العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > صالون الخيمة الثقافي

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: كتب للحمل من هذا الرابط (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: نقد رسالة فخر السودان على البيضان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب بين الماء والهواء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد رسالة المعلمين للجاحظ (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى مقال إذا الصحف أحرقت لخميس العدوي (آخر رد :رضا البطاوى)       :: التقنية والكلفة المالية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب مَعَاني أسماء الأَنْبِيَاءْ (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مساجلة بالشعر النبطي ( شاركونا ) (آخر رد :ماهر الكردي)       :: اجمل ورده لمن تهديها من الاعضاء؟؟؟ (آخر رد :ماهر الكردي)       :: صباح الخير يا اردن .......... (آخر رد :ماهر الكردي)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 14-04-2008, 11:09 AM   #1
محمد الحبشي
قـوس المـطر
 
الصورة الرمزية لـ محمد الحبشي
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2006
الإقامة: بعيدا عن هنا
المشاركات: 3,527
إفتراضي أحـــــــــلام طفـــــولتــــــى

أحـــــــــلام
طفـــــولتــــــى









وأود أن أحيـا علـى الشـطـآنِ ** وحدى بعيدا عـن بنـى الإنسـانِ





فوق الرمالِ البيضِ أمشـى حافيـا ** وعلى الصخور أصيح كالصبيـانِ





وأثـور كالأمـواج فـى ثوراتهـا ** متفـجـرا بمشـاعـرٍ وأمـانـى





ألقى إلى الأرض الحنون بغضبتى ** فتضمـنـى كحبيـبـةٍ بحـنـانِ





وأعـود منهزمـا أعانـق لجتـى ** كالجيـش منكسـرا بـلا إذعـانِ





وأنـام ألتحـف الفضـاء ولا أزل ** أرنـو لنجـم دائــم اللمـعـانِ





والنورس المسحور يؤنس وحدتـى ** ويظـل يصحبنـى بكـل مكـانِ





أترى نقاء البحر يغسـل أضلعـى ** ويزيل ما فى القلب مـن أحـزانِ





هى تلك أحـلام الطفولـة موجـةٌ ** تجتاحنـى وتهـز كـل كيـانـى





وأود أن أحيـا بكـوخسـاحـرٍ ** بين المـروج الخُضـر والوديـانِ





أتلـو أناشيـد الرعـاة جميـلـة ** ويذوب لحن الناى فـى قطعانـى





وعلى التلاع الخضر قد نُسج الضيا ** حُلـلا مطـرزة مـن العقـيـانِ





وأنام تحـت شجيـرة مسحـورة ** تحنو علـىّ بـوارف الإغصـانِ





من تحتها يجرى الغديـر بفضـةٍ ** مسكوبة فى النهـر مثـل جمـانِ





وأظل أعدو فى السهـول مسابقـا ** كالخيل إذ تمضـى بغيـر عنـان





وأقبـل الأزهـار فـى رقصاتهـا ** وأذوب بيـن القـوس والألــوانِ





أترى زهور المرج تقتل وحدتـى ** وتزيل ما فى القلب مـن أحـزانِ





هى تلك أحـلام الطفولـة نسمـةٌ ** تجتاحنـى وتهـز كـل كيـانـى





وأود أن أحيـا بكـهـفٍ مظـلـمٍ ** فوق الجبـال الشاهقـات مكانـى





حيث النجوم تناثرت فى روضتـى ** كالـورد أقطـف باقـة بـيـدانِ





ألهو بهـا مثـل الصغـار بليلتـى ** وأملّـهـا ويملـنـى هـذيـانـى





فأهيل فى جوف التراب مشاعـرى ** وأثـور كالبركـان فـى الغليـانِ





أرمى بنارى للفضـاء وهـا أنـا ** متمـرد قـد راق لـى عصيانـى





فيحوطنى كف الصبـاح مداعبـا ** خـدى ويلثمنـى بكـل حـنـانِ





وأرف كالأنسام فى أفـقالفضـا ** متخليـا عـن ثورتـى ودخانـى





أتلـو ترانيـم الحيـاة وأنتـشـى ** فـى هيكـل الأنـوار كالرهبـانِ





وأعود أدفنُ فى الثـرى بشريتـى ** عند المسـاء وأرتـدى طغيانـى





أترى ظلام الكهف يمحق وحشتـى ** ويعيـد لـى حريتـى وأمـانـى





هى تلك أحـلام الطفولـة ثـورة ** تجتاحنـى وتهـز كـل كيـانـى


__________________


آخر تعديل بواسطة المشرقي الإسلامي ، 08-10-2010 الساعة 02:22 PM.
محمد الحبشي غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 14-04-2008, 11:16 AM   #2
محمد الحبشي
قـوس المـطر
 
الصورة الرمزية لـ محمد الحبشي
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2006
الإقامة: بعيدا عن هنا
المشاركات: 3,527
إفتراضي

وودت أن الغاب أصبـح مسكنـى ** فى دوحـةٍ مـن دوحـهِ عنوانـى





أصغى إلى همس الرياح وأحتسـى ** كـأس الجمـال الرائـع الفتـانِ





وأذوب فى حرم الطبيعة يـالهـا ** مـن لوحـة قدسـيـة الإتـقـانِ





يختال سحر الكون فـى محرابهـا ** وتحـار فيهـا ريشـة الفـنـانِ





وأنـام تحـت السنديانـة آمـنـا ** فجميع ما فى الغاب هـم خلانـى





تتساقط الأوراق عـن أغصانهـا ** لتنام فـى خـدى لبعـض ثوانـى





وإذا صحوت ففى الفضاء مشاعـر ** ورفيف أطيـار وفيـض أغانـى





وتظـل أسـراب الطيـور مرفـة ** فى الغاب تنشد أعـذب الألحـانِ





كعرائس الأمـل السعيـد ترنمـت ** بمشاعر سكرى وصـوتٍ حانـى





فى الغاب سحر لا أمـل كؤوسـه ** ومفاتـنٌ تبقـى علـى الأزمـانِ





رتلت فى حرم الجمـال قصائـدى ** للفجـر للشفـق الحزيـن القانـى





ونثرت فى أفق الضباب مخاوفـى ** فتسربـت فـى عالـم النسـيـانِ





أترى جمال الغاب يمسـح أدمعـى ** ويزيل ما عانيـت مـن حرمـانِ





هى تلك أحـلام الطفولـة دمعـةٌ ** تجتاحنـى وتهـز كـل كيـانـى





وأود أن أحيـا بقلـب حبيبـتـى ** فـى عالـم الأسـرار والوجـدانِ





فأكـون فيهـا فكـرة مسـحـورة ** لكنهـا حُجبـت عـن الإعــلانِ





لم أدرى عنك سوى بأنك موطنـا ** أحيا بـه مـن غابـر الأزمـانِ





وأتيـتِ يومـا تسأليـن بريـبـةٍ ** يا أيها الـروح الغريـب الفانـى





من أنت حتى قد غـزوت مدينتـى ** وحللت فى قلبـى وفـى شريانـى





فوقفت يعجزنـى الجـواب لأننـى ** ما كنت أحسبنـى وجـود ثانـى





أنا ها هنا منـذ الوجـود حبيبتـى ** أنا بضعـة مـن روحـك الفتـانِ





أنـا نسمـة بشريـة تحيـا هنـا ** فـى عالـم الأنـوار والألــوانِ





فتبسمـت وشعـرت أنـى بسمـة ** وأتـت تحررنـى مـن القضبـانِ





ورفعت وجهـى كـى أراك وإنـه ** حلـمٌ أراه اليـوم فـى إمكـانـى





هو أنتِ ! وجهٌ كان فى أسطورتى ** عنقـاءُ أحـلامٍ ومحـضُ أمانـى





أيكون فى عينـيك سـر سعادتـى ** أيكـون فـى أجوائهـا سلوانـى





هـو ذاك حلـم ضائـع متـمـرد ** يجتاحنـى ويهـز كـل كيـانـى


__________________


آخر تعديل بواسطة المشرقي الإسلامي ، 08-10-2010 الساعة 02:23 PM.
محمد الحبشي غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 14-04-2008, 01:10 PM   #3
*سهيل*اليماني*
العضو المميز لعام 2007
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2006
المشاركات: 1,786
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة rainbow
وودت أن الغاب أصبـح مسكنـى ** فى دوحـةٍ مـن دوحـهِ عنوانـى

أصغى إلى همس الرياح وأحتسـى ** كـأس الجمـال الرائـع الفتـانِ

وأذوب فى حرم الطبيعة يـالهـا ** مـن لوحـة قدسـيـة الإتـقـانِ

يختال سحر الكون فـى محرابهـا ** وتحـار فيهـا ريشـة الفـنـانِ

وأنـام تحـت السنديانـة آمـنـا ** فجميع ما فى الغاب هـم خلانـى

تتساقط الأوراق عـن أغصانهـا ** لتنام فـى خـدى لبعـض ثوانـى

وإذا صحوت ففى الفضاء مشاعـر ** ورفيف أطيـار وفيـض أغانـى

وتظـل أسـراب الطيـور مرفـة ** فى الغاب تنشد أعـذب الألحـانِ

كعرائس الأمـل السعيـد ترنمـت ** بمشاعر سكرى وصـوتٍ حانـى

فى الغاب سحر لا أمـل كؤوسـه ** ومفاتـنٌ تبقـى علـى الأزمـانِ

رتلت فى حرم الجمـال قصائـدى ** للفجـر للشفـق الحزيـن القانـى

ونثرت فى أفق الضباب مخاوفـى ** فتسربـت فـى عالـم النسـيـانِ

أترى جمال الغاب يمسـح أدمعـى ** ويزيل ما عانيـت مـن حرمـانِ

هى تلك أحـلام الطفولـة دمعـةٌ ** تجتاحنـى وتهـز كـل كيـانـى

وأود أن أحيـا بقلـب حبيبـتـى ** فـى عالـم الأسـرار والوجـدانِ

فأكـون فيهـا فكـرة مسـحـورة ** لكنهـا حُجبـت عـن الإعــلانِ

لم أدرى عنك سوى بأنك موطنـا ** أحيا بـه مـن غابـر الأزمـانِ

وأتيـتِ يومـا تسأليـن بريـبـةٍ ** يا أيها الـروح الغريـب الفانـى

من أنت حتى قد غـزوت مدينتـى ** وحللت فى قلبـى وفـى شريانـى

فوقفت يعجزنـى الجـواب لأننـى ** ما كنت أحسبنـى وجـود ثانـى

أنا ها هنا منـذ الوجـود حبيبتـى ** أنا بضعـة مـن روحـك الفتـانِ

أنـا نسمـة بشريـة تحيـا هنـا ** فـى عالـم الأنـوار والألــوانِ

فتبسمـت وشعـرت أنـى بسمـة ** وأتـت تحررنـى مـن القضبـانِ

ورفعت وجهـى كـى أراك وإنـه ** حلـمٌ أراه اليـوم فـى إمكـانـى

هو أنتِ ! وجهٌ كان فى أسطورتى ** عنقـاءُ أحـلامٍ ومحـضُ أمانـى

أيكون فى عينـاك سـر سعادتـى ** أيكـون فـى أجواءهـا سلوانـى

هـو ذاك حلـم ضائـع متـمـرد ** يجتاحنـى ويهـز كـل كيـانـى




عَرَفَ الْهَوَى في نَظْرَتِي فَنَهَانِي
خِلٌّ رَعَيْتُ وِدَادَهُ فَرَعَانِي

أخفيتُ عنهُ سريرتي ، فوشى بها
دَمْعٌ أَبَاحَ لَهُ حِمَى كَتْمَانِي

فبأيَّ معذرة ٍ أكذبُ لوعة ً
شَهِدَتْ بِهَا الْعَبَرَاتُ مِنْ أَجْفَانِي؟

يَا صَاحِ! لاَ أَبْصَرْتَ مَا صَنَعَ الْهَوَى
بأخيكَ يومَ تفرقِ الأظعانِ

يَوْمٌ فَقَدْتُ الْحِلْمَ فيهِ، وَشَفَّنِي
وَلَهٌ أَصَابَ جَوَانِحِي، فَرَمَانِي

فَعَلَيْكَ مِنْ قَلْبِي السَّلاَمُ؛ فَإِنَّهُ
تبعَ الهوى ، فمضى بغيرِ عنانِ

هيهاتَ يرجعُ بعدَ ما علقتْ به
ِ لَحَظَاتُ ذَاكَ الشَّادِنِ الُفَتَّانِ

وَ على الرحائلِ نسوة ٌ عربية ٌ
يخدعنَ لبَّ الحازمِ اليقظانِ

أغوينني ؛ فتبعتُ شيطانَ الهوى
إِنَّ النِّسَاءَ حَبَائِلُ الشَّيْطَانِ

ما كنتُ أعلمُ قبلَ بادرة ِ النوى
أَنَّ الأُسُودَ فَرَائِسُ الْغِزْلاَن

رحلوا ! فأية ُ عبرة ٍ مسفوحة ٍ
وَ يدٍ تضمُّ حساً منَ الخفقانِ ؟

وَلقدْ حننتُ لبارقٍ شخصتْ لهُ
منا العيونُ بأبرقِ الحنانِ

يستنُّ في عرض الغمامِ ، كأنهُ
لَهَبٌ تَرَدَّدَ فِي سَمَاءِ دُخَانِ

فانظرُ ، لعلكَ تستبينُ ركابهُ
طَوْعَ الرِّيَاحِ، يُصِيبُ أَيَّ مَكَانِ؟

فَهُنَاكَ تَجْتَمِعُ الشُّعُوبُ، وَتَلْتَقِي
هدبُ الخدورِ على غصونِ البانِ

فَاخْلَعَ عِذَارَكَ، وَاغْتَنِمْ زَمَنَ الصِّبَا
قَبْلَ الْمَشِيبِ فَكُلُّ شَيْءٍ فَانِي
__________________
*سهيل*اليماني* غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 14-04-2008, 03:51 PM   #4
ودق
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2008
الإقامة: الجزائر
المشاركات: 685
إفتراضي

جميلة جدا هي كلماتك تغري للتنصت و الاستكان و كأننا

نريد الاندماج بعوالم الخيال و اللعب

على رمال الشطآن و الغناء مع عصافير شجر البان و الركض بغابات الرمان ........

آه كم نشتاق للطفوله و البراءة

أهلا بعودتك أخي
ودق غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 14-04-2008, 11:03 PM   #5
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

قصيدة جميلة تستحق القراءة أكثر من مرة .
هل أنت شاعرها ؟؟؟
سأمر من هنا بمشيئة الله تعالي ثانية.
تحياتي لكم وكامل تقديري
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 14-04-2008, 11:12 PM   #6
اوراق الثريا
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2007
المشاركات: 807
إفتراضي

ماأجمل هذه اللحظة التى نحن دائما فى حالة
ترقّب لها ..وحين تكـون ننصــت الى موسيقى
الكون وشدو الملائكه ونرى مالايرى حيث نرقى
فوق الحواس و نظل فوق شواطىء الروح اطفالا
ليس جديدا عليك الإبداع rainbow ..تعودنا دائما
على ذلك منك

تـحيـاتـي لـك
__________________
كيف لي ان اقتحم اسوار عزلتي
ان استرق من نور الشمس إلهامي
ان ادفن خيباتي بعيداً
سئمت ضجري عجزي وذاتي
ما الطريق إلى المجهول الرحيم؟؟
اوراق الثريا غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 14-04-2008, 11:15 PM   #7
salsabeela
" عضوة شرف "
 
الصورة الرمزية لـ salsabeela
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2006
المشاركات: 7,360
إفتراضي

ما أجمل ان نعيش الطفولة حتى فى أحلامنا

أخى رينبو كلماتك رائعة

ننتظر المزيد
__________________
salsabeela غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 15-04-2008, 12:30 AM   #8
كونزيت
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الحجاز
المشاركات: 3,955
إفتراضي

أخذتنا معك يا قوس المطر


أحلام جميلة لكنها وحيدة جداً
__________________
كونزيت غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 15-04-2008, 08:45 AM   #9
محمد الحبشي
قـوس المـطر
 
الصورة الرمزية لـ محمد الحبشي
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2006
الإقامة: بعيدا عن هنا
المشاركات: 3,527
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة *سهيل*اليماني*


عَرَفَ الْهَوَى في نَظْرَتِي فَنَهَانِي
خِلٌّ رَعَيْتُ وِدَادَهُ فَرَعَانِي

أخفيتُ عنهُ سريرتي ، فوشى بها
دَمْعٌ أَبَاحَ لَهُ حِمَى كَتْمَانِي

فبأيَّ معذرة ٍ أكذبُ لوعة ً
شَهِدَتْ بِهَا الْعَبَرَاتُ مِنْ أَجْفَانِي؟

يَا صَاحِ! لاَ أَبْصَرْتَ مَا صَنَعَ الْهَوَى
بأخيكَ يومَ تفرقِ الأظعانِ

يَوْمٌ فَقَدْتُ الْحِلْمَ فيهِ، وَشَفَّنِي
وَلَهٌ أَصَابَ جَوَانِحِي، فَرَمَانِي

فَعَلَيْكَ مِنْ قَلْبِي السَّلاَمُ؛ فَإِنَّهُ
تبعَ الهوى ، فمضى بغيرِ عنانِ

هيهاتَ يرجعُ بعدَ ما علقتْ به
ِ لَحَظَاتُ ذَاكَ الشَّادِنِ الُفَتَّانِ

وَ على الرحائلِ نسوة ٌ عربية ٌ
يخدعنَ لبَّ الحازمِ اليقظانِ

أغوينني ؛ فتبعتُ شيطانَ الهوى
إِنَّ النِّسَاءَ حَبَائِلُ الشَّيْطَانِ

ما كنتُ أعلمُ قبلَ بادرة ِ النوى
أَنَّ الأُسُودَ فَرَائِسُ الْغِزْلاَن

رحلوا ! فأية ُ عبرة ٍ مسفوحة ٍ
وَ يدٍ تضمُّ حساً منَ الخفقانِ ؟

وَلقدْ حننتُ لبارقٍ شخصتْ لهُ
منا العيونُ بأبرقِ الحنانِ

يستنُّ في عرض الغمامِ ، كأنهُ
لَهَبٌ تَرَدَّدَ فِي سَمَاءِ دُخَانِ

فانظرُ ، لعلكَ تستبينُ ركابهُ
طَوْعَ الرِّيَاحِ، يُصِيبُ أَيَّ مَكَانِ؟

فَهُنَاكَ تَجْتَمِعُ الشُّعُوبُ، وَتَلْتَقِي
هدبُ الخدورِ على غصونِ البانِ

فَاخْلَعَ عِذَارَكَ، وَاغْتَنِمْ زَمَنَ الصِّبَا
قَبْلَ الْمَشِيبِ فَكُلُّ شَيْءٍ فَانِي
فبأيَّ معذرة ٍ أكذبُ لوعة ً
شَهِدَتْ بِهَا الْعَبَرَاتُ مِنْ أَجْفَانِي؟

يَا صَاحِ! لاَ أَبْصَرْتَ مَا صَنَعَ الْهَوَى
بأخيكَ يومَ تفرقِ الأظعانِ


كل ودى وإشتياقى



__________________

محمد الحبشي غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 15-04-2008, 09:00 AM   #10
محمد الحبشي
قـوس المـطر
 
الصورة الرمزية لـ محمد الحبشي
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2006
الإقامة: بعيدا عن هنا
المشاركات: 3,527
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ودق
جميلة جدا هي كلماتك تغري للتنصت و الاستكان و كأننا

نريد الاندماج بعوالم الخيال و اللعب

على رمال الشطآن و الغناء مع عصافير شجر البان و الركض بغابات الرمان ........

آه كم نشتاق للطفوله و البراءة

أهلا بعودتك أخي
إننا لا ندرك روعة الطفولة وألقها وسحرها وبريقها
إلا عندما نرحل عنها ..

لكن أحلامنا وآمالنا البريئة تقبع هناك فى عالم الأسرار بين غابات الأمل كأنها أسطورة قديمة من نسج الخيال ..

ودق مر من فوق زهرتى فألبسها من درره ووشاها بسمة شفافة تغبطها خيوط النور ..

تحيتى ..


__________________

محمد الحبشي غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .