العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة التنمية البشرية والتعليم

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب العادلين من الولاة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تنزيل العاب و تحميل العاب كمبيوتر حديثة مجانا (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: نقد كتاب تنبيه الحذاق على بطلان ما شاع بين الأنام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى مقال ثقتي بنفسي كيف أبنيها (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب العقل المحض3 (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اللي يرش ايران بالمي ترشه بالدم -- والدليل القناصه (آخر رد :اقبـال)       :: The flags of love (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب العقل المحض2 (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب العقل المحض (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى مقال القواعد الأساسية للحوار (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 12-06-2008, 05:58 PM   #1
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي ما هي ( الرؤية والرسالة ) وما الفرق بينهما ...؟؟




الرؤية والرسالة


موضوع "الرؤية والرسالة" يبقى بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير ... وكسرت حاجز الصمت واجبرت العديد على الكلام وكشف المستور
وهنا سأضع ( تبسيطا ) لكل من الرؤية والرسالة


ما هي الرؤية وما هي الرسالة؟؟؟

أولاً :- نبدأ بتعريف معنى الرسالة والرؤية...

* الرسالة (mission):
يحلو للبعض أن يسميها المهمة أو الدور وهي ما تود أن تسير عليه في الحياة وتقول لشخص: " ما رسالتك في الحياة.... أو دورك في الحياة؟؟" والرسالة دائما تكون عن شيء عام وطريق دائم.

* الرؤية (vision):
هي النتيجة النهائية التي تسعى شخصياُ لصنعها، يعني هو ما تود الوصول إلية. والرؤية كلمة عامة للاهداف.


الرسالة = مهمة
الرؤية = خطة قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى



ما الفرق بين الرسالة والرؤية ...؟؟؟

الرسالة:-
غير محددة بهدف. مثال " رسالتي أن أعلم الناس" فذلك شيء لا ينتهي.
- غاية. – نوعية - تُحسس وتُستشعر.

الرؤية:
- مقصد وهدف تصل إليه مثال "رؤيتي أن أكون مديراً"
- شيء محدد ويجب أن ينتهي. فبعد أن تكون مديراً تكون قد أنهيت مهمتك.
- وسيلة وليست غاية.
- كمية وليست نوعية.

وقد وردت الرؤية والرسالة في القرآن الكريم بالمعنى الدقيق
قال تعالى: ( لقد صدق الله ورسوله الرؤيا بالحق لندخلن المسجد الحرام، إن شاء الله امنين محلقين رءوسكم ومقصرين)
ولقد كان الرسول (صلى الله عليه وسلم ) يرغب بالعودة إلى مكة المكرمة وكان يخطط لذلك فرأى بعدها رؤيا في المنام فصدق الله عليه الرؤيا بالتحقيق....
ومثلها في قصة يوسف علية السلام
وقولة ( هذا تأويل رءياي من قبل قد جعلها ربي حقا )

وردت الرسالة في قولة تعالى( فتولى عنهم وقال يا قوم لقد أبلغتكم رسالة ربي ونصحت لكم ولكن لا تحبون الناصحين )
وفي قولة تعالى ( يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته )

هكذا نكون قد عرفنا الرسالة والرؤية


ما الفرق بين الشخص الذي عنده رسالة ورؤية وشخص لا يحمل رسالة ورؤية؟؟؟

الشخص الذي يحمل رسالة ورؤية هو بمثابة كابتن يقود سفينة، وينقل البضائع بين البلدان، ويعرف الموانئ الجيدة من الموانئ غير الجيدة، كما يعرف أماكن القراصنة، ويعرف متى تأتي العواصف وكيف يتصرف إذا أتت، ويعر كيف يدير البحارة والاتصال بهم. وهكذا هو واضح في اتجاهاته ومقاصده.
بينما الشخص الذي لا رؤية له ولا رسالة فهو مثل قبطان السفينة الذي لا يدري اتجاهه ولا يعرف عن القراصنة شيئاً ولا دلالة له في الأجواء البحرية وإدارة البحارة.

إن كل إنسان يحمل رؤية ورسالة واضحة فهو عظيم.
وخير مثال نبينا محمد صلى الله عليه وسلم كان أوضح الناس في رسالته ورؤيته، لهذا السبب وضع الكاتب الأمريكي مايكل هارت في كتابة " المائة الأكثر تأثيراً على العالم" نبينا محمد صلى الله عليه وسلم الشخصية الأولى الأكثر تأثيراً على الدنيا منذ خلقت.

مثال اخر: عندما وضع نيل ارمسترونج قدمه على القمر 1969م عادت بالناس الذكريات لكلمة جون كينيدي رئيس امريكا عندما قال في الستينيات " قررنا أن ننزل القمر في نهاية هذا العقد". وبمجرد ما رسم كيندي لأنته هذه الرؤية تطور الأمر وسخرت السبل ووطأ أرمسترونج بقدمه القمر...
كل إنسان لا يحمل رسالة ورؤية فهو مشرد، وما ينطبق على الفرد ينطبق على الجماعة


هناك اناساً لديهم رؤية بدون رسالة
وأناساً لديهم رسالة دون رؤية
وأخرون لا رسالة ولا رؤية


أن الرسالة مرتبطة ارتباطاً عميقاً في السعادة
والرؤية مرتبطة ارتباطاً عميقاً في النجاح

ولك الخيار أخي الكريم لو شئت أن تجمع بين الرسالة والرؤية
لتحصل على السعادة والنجاح معاً


هذه المعلومات مستقاة من هنا وهناك
__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 14-06-2008, 11:42 PM   #2
د. احمد
حقق ذاتك
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2006
الإقامة: جده
المشاركات: 219
إفتراضي

راقي كما عهدتك..في كل شئ


دمت بود
__________________
حتى اشعار آخر

د. احمد غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-06-2008, 11:48 AM   #3
الشــــامخه
مشرفة قديرة سابقة
 
الصورة الرمزية لـ الشــــامخه
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2004
الإقامة: *نجـد* قلبي النابض
المشاركات: 3,760
إفتراضي



القيم العليا والمبادئ هي التي تشكل شخصية الإنسان وتكون ذاته ومن خلالها يعرف
الأهم من المهم في حياته، وفي وقتنا الحاضر وفي زماننا هذا نحن بحاجة ماسة لتحديد
الهدف والغاية والرؤية المستقبلية من خلالها نستمد القوة والثقة والتحفيز
لنصل الى مانسمو ونطمح إلية.


استاذي الوافـــــــي موضوع رائع بل اكثر من ذلك..
شكري وتقديري..



__________________

ان تجـد خيـراً فخـذه....وأطـرح ما لـيس حسـناً
ان بعض القـول فــن....فـأجعلِ الاصغـــاءَ فنـا



اســـتودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه


الشــــامخه غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-06-2008, 01:57 PM   #4
كريم الثاني
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
المشاركات: 520
إفتراضي



الزميل الفاضل ،،، الوافي حياك الله .


شكرا" لك على هذا الموضوع ولدي ملاحظة لو سمحت لي بها .

لا أعرف لماذا لجأ كاتب المساركة الأصلي الى إستخدام اللغة الإنجليزية في التوضيح

( vision & mission )


والفهم الصحيح لمعنى اللفظتين يكون بإعادتهما الى جذورهما اللغوية والتاريخية .

والمعاجم اللغوية العربية هي خير معين على ذلك ، خصوصا" وان اللفظتين قديمتين وليستا محدثتين .


ولذلك الأصل أن نعود الى المعنى كما ورد في معاجم اللغة والى إستخداماتهما المختلفة في القرآن الكريم ،،، ولا داعي أبد" أن نُقحم اللفظ الإنجليزي بهذا المعنى لأجل التوضيح إلا اللهم إذا كان جذور اللفظ في اللغتين واحد ، وهذا مجال إختصاص المهتمين باللسانيات " اللغات " .

وأرجو أن لا يفهم البعض أنه لدي رفض أو حساسية إتجاه اللغات الأخرى ،،، لا ،،، أبدا" ،،، وعلى العكس تماما" ان أؤمن بتكامل اللغات.

ولكن حتى يكون فهمنا صحيحا" يجب أن يتجاوز تعاملنا مع اللفظ من مرحلة معرفة المعنى الى مرحلة الإحساس باللفظ بحيث يتشكل لدينا إحياء مُعين .

فالألفاظ في لغتنا العربية الرائعة لديها إيحاءتها الخاصه ــ وهذا شان كل اللغات ــ والتي لا يشعر بها إلا من تربى عليها وعاشها.


وشكرا" لك .

كريم الثاني غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-06-2008, 04:33 PM   #5
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة د. احمد
راقي كما عهدتك..في كل شئ


دمت بود

مرورك من هنا كان هو الأرقى أخي الكريم
فشكرا لك عل ذلك ....
__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-06-2008, 04:39 PM   #6
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة الشــــامخه


القيم العليا والمبادئ هي التي تشكل شخصية الإنسان وتكون ذاته ومن خلالها يعرف
الأهم من المهم في حياته، وفي وقتنا الحاضر وفي زماننا هذا نحن بحاجة ماسة لتحديد
الهدف والغاية والرؤية المستقبلية من خلالها نستمد القوة والثقة والتحفيز
لنصل الى مانسمو ونطمح إلية.


استاذي الوافـــــــي موضوع رائع بل اكثر من ذلك..
شكري وتقديري..




المتتبع لسيرة حياة الناجحين في هذا العالم من أي فئة كانت سيجد عاملا مشتركا يجتمعون كلهم عليه وهو سر نجاحهم
وذلك العامل يكون في وجود رؤية واضحة للمستقبل الذي يرغبون في الوصول إليه
ورسالة محددة ينطلقون منها لتحقيق الأهداف التي رسموها لأنفسهم وفق قيم راسخة تمدهم بالطاقة وتضبط إيقاع أدائهم أثناء ذلك
فتجتمع ( الرؤية والرسالة والقيم ) لتكون الموجه لكافة جهودهم نحو تحقيق أهدافهم التي خططوها أو يخططون لإنجازها فيتحقق لهم النجاح الذي يأملون به

شكرا لك أختي الكريمة على تواجدك العاطر هنا

تحياتي

__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-06-2008, 04:58 PM   #7
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة كريم الثاني


الزميل الفاضل ،،، الوافي حياك الله .


شكرا" لك على هذا الموضوع ولدي ملاحظة لو سمحت لي بها .

لا أعرف لماذا لجأ كاتب المساركة الأصلي الى إستخدام اللغة الإنجليزية في التوضيح

( vision & mission )


والفهم الصحيح لمعنى اللفظتين يكون بإعادتهما الى جذورهما اللغوية والتاريخية .

والمعاجم اللغوية العربية هي خير معين على ذلك ، خصوصا" وان اللفظتين قديمتين وليستا محدثتين .

الزميل / كريم الثاني

إستخدام اللغة الإنجليزية في هذه المصطلحات جاء لأنها في الأساس ( إنجليزية )
وتم تعريبها بعد ذلك ، وهناك إختلاف أحيانا يقع بين التعريب والمصطلح الأساس
لهذا يلجأ الكتاب إلى مثل هذه الإيضاحات
ولا أجد سوءا في ذلك ، لأننا من الأساس نقلنا العلم منهم إلى العربية
ومن البديهي أن نضع بعض المصطلحات الأجنبية إن لم يتوافق التعريب معها 100 %
والأمر في المقال أعلاه لم يتجاوز كلمتين إثنتين

شكرا لتواجد هنا وإضافتك الجميلة

تحياتي

__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 20-06-2008, 04:01 PM   #8
اليمامة
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية لـ اليمامة
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2001
الإقامة: بعد الأذان
المشاركات: 11,171
إفتراضي

شكراً الوافي على هذا الموضوع

وحتى نعطي الموضوع حقه يمكن توضيح الرؤية والرسالة بشكل آخر حسب مايراه خبراء تنمية الموارد البشرية

الرؤية: هي الطموحات المستقبلية للمنظمة والتي لا تستطيع تحقيقها في الوقت الحالي بسبب نقص الموارد ..وهي تصف حال المنظمة كما يتأملون في المستقبل

أما الرسالة فهي أهداف عامة نستطيع تحقيقها في ظل الموارد الحالية

لي عودة بمشيئة الله للاضافة واثراء الموضوع
__________________
تحت الترميم
اليمامة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 03-10-2008, 10:50 PM   #9
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة اليمامة مشاهدة مشاركة
شكراً الوافي على هذا الموضوع

وحتى نعطي الموضوع حقه يمكن توضيح الرؤية والرسالة بشكل آخر حسب مايراه خبراء تنمية الموارد البشرية

الرؤية: هي الطموحات المستقبلية للمنظمة والتي لا تستطيع تحقيقها في الوقت الحالي بسبب نقص الموارد ..وهي تصف حال المنظمة كما يتأملون في المستقبل

أما الرسالة فهي أهداف عامة نستطيع تحقيقها في ظل الموارد الحالية

لي عودة بمشيئة الله للاضافة واثراء الموضوع
أختي الفاضلة / اليمامة

ما كتبتيه عن الرؤية والرسالة رائع بالفعل
ولكنه في ذات الوقت يتماشى مع سياق الموضوع
فالهدف النهائي من الرسالة هو أنها هي المقصد الأخير الذي نطمح أن نحققه بعد كل ما نبذله من جهود ، والرؤية هي الجزء الذي نراه في الأفق ونلمس نتائجه من خلال تخطيط أو تنسيق أو موارد نلمكها
ولا زلنا ننتظر إضافتك إلى الموضوع

تحياتي

__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .