العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة الساخـرة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: الأربعون على مذهب المتحققين من الصوفية لأبي نعيم الأصبهاني2 (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الأربعون على مذهب المتحققين من الصوفية لأبي نعيم الأصبهاني (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب خبر شعر ووفادة النابغة الجعدي (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الفوائد للأصبهاني (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كورونا طالعه من بيت ابوها رايحة لبيت الجيران (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب التوسل بالنبي (ص ) والتبرك بآثاره (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب السجود على التربة الحسينية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: المغالطة الكبرى في دين النصارى ــ الجزء الثالث والأخير ــ (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: المغالطة الكبرى في دين النصارى ــ الجزء الثاني ــ (آخر رد :محمد محمد البقاش)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 02-05-2008, 02:03 PM   #1
youcefi abdelkader
كاتب ساخر
 
الصورة الرمزية لـ youcefi abdelkader
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2007
المشاركات: 223
إفتراضي ليلة وفاة الشيخ

ليلة وفاة الشيخ / كتبها /ابا ياسين .الملقب ب د/ يوسفي

انزويت في ركن من اركان غرفة مظلمة وضع فيها العم ابن دحمان ، حيث تلتقط عيناي صورة أوضح له، من بين تلك العمائم المتراصة ،كقمم الجبال حوله، و قد سكتت الألسنة عن الكلام و الخوض في الحديث عن الاسواق و انقطع تهامس الاعراب فيما بينهم .خيم السكون و "خشعت الأصوات للرحمن ،تنتظر قضاء الله و ما هو فاعل بالعم ابن دحمان ،عليه سحائب الرحمة ،بعد هنيهة من الزمن .أرسلت بصري نحوه ، رأيته يرتعد و سكرات الموت تمخضه مخضا . يفتح عيناه، فاغرا فاه، ثم يغيب عن الوعي ،و قد صار على شفير القبر ،في موقف وداع الحياة أجمعها. حلوها و مرها . أهله و ذويه ، فرسه الشهباء .لمحته يذرف بين الحين و الحين دمعا، لا يذرفه إلا من قل نصيبه من الأصدقاء و أقفر ربعه من الأوفياء و حرم زيارة الأتقياء .
أثر في نفسي حاله، كان كمن يتشبث بأهداب الحياة ،بكل ما أوتى من قوة ،و هي تنسل من بين أصابعه خيطا تلو خيط، و يوشك ان يهوي في قاع جـب لا نجاة منه .
ازداد فضولي لأطلع عن كثب، كيف يصارع ابن ادم الموت، و ما أظن ذلك المشهد ينمحي من مخيلتي ما حييت ،بل سأظل أذكره على الدوام ،كلما سولت لي نفسي فعل المنكرات ، أو رشق باب من أبواب الجيران بالحصى .
دنوت منه حتى صرت بجانبه ، و قد اشرأبت الأعناق نحوه، شعرت بقلبي يرتعد جزعا وهلعا، حين شخص ببصره إلي وأطال النظر في وجهي، وكأن لسان حالة يقول أقرضني من عمرك أعوام ،و سأظل ممتنا لك على الدوام .
لو كان بوسعي ذلك، لوهبته من عمري حولا كاملا ،يستعد فيه للقاء الواحد الجبار ،يتصدق علينا
بالخراف الخمسة ، و يقيم الليل ،و يصوم النهار و يحج، فيطوف بالبيت باكيا متذللا للواحد القهار، ويسبحه أناء الليل و أطراف النهار، ليفوز بميتة الأولياء و الصالحين الأطهار، بعيدا عن هذا الجمع من الأشرار، الذي لا خير في السواد الأعظم فيه، الا من هجر الديار لبلاد الحرمين الشريفين ، كهذا القابع أمامهم ،و تنبعث من تلابيبه روائح و مسك استار الكعبة المشرفة .
قلت في نفسي، أيها القوم ما أظن أن الموت مصبح مريضكم هذا ، و لا مهرب من قضاء الله ، أفلا بعثتم أحدكم بورقكم إلى البلدة المجاورة، ليدرك سوق الماشية صباحا، فيبتاع كبشين أملحين أقرنين ،لإطعام الوافدين لتقديم التعازي والمتطفلين أمثالي ،غدا أو يختار عجلا فالعجل أكثر لحما و أوفر للمال و الرأي رأيكم .
خشيت أن يلهج لساني ببعض ما جال في خاطري،فألقى حتفي.عقلته بين ضرسين طاحنتين ، وغشيني النعاس فأسندت كتفي لحائط من الطوب ، و توسدت ذراعي .ما ان جرى وسن النوم في عيني حتى افقت على صرخة عظيمة ارسلتها ابنة العم" ابن دحمان" من خلف الجدران ، شقت سكون الليل، و افزعت الثقلين .جعلت عجوز لا بعل لها تردد كلاما ،أجج نار البكاء في الحاضرين ،فبكي كل عصى دمع ، فض ، غليظ قلب منهم ،وحتى الدواب وبغل كان في إسطبل احد الجيران. أما أنا فقد انتابني نوبة من البكاء ما عرفت مثلها قط ليس حزنا على عمى' ابن دحمان' فحسب، لكنني تذكرت جارة لنا، كنت أحبها وكانت تحل مني محل الروح ، حتى فرق بيننا هادم اللذات ومفرق الجماعات،واستأثر الله عز وجل بها عنده فهيج لي البكاء بكاءهم فبكيت بكاء من ذبح ابنها الوحيد في حجرها .
youcefi abdelkader غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 02-05-2008, 09:25 PM   #2
زهير الجزائري
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2007
الإقامة: من قلب الاعصار
المشاركات: 3,542
إفتراضي

الله يرحمه ويسكنه فسيح جنانه
__________________
زهير الجزائري غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .