العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة الساخـرة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الخياطة فى الإسلام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الحلاقة فى الإسلام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: The Armenian massacre : (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: بعد ان وارن ً صخرهن الثرى , خنساوات العراق يخرجن على قاتليه (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب أربعون حديثا من الجزء الرابع من كتاب الطب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: سفر النساء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: The golden world (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: قراءة فى كتاب ماهية العقل ومعناه واختلاف الناس فيه (آخر رد :رضا البطاوى)       :: أخيــــــــــــــرا تنحى مبارك (آخر رد :عين العقل)      

 
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 10-04-2008, 09:19 PM   #1
youcefi abdelkader
كاتب ساخر
 
الصورة الرمزية لـ youcefi abdelkader
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2007
المشاركات: 223
إفتراضي من الحب ما قتل

صاحب لي قضى ربع قرن من عمره في مطاردة حسناء ،شقراء ،رشيقة القوام .قيل ان اصلها من بلاد الفرنجة و الله اعلم .قطع حبها نياط قلبه فاتخذها طريدة.انجذب إليها كما النحلة للرحيق .ما كان عليه إلا أن يجمع كل ما يملك من أسلحة ليصطادها .صار يترصدهامن مكان لمكان ،في الشارع ،مقر العمل ،السوبرماركت .لكنه كان يفتقد لسلاح الجرأة. لقد تربى على الأخلاق الفاضلة و الحياء الشديد ،فكان اشد حياءا من العروس ليلة زفافها .
قال لي ذات يوم و قد اغرورقت عيناه بالدمع :
اعشقها يا صاحبي. أهيم بها حبا .لقد سكنت سويداء قلبي و ما عدت قادرا على الإفلات من قبضتها .أسرتني بحبها ،فذبت في هواها .
قلت عجبا لك يا صاحبي .
كم مضى على حالك هذا ؟
قال: بضعة عشر عاما .
قلت الم تتغير ملامح وجهها و يذوي جمالها ؟
قال: بلى .
قلت: ذلك مدعاة حقيقية لجعل قلبك ينفر منها بعض الشئ ،أم تراني مخطئ يا صاحبي؟ .
قال: و الله ما نقص ذلك من حبي لها قيد أنملة.
قلت: سبحان الله .و من الحب ما قتل .
مرٌ عام آخر و صاحبنا لا يكل ٌو لا يملٌ من مطاردة طريد ته، حتى أشرقت شمس يوم لم يكن ينتظره .
لقد اصطادته برمشة عين ،فتخدر دماغه و صار يمشي خلفها و يمشي و هي تلتفت اليه بين الحين، و الحين في اشارة منها ليتبعها الى حيث تريد، و إذا بها تدخل زقاقا ضيقا ،مظلما
و فجاة ،فتح باب من ابواب المنازل في ذاك الزقاق، و خرج منه رجل يفرعه طولا و عرضا ،أمسك به و التفت اليها و قال :
اهذا هو ؟
قالت نعم و دونك و اياه ،إجعل يومه اسود كسواد شعر رأسه .
قال صاحبي :
و إذا بهراوة عظيمة تزلزل جمجمتي ،فما علمت عن حالي بعدها شيئا حتى أفقت من غيبوبتي ووجدتني طريح فراش في احد المستشفيات .
قلت كم لبثت فيه ؟
قال شهر كامل .
قلت حمدا الله على سلامتك ،و لكن قل لي بربك ، ألا زلت تحبها ؟قال أي و رب الكعبة ،لن أنساها حتى اقضي منها وطرا أو اهلك دونها ،و أوارى الثرى.
ضحكت و قلت الحمد الله الذي أمدٌ في عمري حتى أرى أحمقا من قوم "عذره "،يعيش بين ظهرانينا .
انت من فصيلة منقرضة يا رجل ،و ما اراك الا هالك هذا العام ،ساذكرك على الدوام، و اكتب عنك
youcefi abdelkader غير متصل   الرد مع إقتباس
 


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .