العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > صالون الخيمة الثقافي

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قراءة فى مقال القواعد الأساسية للحوار (آخر رد :رضا البطاوى)       :: انـا لن اطلب من الحافي نعال (آخر رد :اقبـال)       :: فـليسـمع البعثيون غضبـهم (آخر رد :اقبـال)       :: حقيقة (آخر رد :ابن حوران)       :: تحميل برامج مجانية 2019 تنزيل برامج كمبيوتر (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: عدي صدام حسين يرفض اسقاط النظام السياسي في العراق وترامب يمتثل لطلبه (آخر رد :اقبـال)       :: إيران والملاحق السرية في الاتفاقيات الدولية (آخر رد :ابن حوران)       :: حُكّام المنطقة الخضراء في العراق: وا داعشاه!! (آخر رد :اقبـال)       :: العراق (آخر رد :اقبـال)       :: تيجي نلعب دولة؟ (آخر رد :ابن حوران)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 01-04-2008, 09:52 AM   #1
محمد الهلالي
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2007
الإقامة: من فلسطين العروبة والاسلام
المشاركات: 114
إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى محمد الهلالي
إفتراضي خاطرة بعنوان***حتى انـــت ***

[FRAME="8 70"]بسم الله الرحمن الرحيم

1-حتى انت
تهزئين
وتضحكين و لا تبكين
وتجعلين من الحياة مهزلة
وتطرقين ذلك الباب الفضي
لتحولين
الكذب الى خيانة
والحقد الى ابتسامة



2-حتى انت يا غالية
يا صادقة
يا يانعة
احبك........نعم احبك
لماذا تركت الايام الضائعة
تسكن في نفسك
لماذا جعلت اركان السنوات اليائسة
ترحل في جسدك
ولا تزال


3-حتى انت
لن ترين
تراب العز الشامخ
وذلة الكفر الصارخ
انت لن تسمعين
اقوالهم
ثناءهم
كرههم
لذلك العربي
الطيب

4-حتى انت
بعد كل هذا الصبر
وتحول دمي الى حبر
يكتب القصائد
وينشر في الجرائد
في تلك الصفحة السوداء
في الليلة الظلماء
كلمات....وكلمات
اولها
واخرها
حتى انت
بعد فوات الاوان!!!

الهلالـــــــــــــــــــــــي[/FRAME]]
__________________
بسم اللّه الرحمن الرحيم



ستبدي لك الايام ما كنت غافلها**** فبادر بالتقى قبل وداع اهليها


alhilaly12_poet@yahoo.com
الكاتب الــــــهلالـــــي
فلســـــــــطين -نبض التاريخ
محمد الهلالي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 01-04-2008, 10:09 AM   #2
محمد الهلالي
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2007
الإقامة: من فلسطين العروبة والاسلام
المشاركات: 114
إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى محمد الهلالي
إفتراضي خاطرة بعنوان************حتى انــــــــــــــت*************

[FRAME="10 70"]بسم الله الرحمن الرحيم
حتى انت!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
كنت مارا في احدى الممرات المصبوغة بلون الدجى,على الحافة الملقاة على عتبة الزمن,قلت في نفسي,وقد تعرقت ثيابي,وبدأ جلدي يزيل ذلك الغطاء البني الذي اعتلى جسدي.ربما أرد تبديل ما احاط به كما تفعل الافعى! فتلك الوقفة لا بد ان تزيل الغيمة التي تجلس فوق الكاتب وتشعره بأنه لا كرامة لديه!!!!!!!!
بدأت همسات تعلو وضجيج من ذلك البيت الركامي العالي, لم افهمها,تلك التي اكرهها.بدات احول تلك النغمات الى شعارات وابتسامات ,وضحكات توجه نظري تلقاء ذلك الثغر المبتسم المحرك للشفاه الجافة العارية,قلت غض البصر ,قلت لا اعرف . لابد ان اعرف متى وكيف و لماذا؟
بدأت صرخات النفس تتأوه طالبة قارب النجدة, حيث ادركت ان القصيدة ذهبت هباء منثورا, حتى ذلك الوجه اللامع الذي تضيئه التقوى , اصبح كوحش الظلمة القاسية,قلت حتى انت يا غالية, قد نسيت الايام الخالية,حتى بعد المدح والثناء قبل الهجاء! تحولتي مثلهم لافقدك الى الابد ولا اذكرك حتى بعد ان تقفد الام الحنان, والطير السلام,والطفل للابتسام, وعشق الورد للانام...........



الهلالـــــــــــــــــــــــــــــــــي[/FRAME]
__________________
بسم اللّه الرحمن الرحيم



ستبدي لك الايام ما كنت غافلها**** فبادر بالتقى قبل وداع اهليها


alhilaly12_poet@yahoo.com
الكاتب الــــــهلالـــــي
فلســـــــــطين -نبض التاريخ
محمد الهلالي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 02-04-2008, 01:49 AM   #3
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

شكرا أخي الفاضل محمد علي حتي أنت.
بالتوفيق دائما وإلي الأمام.
تحياتي وتقديري
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .