العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة المفتوحة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: اصلاحات حكومية - شدة لاتحلين وقرصة لاتثلمين واكلي لما تشبعين (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب نخب الذخائر في أحوال الجواهر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب أحاديث مسندة في أبواب القضاء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: خطوبة هبة زاهد وحسن الشريف: (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب فضائل أمير المؤمنين معاوية بن أبي سفيان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب التحصين في صفات العارفين من العزلة والخمول (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى زيارة أمير المؤمنين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: ممثل خامنئي: على الحشد اقتلاع حارقي قنصليتنا بالنجف (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب الفرائض للثورى (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 06-09-2009, 04:26 PM   #41
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,388
إفتراضي

8ـ سالف العروس Amaranthus tricolor

نبات حولي صيفي طويل، أوراقه حمراء وساقه محمرة يزرع لجمال أوراقه وأزهاره، ويجب إزالة الأزهار قبل تكوين البذور.

9ـ الكتلة أو أحمد بيك Comphrena globosa

نبات متوسط الارتفاع زهرته (نورة) تشبه نورة البرسيم، لكنها بنفسجية جافة منذ تكوينها، تصلح للقطف ولتكوين الأكاليل الزهرية الجافة التي تدوم طويلا.

10ـ عرف الديك Celosia plumose

نبات حولي صيفي يصل ارتفاعه 30ـ 50سم أوراقه عريضة، الساق متفرعة قليلاً، الأزهار نورات ريشية مخملية الملمس، غير قابلة للقطف وبالذات تلك التي باللون الأحمر أو الأصفر.
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 07-09-2009, 01:03 AM   #42
amokrane_malik
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2006
الإقامة: الجزائر
المشاركات: 860
إرسال رسالة عبر MSN إلى amokrane_malik إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى amokrane_malik Send a message via Skype™ to amokrane_malik
إفتراضي

ابن حوران من كنوز الخيمة
__________________
الى الماء يلجأ من غص بلقمة
فالى ما يلجأ من يغص بماء؟
amokrane_malik غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 21-09-2009, 01:45 PM   #43
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,388
إفتراضي

شكرا لإغداقكم بالكرم

وكل عام وأنتم بخير
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 21-09-2009, 01:47 PM   #44
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,388
إفتراضي

الصباريات والعصاريات Cacti and Succulent Plants

هي مجموعة من النباتات التي تستطيع النمو في الصحراء والأماكن الجافة، وتختزن في أوراقها وسيقانها الماء، وقد يتكون للكثير منها أشواكٌ لتصعيب مهمة من يريد القضاء عليها من الحيوانات. وأزهارها من أجمل الزهور، ومن الطبيعي أن مثل تلك النباتات تحتاج إضاءة كافية وحرارة كافية، وتتأذى من الرطوبة الزائدة والظل الزائد.

ويزرعها بعض الهواة في حدائقهم لجمال أوراق بعضها المرقطة، وللتفرد في احتواء حدائقهم من النباتات النادرة، كما أن زراعتها تعتبر طريقة للتحايل على ندرة المياه في بعض المناطق. وقد تزرع في شكل أحواض للفت الانتباه في الممرات المؤدية للمنازل.

طرق الزراعة والخدمة

تتكاثر النباتات العصارية والصبارية بعدة طرق منها: البذور والعُقَل والخلفات. والطريقتان الأخيرتان (العقل والخلفات) هي الأكثر شيوعاً. وفي الخلفات تفصل الخلفة عن أمها وتترك ليومين قبل زراعتها حتى تجف قليلا، ثم تزرع في وسط مكون من (1 رمل + 2 تربة طينية) ولا تروى إلا عند اقترابها من الجفاف، ويكون ذلك في فصل الربيع.

أما العُقَل، فتؤخذ العقلة من أطراف نامية ويعقم مكان القطع بمحلول من الماء والفونيك (تركيز الفونيك 1 سم3 لكل لتر ماء) لمدة ربع ساعة،ويرش فوقها الفحم الناعم (المدقوق) كي لا تتعفن، ثم تزرع بعد 2ـ3 يوم.

عند الري يجب الحذر من ملامسة الماء للمجموع الخضري (الذي فوق التربة). كما يجب عدم الري إلا بعد العطش الشديد.

نماذج من النباتات العصارية والصبارية

1ـ الآجاف Agave Americana

نبات صباري، قد تصل عدد أوراقه الى 60 ورقة، وفي وسط النبات تجويف يخرج منه شمراخ زهري يصل طوله الى 10 أمتار، حواف الورقة عليها أشواك ملونة، تتكاثر بالخلفات. ويستفاد من ألياف النبات في الصناعات الليفية.

2ـ جلد النمر (السيوف) Sansevieria trifasciata

نبات معروف، يتميز بأوراق سيفية خضراء سميكة ذات حواف صفراء، يتحمل الظل، لذلك فإنه يزرع بالصالونات، يحتاج جو دافئ ورطوبة قليلة، يتكاثر بتقسيم الورقة الى قطع تصل بين 5ـ8سم، وأفضل الطرق وأكثرها نجاحا هي ما كانت تؤخذ من جزء الورقة الأسفل مع جزء من الجذور.

3ـ إبرة آدم Yucca gloriosa


نبات صباري بطيء النمو يُزرع في الحدائق، أوراقه شريطية سيفية، له ساق قائمة، يزهر في الربيع والخريف ويعطي شمراخا زهريا طويلا عليه أبواق بيضاء تدوم فترة طويلة على نبات الأم. يتكاثر بالخلفات الأرضية والساقية.

4ـ شوكة المسيح Euphorbia milii


نبات شوكي، ساقه مبرومة عليها أشواك كثيرة، الأوراق بيضوية صغيرة تسقط في الشتاء البارد، والساق متفرعة، الأزهار جميلة حمراء يزهر في الربيع والصيف وبغزارة إذا كان في مكان مشمس وري قليل.

5ـ الألوه (قرن الغزال) Aloe variegata



نبات أوراقه لحمية سميكة، يصلح للزراعة في المنازل، قصير الارتفاع، أوراقه مزركشة جميلة الألوان، يتكاثر بالخلفات.

6ـ حي علم Mesembryanthemum sp.



نبات عصاري منتشر ومعروف بكثرة، وهو من النباتات العصارية، يزرع في المناطق شديدة الانحدار لتثبيت التربة، كما أنه ممكن زراعته على شرفات وبروزات البنايات العالية، لأزهاره ألوان متعددة جميلة، وهو سهل التكثير بالعقل.
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 21-09-2009, 01:48 PM   #45
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,388
إفتراضي

7ـ السبع بحرات Echeveria drenbergii



نبات عصاري تتشكل أوراقه لتبدو وكأنها وردات صغيرة تعطي شمراخا زهريا يدوم طويلا، يصلح أن يكون من نباتات التحديد في الحدائق حول أحواض الزهور.

8ـ العقربة Zygocactus



يصل ارتفاع هذا النبات الى مستوى جيد، والساق مجزأة، يخرج من حوافها غير المستوية أزهار حمراء، وتسمى الزهرة بزهرة عيد الميلاد لأنها تظهر بالشتاء، يتحمل قلة الإضاءة، ويتكاثر بأي جزء من النبات.
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 03-10-2009, 05:16 PM   #46
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,388
إفتراضي

الورد ROSES

الاسم العلمي: Rosa Rosaceae

نظراً لأهمية الورد في معارف تنظيم الحدائق وتنسيق باقات الزهور، ونظرا لموقعه القديم في الثقافة الاجتماعية والاستخدامات الكثيرة لمنتجاته من عطور وشراب (ماء الورد) واستخدام أخشابه في صناعة الأدوات الموسيقية والأثاث (المطابخ بالذات)، نظرا لكل ذلك رغبنا في إفراد موضوع خاص بالورد.

أنواع وأسماء الورد

تكثر مسميات الورد، فمنهم من يطلق عليه اسم الجوري ومنهم من يطلق عليه اسم (الجُمْبُد)، وحتى أصنافه التي تندرج تحت نوعيه المعروفين، لا يتفق الناس في مختلف أنحاء بلادنا العربية أو حتى بلدان العالم على تسميتها، فهناك ورد عطري رائحته زكية جدا يطلق عليه اسم (السلطاني)، وهناك مئات الأصناف تسمى بأسماء الأميرات، وعلى أي حال سنمر على أهم الأصناف المنتشرة في العالم ونركز على تلك المنتشرة في منطقتنا.

عموما يقسم الورد الى مجموعتين كبيرتين:
1ـ الورد الشجيري Bush roses
2ـ الورد المتسلق Climbing roses

وسنذكر أهم الأصناف بعد المرور السريع على ما يخص تكاثر وزراعة وخدمة شجيرات الورد

التكاثر

يتكاثر الورد بطرق عديدة منها:

1ـ الخلفة: وتتبع في بعض الأصناف التي يتكون حولها خلفات، وهي النموات التي تنمو قرب اتصال الساق بالتربة، مثل الورد البلدي (عندما نقول بلدي أي: تلك الأصناف المنتشرة في بلاد الشام والعراق ومصر). فتؤخذ الخلفات (وأفضلها البعيدة عن الساق) وتزال منها الجذور الميتة وتزرع في مكانها الدائم في مسافات بينها 50سم.

2ـ العقلة: وهي أسهل الطرق، حيث تؤخذ نموة بطول 20سم وبسمك قلم الرصاص في فترة (نوفمبر/تشرين الثاني ـ فبراير/شباط) ومن المفضل طمس طرف العقلة الأسفل بمسحوق منظم النمو (إندول بيوتريك أسيد المعروف تجاريا ب INB) وتزرع في مكانها الدائم على مسافات فيما بينها 60سم. وممكن زراعة النسرين أو ورد النسر وهو من المجموعة المتسلقة بهذه الطريقة بنجاح، كما يمكن تطبيق هذه الطريقة على كل أصناف الورد بنجاح كبير.

3ـ البذرة: وهي طريقة يلجأ إليها المختصون لاستنباط أصناف جديدة، حيث أنه معروف أن البذرة ستنتج صنفاً مغايرا لنبات الأم نظرا للخلط في تلقيح الزهور.

4ـ التطعيم: وهي أكثر الطرق انتشارا، وله عدة تقنيات مختلفة، فمنها التطعيم بالدرع، حيث يؤخذ برعم من نبات مرغوب مع جزء من اللحاء (قشرة النبات) ويشق النبات المراد تطعيمه بشكل حرف T ثم يُدرع البرعم ويربط بأوراق (رافيا) أو أشرطة بلاستيكية لمدة 15 يوم، أو بطريقة الحلقة حيث يؤخذ البرعم مع حلقة من اللحاء من نبات مرغوب ويثبت على النبات المراد تطعيمه بعد إزالة اللحاء عنه بنفس المساحة. ولكن تجاريا لا تكفي تلك الطرق فقد انتشرت مكائن (الأوميجا) التي تقرض النباتين بشكل حرف (أوميجا)، ويثبت الجزئين بنجاح وسرعة فائقة، وقد أجرينا بعض التجارب في محطة بحوث بستنة نينوى/العراق بين أعوام 1975ـ 1981، وكانت تلك الطرق أكثر نجاحا، حيث يستطيع العامل تطعيم ما يقرب من 3 آلاف طعم يوميا، في حين بالطرق اليدوية لا يستطيع التطعيم لأكثر من 300 طعم.

التربة المناسبة

أفضل الترب التي يجود بها الورد هي الثقيلة والعميقة والمكونة من الطمي (ما تتركه الأنهر بعد فيضانها [ عندما كانت تفيض في الماضي!]) وإن كانت التربة طينية ثقيلة أكثر من اللازم يمكن إضافة بعض الرمل لها.

تجهيز الجور والأرض

تقسم الأرض الى أحواض ويترك بين الأحواض مشايات (ممرات) بعرض 1متر، ثم تعزق (تحرث وتعامل بالفؤوس) وتترك 15 يوم قبل تسويتها وتهيئتها للزراعة.

تحدد أمكنة الحفر (الجور) وتكون المسافة فيما بينها حوالي متر أو أكثر، ثم تحفر الحفر بعمق واتساع بين 30ـ 40سم. ويوضع في أسفل الجورة سماد حيواني سبق تخميره (تخمر الأسمدة بإضافة بعض الماء إليها وتغطيتها بغطاء بلاستيكي لمدة حوالي أسبوع).

موعد الزراعة

تتم الزراعة بين شهري ديسمبر/كانون الأول و فبراير/شباط، هذا للشتلات التي تزرع (ملشاً: أي بدون أكياس أو تربة محيطة بها [صلية]) أما التي تكون ضمن صلايا (الملفوف جذورها بالتربة الصناعية) فيمكن زراعتها في (أغسطس وسبتمبر/ آب وأيلول).

طرق التربية

هناك من يرغب بتربية الورد على (تكاعيب أو برجولات) وهناك من يرغب بتربيته على أسلاك. أما الطرق الاعتيادية فتتم بطريقة التربية الكأسية أو الساق الرئيسي المحور (قد نتناول تلك الطرق في مكان آخر).

ويحب الورد التقليم الجائر أي القاسي لتنبت نموات جديدة وقوية، كما ينصح الهواة بعدم ترك الأزهار التي تسقط بتلاتها، لأن ذلك سيسبب في تكوين البذور التي تكون على حساب إنتاج أزهارٍ أخرى.
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 03-10-2009, 05:16 PM   #47
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,388
إفتراضي

الري والتسميد

يجب عدم ترك النباتات دون ري ويتم التعرف على احتياج النباتات للري بواسطة زراعة نباتات عباد الشمس في الحديقة فهو من أكثر النباتات التي تدل على تلك الحالة، وذلك بذبول أوراقه سريعا.

أما التسميد: فيجب أن يحوي السماد عناصر النيتروجين الضروري لتكوين النموات الخضراء، والبوتاس الذي يعطي الأزهار لونها وشكلها المرغوب، والفوسفور الذي يمنع تعري الأغصان من الأوراق، ثم أنه يدخل في تكوين البذور التي هي تهم النبات نفسه، فيوضع 1.5كغم من السماد الفوسفاتي الثلاثي لكل 10م2 من أحواض الورد. أما الأسمدة البلدية فإن تكرارها سيؤدي الى تحويل التربة الى حامضية مما سيؤثر على إنتاج الزهور، وإن حدث ذلك فإنه يعالج برش مسحوق الجير المطفي 1كغم/5م2.

سنكتفي بهذا القدر من التلخيص الشديد لموضوع الورد وسنقدم مجموعة من الأصناف المرغوبة عالمياً.

1ـ الورد الدمشقي (Damask rose) والذي يحمل اسم علمي (R.damascena). وهذا الصنف منتشر في البلاد العربية ويعتبر من آباء أصناف الورد في العالم، وتكون أشجاره بارتفاع مترين تعطي أزهارا حمراء وبيضاء وبرتقالية.



2ـ ورد النسرين (Briar or Dog rose) ويحمل اسم علمي (R.canina) ليس لأزهاره الصغيرة أي قيمة لا للقطف ولا لغيره، ويعتبر من أصول الورد التي يطعم عليها، ومن يتجول في شوارع عمان أو دمشق أو بغداد سيجده منتشرا على أسوار الحدائق، وهو صنف متسلق لا يستطيع النمو بشكل قائم دون الاستناد على سنادة.



3ـ ورد المسك (Musk rose) واسمه العلمي R.moschata، موطنه الأصلي حوض البحر الأبيض المتوسط، ومنها انتقل الى انجلترا خلال القرن السادس عشر ثم الى العالم، أزهاره قرنفلية لها رائحة المسك تخرج في عناقيد. وقد ابتكر المنتجون مئات (تحت الأصناف) من هذا الصنف.



4ـ ورد الصين (China rose) واسمه العلمي R.chinensis موطنه الصين انتقل الى العالم عام 1789 ولعب دورا هائلا في إنتاج الأصناف المتعددة نظرا لطول فترة تزهيره، ومنه ورد الشاي الذي يمتاز برائحته القوية ومن ورد الشاي تم استنباط الورد المهجن



5ـ الورد البلدي (Cabbage rose) واسمه العلمي (Rosa centifolia) موطنه الأصلي القوقاز وإيران، نباته قائم عشبي كثير الأوراق والأشواك وقد دخل الى مصر في عهد البطالسة ويسميه المصريون بالورد (الفيومي) أو (الأجهوري)، تزهيره لا يتعدى شهري أبريل ومايو/ نيسان وأيار، يستخدم في صناعة ماء الورد وشراب الورد الذي ينتج من استحلاب البتلات المجففة.

__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 13-10-2009, 01:22 PM   #48
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,388
إفتراضي

أبصال الزينة Flowering Bulbs

تحمل هذه المجموعة اسم (أبصال) كاصطلاح لا أكثر، فهي ليست كلها أبصال، بل هناك الدرنات والكورمات وغيرها. وليس لها موطن أصلي واحد فكل نوع له موطن أصلي مختلف.

وتبرز أهمية أزهار تلك المجموعة لجمالها وحجمها الكبير في بعض الأحيان كما في (الدافوديل والليليم) أو شماريخ زهرية طويلة تعطي جمالا إضافيا لأكاليل الزهور كما في (الجلاديولاس والعنصال والهايسنت) ومنها ما يبث عطرا شذيا كالنرجس والسوسن والزنبق.

التكاثر و الزراعة

تتكاثر تلك النباتات بعدة طرق، منها البذور وهذه الطريقة يتبعها المختصون لاستنباط أصناف جديدة، حيث تغاير النبتة الجديدة التي تنتج عن هذه الطريقة لون وحجم أزهار النبات الذي أخذت منه.
ومنها البصيلات أو الكريمات (تصغير بصلة وكورمة) بعد أن يتم اقتلاع الأبصال القديمة، فسيجد المربي مجموعة من الأبصال أو الكورمات الصغيرة، فتؤخذ تلك الأبصال وتزرع في أحواض أو صناديق خشبية وتعامل معاملة الأبصال لمدة سنتين حتى تصبح البصيلات أبصالا ذات حجم طبيعي.
وهناك من يزرع الأبصال أو الكورمات المستوردة والتي تباع بمحلات المواد الزراعية والمشاتل.

التربة المناسبة

نقصد هنا تلك التربة أو البيئة التي وتحبذ تلك النباتات التربة الخصبة لكن الخفيفة، ولتحضير ذلك يراعى خلط جزء من الطين وجزء من الرمل وجزء من السماد الحيواني (المخمر جيدا)، ويمكن أن ننصح بعض الهواة بوضع قليل من مسحوق الفحم لتلافي التعفن الآتي من زيادة الرطوبة.

عمق الزراعة

تختلف أعماق الزراعة من نبات لآخر، فتدفن أبصال (الأيرس على عمق 3 سم) و (الأنيمون 4سم) و(الفريزيا والكروكس 7سم) و (الجلاديولاس 8سم) و (النرجس 12سم) و(التيوليب 14سم) و (الدافوديل 16سم) و (الأمرللس 20سم) و (الليليم 30سم).

الري

هناك مثلٌ في منطقة حوران يقال للأشخاص الذين لا يشربون ماءً بكثرة (أنت يا فلان مثل العوصلان) والعوصلان نبات من نباتات أبصال الزينة الذي ينمو في معظم البلدان العربية وقد رأيته في العراق وبلاد الشام ومصر ومنطقة تطوان في المغرب.

الماء الزائد يحدث العفونة والخياس بالأبصال، فبعد أن يتكون المجموع الخضري، لا تسقى النباتات إلا كل أسبوعين أو ثلاثة بري متوسط.

التسميد

تسمد أحواض أبصال الزينة بعد اكتمال النمو الورقي بواسطة أسمدة مثل (البودريت أو مسحوق العظام أو زرق الحمام المخمر جيدا). ويفضل التسميد حتى بعد التزهير من أجل إنتاج أبصال أو كورمات جديدة.
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 13-10-2009, 01:23 PM   #49
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,388
إفتراضي

بعض من نباتات أبصال الزينة

1ـ النرجس Narcissus



من أقدم الأجناس، وموطنه أواسط أوروبا وحوض البحر المتوسط، [ وقد صادفت مجموعات برية في منطقة حوران ومنطقة شمال العراق لها رائحة شذية إلا أنها أصغر حجما من الأصناف التي تباع تجاريا].

زنبق (توبروز) (Tuberose) Polianthes tuberose


موطنه الأصلي، المكسيك، يزرع بالأحواض التجارية لجمال أزهاره البيضاء. يتكاثر بالدرنات وتزرع الجذور الدرنية من فبراير/شباط الى مايو/ أيار على عمق 5ـ 20سم. يفضل تجديد الدرنات كل ثلاث سنوات.

الفريزيا Freesia


يربى غالباً في سنادين (قصاري، أصص، قوارات) وممكن تربيته في أحواض، خصوصا تلك التي على الشرفات، يتكاثر بالكورمة في أكتوبر/ تشرين الأول وتظهر أزهاره بعد 3 شهور، وأزهاره عطرية بألوان مختلفة قد تكون مشربة أحياناً، ممكن إطالة عمر التزهير بزراعة عدة دفعات منه كل 2ـ3 أسابيع دفعة (مع مراعاة احتياجاته الفسيولوجية).

جلاديولاس Gladiolus



موطنه الأصلي أفريقيا وحوض البحر المتوسط، ممكن زراعة أبصاله طوال السنة، شماريخ أزهاره أطول شماريخ بين الأزهار، فلذلك فإن المزهريات أو باقات الزهور تكتسب رونقا خاصا عند إضافة شماريخ الجلاديولاس، ألوانه متعددة

الأيرس (السوسن) Iris



يمكن التعرف على أصنافه البرية المنتشرة في بلداننا من خلال بتلاته الثلاثية (مروحية بنفسجية أو بيضاء). وهو من نباتات البحر المتوسط ومنه أصناف عديدة جداً، قد تكون بتلاته فردية (ثلاث بتلات) أو زوجية (ست بتلات بصفين).

الهايسنت Hyacinth


موطنه الأصلي اليونان وآسيا الصغرى، وقد قمنا بتكثير هذا الصنف في محطة بحوث بستنة نينوى/العراق في أواسط سبعينات القرن الماضي، إلا أن كثير من الدول لم تنجح في تكثيره

تيوليب Tulip



منه أصناف وألوان عديدة، وقد عثرت على صنف أسود نادر جدا في منطقة حوران، وأبصال التيوليب تتحمل الجفاف ويمكن زراعتها في أي وقت.

أنيمون Anemone



حولي شتوي يتكاثر بالدرنات أو البذرة في الخريف، وتظهر أزهاره في الربيع، ويتبع له شقائق النعمان.
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 05-11-2009, 12:26 PM   #50
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,388
إفتراضي

نباتات الزينة في البيوت والفنادق والمكاتب

يعود تاريخ زراعة النباتات الداخلية (داخل الصالات) الى زمن قديم جداً، حيث دلت النقوش الفرعونية على أن المصريين القدماء اعتنوا بالنباتات الداخلية منذ آلاف السنين. وكذلك لا يمكن أن ننسى العراقيين القدماء وحدائق بابل المعلقة والتي إن دلت على شيء تدل على اهتمام البابليين في أعلى مستوياتهم بالنباتات المحيطة بقصورهم وحجراتهم.

لقد كان اهتمام الأوروبيون بنباتات الزينة متأخراً، وقد يكون بدأ في القرون الوسطى في عهد ملك بريطانيا (شارل) الذي أرسل البعثات الى الشرق لإحضار نباتات (ترمس الزهور) وأبصال (التيوليب) وغيرها.

ومن القصص الطريفة أن القسيس الفرنسي (بيير ديكارفيل) قد قام بخداع ملك الصين بإهدائه نبات (الست المستحية Mimosa) والتي أخذ بدلا منها مجموعات نادرة من نباتات الصين ليدخلها الى فرنسا ومن بعدها أوروبا.

ما يجب أن نهتم به عن نباتات الزينة الداخلية

الإضاءة

تلعب الإضاءة دوراً أساسياً في إنتاج وتجارة نباتات الزينة الداخلية، وقد أسهمت معرفة درجات الضوء ومصادره إسهاماً كبيراً في تلك المهنة. ولتقريب دور الضوء في إنتاج نباتات الزينة الداخلية، دعنا نصنع مقارنة بين الإنسان والنبات، فالإنسان يتناول غذاءه في صور معقدة كالبروتينات والدهون والكربوهيدرات وتحويلها داخل الجسم الى مواد بسيطة كالسكر والأحماض الأمينية والدهنية. في حين يأخذ النبات غذائه في صورة أولية أو بدائية ثم تتحول داخل النبات لصور معقدة، فيحتاج النبات الى الماء وثاني أكسيد الكربون والضوء بطول موجات معينة مع وجود الصبغات النباتية ثم يحولها الى سكريات بسيطة ومنها الى مركبات معقدة.

وقد تشكو سيدة البيت من أنها عندما اشترت نباتات الزينة من المشاتل أو صالات البيع كانت تلك النباتات تتمتع بنضارة ممتازة، لكن نضارتها لم تعد موجودة داخل بيتها! ويكون للإضاءة دور أساسي في ذلك.

ومعروف (كما قدمنا في عامل الضوء سابقاً) أن مصادر الضوء هي الشمس وهي (أرخص المصادر)، ولكنها داخل البيوت والمكاتب والفنادق تكون غير متوفرة باستمرار، فيستعاض عنها ببعض المصابيح (العادية والتي يستفاد 8% من إضاءتها فقط للنبات. ومصابيح (النيون) وفائدتها أكثر من الأولى وأكثر أمناً وأطول عمراً، ومصابيح الزئبق ولكنها غير مفضلة. ومصابيح (اليوديد المعدنية) ويستفاد من ضوئها للنبات 25%. ومصابيح الصوديوم ومصابيح أخرى متخصصة.

وتقوم الشركات الكبرى المتخصصة بإعطاء دليل متكامل عن نبات الزينة الذي تبيعه وحاجاته للظل والإضاءة والرطوبة وغيرها. وعموماً تحتاج نباتات الزينة الداخلية الى فترات إضاءة بين 15ـ18 ساعة يومياً.

الرطوبة

لا تقل الرطوبة أهمية عن الضوء، فنقصانها يؤدي الى ذبول الأوراق وتساقطها أولاً بأول، وعموما لا يحبذ أن تكون رطوبة بيئة نباتات الزينة الداخلية عن 35%. ويمكن زيادة الرطوبة بوضع الأصص فوق أحواض رقيقة تحتوي على الماء ولا تتصل بتربة أو بيئة النبات، أو زيادة أعداد النباتات الداخلية لتزيد من كمية الرطوبة، وفي الفنادق ومعارض الزهور توضع أجهزة خاصة لتوليد الرطوبة، وهناك أسلوب بدائي تعرفه الكثير من ربات البيوت وهو رش رذاذ من مضخة صغيرة بين فترة وأخرى خصوصا في أيام الصيف الحارة.

التهوية

تلعب التهوية دورا في حفظ الرطوبة وتعديل مستواها، كما أن تلعب دورا في تغيير مستوى الغازات في الهواء والذي يحتاجه النبات، كما أن التهوية يساعد على تهوية التربة، والتي يجب تركها دون ري بين كل فترة لمدة يومين ثم يتم خربشة سطح التربة، حتى لا تتعفن الجذور مع الزمن.

الري

زيادة الري وليس قلته تسبب 80% من المشاكل التي تعاني منها سيدات البيوت في فشل تربية نباتات الزينة الداخلية، وعلى سيدة البيت ملاحظة أنه لا يجب أن يبقى (لمعان الماء) أكثر من دقيقتين أثناء الري، وبعكسه فإن الإرواء يكون مبالغا فيه. ويراعى الري في الصباح الباكر، كما يراعى أن تكون فتحات تصريف الماء من الأوعية سالكة.

الحرارة

تتفاوت درجات تحمل نباتات الزينة وحبها للحرارة من نبات لآخر، فمنها ما يكون أميل لدرجات الحرارة المنخفضة مثل (الأسبرجس، والهيدرا، وحبل المساكين، ومعظم السرخسيات وشجرة عيد الميلاد) ودرجة الحرارة المفضلة لتلك الأنواع هي (13ـ 18 درجة مئوية) أما باقي نباتات الزينة الداخلية فتحتاج (18ـ 24 درجة مئوية). وإذا انخفضت درجة الحرارة عن 13 فهذا يؤدي الى انخفاض معدلات النمو وإذا وصلت الحرارة الى 3ـ4 فإن النبات سيدخل في مرحلة حرجة قد تؤدي الى موته، وإذا ارتفعت درجة الحرارة عن 25 درجة فإن النبات سيفقد معظم رطوبته وتذبل أوراقه ويموت.

التسميد

كل نبات يحتاج الى 16 عنصر منها الأساسية ومنها الثانوية، وقد يؤدي نقص عنصر مثل (النيتروجين) الى ضعف النمو العام وشحوب الأوراق، وقد يؤدي نقص الحديد الى ظهور عروق خضراء وحولها سطح مصفر باهت، وقد يؤدي نقص البوتاسيوم الى تشوه شكل الأوراق، ويؤدي نقص المغنيسيوم الى زوال الكثير من الألوان المرغوبة، وقد يؤدي نقص الفوسفور الى تقارب السلاميات في الفروع بشكل مشوه، وهكذا، كل عنصر له دور في شيء.

وتقوم الشركات ببيع تركيبات متكاملة لنباتات الزينة الداخلية وأكثرها فاعلية هي التي يتم رشها.

التفصيلات كثيرة في هذا المجال، وسنكتفي بهذا القدر الأساسي من المعلومات التي تحتاجها ربات البيوت.

__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .