عرض مشاركة مفردة
غير مقروءة 23-04-2021, 08:59 AM   #3
رضا البطاوى
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
المشاركات: 3,780
إفتراضي

24 ... هم الذين كفروا وصدوكم عن المسجد الحرام والهدي معكوفا أن يبلغ محله ولولا رجال مؤمنون ونساء مؤمنات لم تعلموهم أن تطؤوهم فتصيبكم منهم معرة بغير علم ليدخل الله في رحمته من يشاء لو تزيلوا لعذبنا الذين كفروا منهم عذابا أليما
25 ... لقد صدق الله رسوله الرؤيا بالحق لتدخلن المسجد الحرام إن شاء الله آمنين محلقين رؤوسكم ومقصرين لا تخافون فعلم ما لم تعلموا فجعل من دون ذلك فتحا قريبا

26 ... وما لكم لا تقاتلون في سبيل الله والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين يقولون ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها واجعل لنا من لدنك وليا واجعل لنا من لدنك نصيرا... القرية ... أم القرى
27 ... وضرب الله مثلا قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغدا من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون
28 ... وكأين من قرية هي أشد قوة من قريتك التي أخرجتك أهلكناهم فلا ناصر لهم

29 ... وكذلك أوحينا إليك قرآنا عربيا لتنذر أم القرى ومن حولها وتنذر يوم الجمع لا ريب فيه فريق في الجنة وفريق في السعير
30 ... وقالوا لولا نزل هذا القرآن على رجل من القريتين عظيم
31 ... يا أيها الذين آمنوا لا تقتلوا الصيد وأنتم حرم ومن قتله منكم متعمدا فجزاء مثل ما قتل من النعم يحكم به ذوا عدل منكم هديا بالغ الكعبة أو كفارة طعام مساكين أو عدل ذلك صياما ليذوق وبال أمره عفا الله عما سلف ومن عاد فينتقم الله منه والله عزيز ذو انتقام... الكعبة
32 ... وهو الذي كف أيديهم عنكم وأيديكم عنهم ببطن مكة من بعد أن أظفركم عليهم وكان الله بما تعملون بصيرا ... مكة
33 ... واذكروا إذ أنتم قليل مستضعفون في الأرض تخافون أن يتخطفكم الناس فآواكم وأيدكم بنصره ورزقكم من الطيبات لعلكم تشكرون... الأرض
34 ... وقالوا لن نؤمن لك حتى تفجر لنا من الأرض ينبوعا
35 ... وإذ قال إبراهيم رب اجعل هذا بلدا آمنا وارزق أهله من الثمرات من آمن منهم بالله واليوم الآخر قال ومن كفر فأمتعه قليلا ثم أضطره إلى عذاب النار وبئس المصير {... بلدا آمنا ... البلد ... البلدة ... البلد الأمين
36 ... وإذ قال إبراهيم رب اجعل هذا البلد آمنا واجنبني وبني أن نعبد الأصنام

37 ... إنما أمرت أن أعبد رب هذه البلدة الذي حرمها وله كل شيء وأمرت أن أكون من المسلمين
38 ... لا أقسم بهذا البلد
39 ... وأنت حل بهذا البلد
40 ... وهذا البلد الأمين
41 ... وقالوا إن نتبع الهدى معك نتخطف من أرضنا أولم نمكن لهم حرما آمنا يجبى إليه ثمرات كل شيء رزقا من لدنا ولكن أكثرهم لا يعلمون ... حرما آمنا

حرما آمنا
42 ... أولم يروا أنا جعلنا حرما آمنا ويتخطف الناس من حولهم أفبالباطل يؤمنون وبنعمة الله يكفرون
43 ... ليس عليكم جناح أن تبتغوا فضلا من ربكم فإذا أفضتم من عرفات فاذكروا الله عند المشعر الحرام واذكروه كما هداكم وإن كنتم من قبله لمن الضآلين... عرفات ... المشعر الحرام ... (مزدلفة)
44 ... ثم أفيضوا من حيث أفاض الناس واستغفروا الله إن الله غفور رحيم

45 ... ولقد نصركم الله ببدر وأنتم أذلة فاتقوا الله لعلكم تشكرون ... موضع بين مكة والمدينة المنورة ...
46 ... إذ أنتم بالعدوة الدنيا وهم بالعدوة القصوى والركب أسفل منكم ولو تواعدتم لاختلفتم في الميعاد ولكن ليقضي الله أمرا كان مفعولا ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة وإن الله لسميع عليم... العدوة الدنيا هو جانب الوادي الأقرب للمدينة المنورة - والعدوة القصوى هو جانب الوادي البعيد عن المدينة
47 ... وممن حولكم من الأعراب منافقون ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم سنعذبهم مرتين ثم يردون إلى عذاب عظيم ... المدينة المنورة ... أو ... يثرب
48 ... ما كان لأهل المدينة ومن حولهم من الأعراب أن يتخلفوا عن رسول الله ولا يرغبوا بأنفسهم عن نفسه ذلك بأنهم لا يصيبهم ظمأ ولا نصب ولا مخمصة في سبيل الله ولا يطؤون موطئا يغيظ الكفار ولا ينالون من عدو نيلا إلا كتب لهم به عمل صالح إن الله لا يضيع أجر المحسنين {
49 ... لئن لم ينته المنافقون والذين في قلوبهم مرض والمرجفون في المدينة لنغرينك بهم ثم لا يجاورونك فيها إلا قليلا
50 ... إذ قالت طائفة منهم يا أهل يثرب لا مقام لكم فارجعوا ويستأذن فريق منهم النبي يقولون إن بيوتنا عورة وما هي بعورة إن يريدون إلا فرارا
51 ... قولون لئن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لا يعلمون
52 ... لا تقم فيه أبدا لمسجد أسس على التقوى من أول يوم أحق أن تقوم فيه فيه رجال يحبون أن يتطهروا والله يحب المطهرين... مسجد قباء بالمدينة
53 ... لقد نصركم الله في مواطن كثيرة ويوم حنين إذ أعجبتكم كثرتكم فلم تغن عنكم شيئا وضاقت عليكم الأرض بما رحبت ثم وليتم مدبرين... حنين واد بين مكة والطائف
54 ... إلا تنصروه فقد نصره الله إذ أخرجه الذين كفروا ثاني اثنين إذ هما في الغار إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا فأنزل الله سكينته عليه وأيده بجنود لم تروها وجعل كلمة الذين كفروا السفلى وكلمة الله هي

العليا والله عزيز حكيم... هو غار بجبل ثور بمكة المكرمة"
لا يوجد دليل على اسم الغار ولا مكانه ولكنه موجود بين مكة والمدينة وبعد هذا تكلم على عاد وثمود ومدين ومدين القرآنية بالقرب من قرية لوط(ص) ومن ثم من مكة لقوله تعالى " وما قوك لوط منكم ببعيد"ولا يوجد شىء مؤكد على وجودهم فى الجزيرة ثم قال:
55 ... ولقد كذب أصحاب الحجر المرسلين... واد بين المدينة والشام وهم ثمود ... وهي "الحجر" الواقعة في شمال غرب جزيرة العرب
56 ... وكان في المدينة تسعة رهط يفسدون في الأرض ولا يصلحون
57 ... لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة فعلم ما في قلوبهم فأنزل السكينة عليهم وأثابهم فتحا قريبا... بالحديبية
58 ... قال الملأ الذين استكبروا من قومه لنخرجنك يا شعيب والذين آمنوا معك من قريتنا أو لتعودن في ملتنا قال أولو كنا كارهين... هي قرية مدين ... أو تسمى بالأيكة والآن تسمى مدينة البدع ... وتبعد عن تبوك بمسافة 225 كم وتبعد عن البحر الأحمر 28 كم
59 ... وإلى مدين أخاهم شعيبا قال يا قوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره ولا تنقصوا المكيال والميزان إني أراكم بخير وإني أخاف عليكم عذاب يوم محيط
60 ... وإن كان أصحاب الأيكة لظالمين
61 ... إذ تمشي أختك فتقول هل أدلكم على من يكفله فرجعناك إلى أمك كي تقر عينها ولا تحزن وقتلت نفسا فنجيناك من الغم وفتناك فتونا فلبثت سنين في أهل مدين ثم جئت على قدر يا موسى
62 ... كذب أصحاب الأيكة المرسلين
63 ... ولما توجه تلقاء مدين قال عسى ربي أن يهديني سواء السبيل
64 ... ولما ورد ماء مدين وجد عليه أمة من الناس يسقون ووجد من دونهم امرأتين تذودان قال ما خطبكما قالتا لا نسقي حتى يصدر الرعاء وأبونا شيخ كبير
65 ... ولكنا أنشأنا قرونا فتطاول عليهم العمر وما كنت ثاويا في أهل مدين تتلو عليهم آياتنا ولكنا كنا مرسلين
66 ... وإلى مدين أخاهم شعيبا فقال يا قوم اعبدوا الله وارجوا اليوم الآخر ولا تعثوا في الأرض مفسدين "

ثم حدثنا عن وجود الكهف فى الأردن وهو كلام ليس عليه أى دليل وأما كون مدينة أفسوس فى الأردن فيخالف وجود تلك المدينة فى تركيا وليس فى القرآن دليل على اسمها ولا مكامنها وهو قول أبو إسلام:
"5 – الأردن:
1 ... أم حسبت أن أصحاب الكهف والرقيم كانوا من آياتنا عجبا ... بقرية الرجيب بمنطقة الرقيم على بعد 8 كم من العاصمة عمان
2 ... وكذلك بعثناهم ليتساءلوا بينهم قال قائل منهم كم لبثتم قالوا لبثنا يوما أو بعض يوم قالوا ربكم أعلم بما لبثتم فابعثوا أحدكم بورقكم هذه إلى المدينة فلينظر أيها أزكى طعاما فليأتكم برزق منه وليتلطف ولا يشعرن بكم أحدا ... مدينة أفسوس بالأردن"
ثم حدثنا عن وجود أماكن فى القرآن فى تركيا وهو كلام بلا دليل سوى روايات لم يقلها النبى(ص) وغنما رواها من لا يعرف فقال:
"6 – تركيا:
1 ... فانطلقا حتى إذا أتيا أهل قرية استطعما أهلها فأبوا أن يضيفوهما فوجدا فيها جدارا يريد أن ينقض فأقامه قال لو شئت لاتخذت عليه أجرا ... هي أنطاكية بلواء الإسكندرونة على البحر المتوسط
2 ... وأما الجدار فكان لغلامين يتيمين في المدينة وكان تحته كنز لهما وكان أبوهما صالحا فأراد ربك أن يبلغا أشدهما ويستخرجا كنزهما رحمة من ربك وما فعلته عن أمري ذلك تأويل ما لم تسطع عليه صبرا
3 ... واضرب لهم مثلا أصحاب القرية إذ جاءها المرسلون
4 ... وجاء من أقصى المدينة رجل يسعى قال يا قوم اتبعوا المرسلين
5 ... حتى إذا بلغ بين السدين وجد من دونهما قوما لا يكادون يفقهون قولا... جبلان بمنقطع بلاد الترك ... سد الإسكندر
6 ... وإذ قال موسى لفتاه لا أبرح حتى أبلغ مجمع البحرين أو أمضي حقبا... ملتقى بحر الروم وبحر فارس مما يلي المشرق أي المكان الجامع لذلك"

وكل ما قاله هنا لا أساس له ومجمع البحرين هو مكان إلتقاء نهرين كدجلة والفرات أو الخليج والنهرين ثم ذكر كون سبأ يمنية ولا دليل على ذلك فقال:
"7 – اليمن:
1 ... فمكث غير بعيد فقال أحطت بما لم تحط به وجئتك من سبإ بنبإ يقين... سبأ
2 ... لقد كان لسبإ في مسكنهم آية جنتان عن يمين وشمال كلوا من رزق ربكم واشكروا له بلدة طيبة ورب غفور
3 ... واذكر أخا عاد إذ أنذر قومه بالأحقاف وقد خلت النذر من بين يديه ومن خلفه ألا تعبدوا إلا الله إني أخاف عليكم عذاب يوم عظيم ... منطقة الرمال الكثيرة باليمن"

والأحقاف وسبأ لم يقل الله أنهما فى اليمن وإنما لوجود مكانين فى اليمن الحالية يسمون كذلك قال أن تلك الأماكن فى اليمن
رضا البطاوى غير متصل   الرد مع إقتباس