العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > صالون الخيمة الثقافي

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: مــــــــردوع (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب مظلوميّة الزهراء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب عقيدة أبي طالب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب سبب وضع علم العربية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب أدلة أن الأئمة اثنا عشر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الصحابي و عدالته (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عن الثورة التشرينية في العراق (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب حديث الطير (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عن الثورة التشرينية في العراق (آخر رد :ابن حوران)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 10-07-2007, 03:02 PM   #1
النسري
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الأردن
المشاركات: 9,066
إرسال رسالة عبر ICQ إلى النسري
Smile ماذا يعني البتراء من عجائب الدنيا السبع


ماذا يعني البتراء من عجائب الدنيا السبع


أخوتي الأفاضل ...
بداية مبارك للاردن وللعرب اجماع العالم واستجابته لترسيخ واحدة من ظواهر الاعجاز والانجاز الحضاري التاريخي للعرب الانباط، والاقرار بأهمية معلم من معالم جذورنا الحضارية والثقافية والتاريخية في هذه الارض.

الحرب التي تدار من حولنا أحد اهدافها قلب الادوار في التاريخ واقتلاع جذورنا وتدمير نسيج هويتنا والتقليل من شأن دورنا الحضاري ونصرة عوامل الغزو الحضاري والعسكري، التي اخذت تهدد قيمنا ووجودنا وجذورنا ورسوخنا في هذه الارض.

البتراء واحدة من البصمات الحضارية للعرب التي يصعب القفز عنها او مسحها، وهي بصمة حضارية تؤكد رسوخ حضارتنا وهويتنا، وتميزها منذ آلاف السنين.

والبتراء واحة حضارية في قلب الصحراء، امتدت في زمانها واتسعت، لتشكل دولة عظيمة ومزدهرة ضمت بلاد الشام وما حولها، وهي مفصل تجاري وحضاري في منطقة شكلت معبراً مهماً في تواصل التجارة والشعوب في العهد القديم، وهي قلعة عصية حشد لها كل اسباب المنعة والحياة في زمانها لتقوى على الصمود، والازدهار وهي على حافة الصراعات بين قوى عظمى وجبارة في ذلك الزمان وهي تشير الى ان الخطر على هذه الارض وشعوبها كان وما زال دائماً وافداً عبر اطماع الغزاة الطامعين في هذه الارض، فاستمرارها كمعلم حضاري وتاريخي لآلاف السنين، يحمل معنى الاعجاز والانجاز والثبات والجمال والتواصل مع الزمن، فهي حقاً عاصمة السياحة ونقطة تمعن في معنى هذه الارض وشعوبها، وهي بصمة حضارية تذكرنا في هذا الزمان الصعب بقدرتنا على التميز والصمود والانجاز والمنافسة وهي نقطة جذب سياحي وحضاري للعالم، للتذكير بأن الحضارة والقيم قد ازدهرت في هذه الارض قبل سواها، وأن اول دعاء ايماني باتجاه السماء يحدد معنى الانسانية ودورها، قد رفع من هذه الارض، وأن الظلم الذي لحق بهذه الارض وشعوبها، يتنافى مع الرسالات السماوية التي انطلقت من هذه الرحاب لهداية البشرية عبر الانسان في هذه الارض.

معان كثيرة ترتبط بالبتراء ومعناها وموقعها ومحيطها واثرها الحضاري وهي ترتبط بالاردن الذي يختزل في موقعه وشعبه وقيمه وموقفه كل هذه المعاني ويسعى ان يحيى فيها وهج القيمة والمعنى والدور الذي اراده الله لهذه الارض واهلها، رغم ما عانته شعوب هذه الارض من ويلات الغزو والحروب والعدوان.

البتراء هذه الوردة الصحراوية وهذه التميمة الوردية المحفورة في قلب الصخر، تختزن فيها الذكريات والمعاني والبرهان على عظمة هذه الأمة منذ أقدم الازمان، فهي شاهد على قدرة انسان هذه الارض على تطويع الموقع والطبيعة والظروف المحيطة وقدرة الانسان العربي وعزيمته على ان يكون شيئاً مميزاً في ذاكرة الحياة والحضارة وفي تاريخ الانسانية وادوارها المتعاقبة.

لقد شكلت الوحدة الوطنية لتكريس البتراء كرائعة من روائع الحضارة وعجائب الدنيا، لحظة مهمة في تلاحم شعبنا والتقائه على المعاني الجامعة في حياتنا وتاريخنا وحضارتنا وتكاتفنا على احترام الماضي، وصناعة المستقبل، وهي ايضاً شهادة على احترام العالم لارادتنا ولبلدنا ودور شعبنا ونصرتنا باستمرار لمعاني الحق والعدالة والاعتدال والتواصل الانساني.

البتراء السياحية، نقطة جذب والتقاء مع العالم وواحة عامرة بالمعنى الحضاري لأمة العرب، كما هو الاردن اليوم واحة للأمان والصمود والتاريخ الحضاري وبوتقة لمعاني الخير والسلام وملتقى لتعايش الاديان، ونقطة جذب لما يجمع الأمة العربية على الخير والمحبة، وبوتقة لما يعزز صلاتها وتواصلها الايجابي مع شعوب الارض ويعكس بصفاء ملامح قوتها الروحية وانسانيتها، واصرارها على ان يكون لها دور مميز وانساني وحضاري انطلاقاً من موقعها ودورها الحضاري والتاريخي الراسخ في هذه الارض.

يبقى ان يستثمر هذا الموقع التاريخي العريق، بشكل مؤثر ولائق ومثمر، ليظل يعطي الخير ويكرس المعنى ويظلل سياحتنا وبلدنا بجماله ومعناه على مدى الايام.


علماً أن أصوات الرسائل القصيرة فقط وصلت إلى 22 ملون رسالة لصالح البتراء منها 15 مليون من الأردن والباقي من خارج الأردن ... هذا عدا التصويت عبر الإنترنت ...
فهذا يدل على تكاتف الأردنيين ورغبتهم الأكيدة في أنها تكون من عجائب الدنيا السبع من باب حبهم لوطنهم وبلدهم ولا ننسى أشقائنا العرب والمسلمين الذين لم يقصروا في ذلك أيضاً ...

ولنا عودة بإذن الله تعالى ...

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
__________________
اللهم اشغلني بما خلقتني له ...

ولا تشغلني بما خلقته لي ...

آخر تعديل بواسطة النسري ، 10-07-2007 الساعة 03:11 PM.
النسري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 10-07-2007, 05:19 PM   #2
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

شكرا أخانا الكريم النسري
ومبارك للبتراء اختيارها كأحد عجائب الدنيا السبع .
وياليتك أو الأخ الفاضل ابن حوران تكتبوا لنا تاريخ البتراء .
تقبل مروري ولكم كامل تحياتي وتقديري
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 11-07-2007, 07:45 AM   #3
النسري
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الأردن
المشاركات: 9,066
إرسال رسالة عبر ICQ إلى النسري
Smile

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة السيد عبد الرازق
شكرا أخانا الكريم النسري
ومبارك للبتراء اختيارها كأحد عجائب الدنيا السبع .
وياليتك أو الأخ الفاضل ابن حوران تكتبوا لنا تاريخ البتراء .
تقبل مروري ولكم كامل تحياتي وتقديري
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك اخي الكريم ...
سوف أعود للكتابة عن نبذات عن البتراء ...
تكرم عيونك ... سيدي ... وأخي ...
__________________
اللهم اشغلني بما خلقتني له ...

ولا تشغلني بما خلقته لي ...
النسري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 11-07-2007, 08:33 AM   #4
العنود النبطيه
سجينة في معتقل الذكريات
 
الصورة الرمزية لـ العنود النبطيه
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2001
الإقامة: الاردن
المشاركات: 6,492
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة النسري
علماً أن أصوات الرسائل القصيرة فقط وصلت إلى 22 ملون رسالة لصالح البتراء منها 15 مليون من الأردن والباقي من خارج الأردن ... هذا عدا التصويت عبر الإنترنت ...
فهذا يدل على تكاتف الأردنيين ورغبتهم الأكيدة في أنها تكون من عجائب الدنيا السبع من باب حبهم لوطنهم وبلدهم ولا ننسى أشقائنا العرب والمسلمين الذين لم يقصروا في ذلك أيضاً ...

اخي الغالي النسري

ساعلق على نقطة واحدة ابتداءاً واعود لاحقا ان شاء الله لابثكم بعض البتراء
كقيمة اثرية وكاحساس وحب سواء للزائر او المقيم

بالنسبة لعدد المصوتين سواء بالرسائل القصيرة SMS او بالانترنت
ففي تقرير تلفزيوني لقناة الجزيرة الاخبارية يوم اعلان النتائج ( منتصف النهار ) قال ياسر ابو هلالة ( مدير مكتب الجزيرة في الاردن ) بمعرض حديثه عن التوقعات
بان الاردن بعدد سكانه البسيط جدا مقارنة مع الصين فرصته ضعيفة في الفوز

قد يكون تحليل الزميل ابو هلالة في مكانة شكليا
لكن اذا عرفت الاردنيين عن كثب ستعرف كم يحبون وطنهم وكم يحبون البتراء
وهذا العدد القليل للسكان لم يكن ابدا العائق امام فوز البتراء التي ما احتاجت تصويتا لتكون من العجائب لانها من سنين طوال صوت لها القلوب من ملايين المعجبين حول العالم
المهم ان الاردنيون تكاتفو لاجل تاريجهم وحضارتهم الماثلة في البتراء يوم وضعت على المحل لتكون على خارطة التراث العالمي او لا تكون

فوز البتراء اولا وترتيبها في المركز الثاني ثانيا ومعها معالم في اكبر واهم الدول في العالم تكنولوجيا
كان وسام فخر على صدور الاردنيون اولا والعرب ثانيا
فهو اثبات حي على ان ارادة الشعوب لا تقاس بالعدد
وذكر الله فيروز بالخير عندما قالت " بيقولو صغير وطني ..."

وكل يوم وانتم احبتي جميعا والبتراء ونحن بالف الف خير
__________________


كيف استر الدمع في عيونٍ عرايـــــا
وسحاب الألم لا يترك في العمر ورقة إلا ويرويها بالشقاء
أنّى للدموع الاختباء والفؤاد جريح
والنزيف سنين من عمرٍ صار خراب
فيا دمعاتي الحوارق هونا على الخدود حرّقها لهيبك
وهونا على العمر صار يجر الخراب وهو في بواكير الصبا



http://nabateah.blogspot.com
العنود النبطيه غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .