العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة صـيــد الشبـكـــة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب الأربعين لأبي سعد النيسابوري (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: قراءة فى كتاب تسلية الأعمى عن بلية العمى (آخر رد :رضا البطاوى)       :: هل غياب العـرب كان هو السبب (آخر رد :اقبـال)       :: قراءة فى كتاب مسألة الطائفين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اعــتــــرافــــــــــــــــــــــات أهل الخيـــام.....!!! (آخر رد :عادل محمد سيد)       :: سجائر ناطقة (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: بنت الصحراء (هند الغيث) فى ذمة الله (آخر رد :عين العقل)       :: جيت استريح من صخب الفيسبوك والتوتير (آخر رد :عين العقل)       :: نقد كتاب الفتن (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 28-10-2015, 03:37 PM   #1
صفاء العشري
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2010
المشاركات: 742
إفتراضي اتصال الفايكنغ بالعالم الإسلامي

في أواخر القرن ال19، أمضى عالم الآثار هيلمار ستولبه سنوات يحفر المقابر قرب بركا، وهي بلدة تقع على الجزيرة السويدية بيوركو كانت تعتبر مركزا رئيسيا للتجارة خلال عصر الفايكنج. كشفت حفرياته في قبر لامرأة مدفونة في القرن التاسع، خاتما فضيا مع حجر أرجواني، موجود حاليا في متحف التاريخ السويدي. أكد باحثون لاحقا (هذا العام في الواقع)أن الخاتم عليه نقوش بالكتابة العربية، مما يقدم أدلة مادية نادرة على التواصل بين الفايكنج والعالم الإسلامي.

جاب الفايكنج بين القرنين الثامن والحادي عشر م. بحار العالم، وقطعوا مسافات أكبر من أي بحارة من قبلهم. ويعتقد أنهم قادوا أول حملة أوروبية غربا إلى قارة أمريكا الشمالية، وقبل خمسة قرون تقريبا من وصول كريستوفر كولومبوس إلى جزر البهاماس. هناك الكثير من الأدلة الخطية التي تشير إلى أن الفايكنج اتصلوا مع العالم الإسلامي في وقت مبكر، وسافروا إلى القسطنطينية وحتى إلى بغداد. وفي الوقت الذي عرفوا فيه في أوروبا الغربية بالمحاربين المخيفين الذين يميلون للسلب والنهب أينما ذهبوا، تفاعل الفايكنج مع المنطقة العربية كتجار ، وحملوا إليها السلع مثل العسل والفراء في مقابل الفضة التي كانوا يثمنوها للغاية.

القصص عن اتصال الفايكنغ مع العالم الإسلامي كانت غالبا مصحوبة بإشارات إلى "العمالقة والتنين" . ولكن الخاتم الذي اكتشف وفر أحد الأدلة المادية النادرة على هذا الاتصال بين عالمين قديمين. وأكد الباحثون أنه الخاتم الوحيد مع نقوش عربية الذي عثر عليه في موقع أثري اسكندنافي

النقش مكتوب بالخط الكوفي العربي الذي كان شائعا بين القرنين الثمن والعاشر ، والعبارة إلا الله وهو مصنوع من الفضة والزجاج الملون.
ويحذر الباحثون من أنه على الرغم من أن الخاتم مصنوع من مواد قد نجدها رخيصة اليوم ، فإن الحال قد لا يكون كذلك بالضرورة في عالم الفايكنغ. فقد كان الناس في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ينتجون الزجاج قبل آلاف السنين ، ولكنه كان يمكن أن يكون مادة غريبة في الدول الاسكندنافية القديمة.
على الرغم من أن مربس المرأة هي ملابس اسكندنافية تقليدية، لم يكن ممكنا تحديد عرقها. في النهاية، قد لا يعرف بالضبط ما هي علاقة الامرأة وخاتمها مع قصة تفاعل الفايكنج العالم الإسلامي ، ولكن وجوده في قبرها يؤكد هذا التفاعل بالتأكيد.

صفاء العشري غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .