلَغْتِ فى التَّقْوَى جَمَالاً مُفـْرَداً أَذْوَى بِنُورِهِ ، زَيْفَ حُسْنِ الْغَانِيَهْ
كُنْتِ الْحَلِيلَةَ ، وَالْخَلِيلَةَ ، وَالْوَفَا وَبُحُورَ حُسْنٍ بِالْفَضَائِــلِ جَارِيَــهْ
وَمَلاذَ أَمْــــــــنٍ لِلْحَبِيبِ يَضُمُّـــهُ وَكُفُوفَ أمٍّ بِالْوَلِيــــــــدِ حَانِيَــــهْ
وَشَدَدْتِ أَذْرَهُ عِنْدَ كُــــــلِّ بَلِيَّـــةٍ لِجِرَاحِ قَلْبِــــهِ كُنْتِ أَنْتِ الآسِيَــهْ
حَطَّمْتِ عَنْهُ كَأْسَ يُتْمٍ جُرِّعَـــــهْ وَغَدَوْتِ أَنْتِ يا خديجَـــةُ أَهْلِيَــهْ
(2)
فى كُلِّ يَوْمٍ فى حِــرَاءَ يَؤُمُّــــــهُ لِيُنَاجِى رَبَّهُ فى اللَّيَالِى الدَّاجِيَــهْ
كُنْتِ عُيُوناً ، كُنْتِ رُوحاً هَفْهَفَتْ مِثْلَ الْمَلاكِ ، دَيْدَبَانــــــاً حَامِيَـــهْ
يَا لَهْفَ قَلْبِكِ حِينَ جَاءَكِ رَاجِفاً مِثْل الزَّغِيبِ بِيَوْم عَصْفٍ عَاتِيَـهْ
مَا ثَمَّ عُضْوٌ إِلاَّ هَــــــزَّهُ رَجْفَـــةٌ وَمِنَ الْجَبِينِ فُيُوضُ فَصْدٍ جَارِيَهْ
لَمَّا أَتَى الْمَلَكُ الأَمِيــــنُ مُبَشِّــراً وَيَضُمُّهُ ضَمَّ الْجِبَالِ الرَّاسِيَـــــهْ
وَيَقُولُ اقْرَأْ _يَا مُحَمَّدُ – بِاسْمِهِ رَبِّى اصْطَفَاكَ لِلْوُجُودِ هَادِيَـــــهْ
رِيعَ النَّبِىُّ وَمِلْءُ حَرْفِــهِ رَجْفَـةٌ ويخال روحه فى المنية كابيــه
مَا أنَا بِقَارِىءِ ، إنِّى أمِّىٌّ أَنَــا وَالْْحَرْف يَخْرُجُ مِثْلَ رُوحٍ خَابِيَهْ
جِبْريلُ ضَمَّهُ ثُمَّ كَــــــرَّرَ أَمْـــرَهُ كَالأُولَى رَدَّ مُحَمَّدٌ فِى الثَّانِيَــهْ
وَكَذاكَ ضَمَّهُ ضَمَّةً مِنْ هَوْلِهَـا فزع الوجود ، والرَّوَاسِى هَاوِيَـهْ
عَقِبَ الثَّلاثِ ، قَدْ تَلا أَمْرَ السَّمَا اقْرَأْ – مُحَمَّدُ – بِاسْمِ رَبِّكَ بَعْدِيَهْ
فَهُوَ الَّذِى خَلَقَ الأَنَـــامَ وَعَلَّـــمَ وَالْكَوْنُ سَبَّحَ وَالنُّجُومُ السَّارِيَــهْ
(3)
وَأَوَى إِلَيْكَ يَا خَدِيجَةُ "دَثِّــرِِى" وَغَزَلْتِ مِنْ دِفْءِ الْحَنَانِ الأَغْطِيَهْ
دَثَّرْتِهِ بِحَنَانِ عَطْفِكِ يَحْتَمِــــى سَكَّنْتِ قَلْبَهُ " تِلْكَ بُشْرَى حَالِيـَـهْ
قَلْبِى يُحَدِّثُ – قُرَّعَيْنِى – بِأَنَّـكَ سَتَكُونُ خَاتِمَةَ الشُّمُوسِ الْهَادِيَـهْ
وَبِذَاكَ بَشَّرَنِى ابْنُ عَمِّى وَإِنَّـهُ هُوَ أَهْـلُ عِلْمٍ يُهْتَدَى فى الْبَادِيَـهْ
قَدْ كُنْتِ حِصْنَهُ وَالْمُقَوِّى بَأْسَـهُ ضِدِّ النَّوَائِبِ ، كَالسَّعِيرِ الْحَامِيَهْ
قَدْ كُنْتِ رَوْضاً للزُّهُورِ، وَهَبْتِهِ غُرَّ الذَّرَارِى النَّيِّراتِ النَّادِيَــــــهْ
صِرْنَ شُمُوساً بِالْهِدَايَةِ تَسْطَـعُ وَأَرِيجَ عِطْرٍ لِلْمَنَاقِبِ شَاذِيَـــــــهْ
(4)
لَمَّا أَجَبْتِ نَدَاءَ رَبِّك فِى رِضَـــى وَقَعَ الْمُصَابُ عَلَيْهِ وَقْعَ الْغَاشِيَـهْ
يَا بِئْسَ عَاماً لِلرَّحِيـــلِ فِإنَّــــــهُ قَصَمَ الضُّلُوعَ ، وَالدُّمُوعُ هَامِيَهْ
وَظَلَلْتِ ذِكْرَى فِى الْفُؤَادِ أَرِيجُهَا وَهَوَاكِ ، نَبَضَاتُ الحَيَاةِ الْجَارِيَهْ
رَضِىَ الإلِهُ عَنْكِ يَا شَمْسَ النِّسَا وَرَوَانَا نُورَكِ فى الْجِنَانِ الْعَالِيَهْ
فِى صُحْبَةِ الْهَادِى الشَّفِيعِ نُجَمَّعُ نُسْقَى بِكَفِّهِ شَرْبَةً كَـــــمْ هَانِيَـــهْ
لا تَظْمَأُ - بَعْدُ - الْقُلُوبُ لأَنَّهَـــــا أَنْهَارُ عَدْنٍ فى الْحَنَايَا رَاوِيَـــــهْ

شعر : أحمد السلامونى
أستاذي وأبي أحمد السلاموني
أنا أجد الصمت هنا أبلغ من الكلام
دمت ودام الحب
هيثم العمري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-06-2007, 08:42 AM   #5
أحمد السلامونى
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: May 2007
المشاركات: 101
إفتراضي شكر واجب

شكرا للشاعر النبيل والحبيب الغالى " هيثم "
على مرورك الوضىء الذى آنسنى كثيرا
وتقبل منى موفور الحب والود
أحمد السلامونى غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-06-2007, 02:25 PM   #6
خاتون
مشرفة سابقة
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2006
الإقامة: المغرب
المشاركات: 489
إفتراضي

قصيدة جميلة أخي الكريم
رضي الله عنها وأرضاها وألحقنا بها مسلمين


أرجو أن تصحح كلمة أذره بِ: أزره
إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة أحمد السلامونى
وَشَدَدْتِ أَذْرَهُ عِنْدَ كُــــــلِّ بَلِيَّـــةٍ لِجِرَاحِ قَلْبِــــهِ كُنْتِ أَنْتِ الآسِيَــهْ

كل الود
خاتون
خاتون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-06-2007, 03:10 PM   #7
أحمد السلامونى
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: May 2007
المشاركات: 101
إفتراضي شكر واجب

شكرا أختى خاتون على مرورك الكريم
وأشكرك على ملحوظتك بتصحيح " أزر ' وحاولت تصحيحها لكننى كنت بطيئا فى التسجيل لأننى ؟ أكتب بإصبع واحدة من يدواحدة ولأن اليد الثانية ممنوع تحريكها بسب إجراء عملية جراحية فيها ، وعندما عدت للتصحيح كان الوقت المسموح للتعديل انتهى . وأتمنى من المشرفين فى الموقع مساعدتى فى تصويبها .
وتقبلى منى كل الود
أحمد السلامونى غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-06-2007, 08:07 PM   #8
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

سلمت يمينك أخي وشاعرنا أحمد السلاموني
رضي الله تعالي علي السيدة خديجة وسيدات البيت النبوي صلوات الله وسلامه عليه ورضي الله
تعالي عنهن وأرضاهن.
تحياتي ومودتي وتقديري
ولكم خالص المحبة في الله .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وللتثبيت .
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-06-2007, 08:49 PM   #9
أحمد السلامونى
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: May 2007
المشاركات: 101
إفتراضي شكرا

شكرا ؟أيها الأخ الحبيب والشاعر النبيل
ودرة هذا الموقع الجميل على حسن صنيعك ،
وجزاكم الله خير الجزاء وجعله شاهد صدق
على حب النبى صلى الله عليه وسلم وآل بيته الكرام
وتقبل منى موفور الحب والود

آخر تعديل بواسطة أحمد السلامونى ، 28-06-2007 الساعة 08:51 PM. السبب: لغة
أحمد السلامونى غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .