العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة القصـة والقصيـدة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب القرين الشيطانى (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب الإنسان والمحبة الاجتماعية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: ولي العهد السعودي يتزندق وفي الجهل يتخندق (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: نقد كتاب التداوي في رمضان بين الفقه والطب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الأربعين الفاطمية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب أصناف الجن وحضورهم وطرق تعذيبهم (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الترغيب في القرض وما جاء في فضله (آخر رد :رضا البطاوى)       :: رشيد أيلال ينطح دون قرنين، يقول أن رمضان ليس فرضا على المسلمين (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: كيفية تحقيق الإحسان إلى الوالدين من خلال آيات القرآن العظيم (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: قراءة فى كتاب الريكي/ الهيلينغ (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 25-07-2010, 07:56 PM   #1
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,481
إفتراضي مياه معدنية

مياه معدنية

فوجئ أهل بلدة وادي الرقيم بأن جدران بيوتهم الخارجية قد مُلئت بالكتابات التي تدعوهم للاستفادة من الفرصة التاريخية في أن بئر الخلود، الواقعة على التلة المقابلة للبلدة، سيكون ماؤها متيسراً للجميع من الساعة السابعة صباحاً حتى الساعة السابعة مساءً، من يوم السبت الموافق الحادي عشر من الشهر القادم.

كان أهل البلدة، قد تناقلوا أخباراً مفادها أن مياه عيون وادي الرقيم وغدرانه، لم تعد آمنة، وقد تكون ظاهرة النعاس الشديد الذي يعاني منه سكان البلدة وراءه تناول تلك المياه.

لم تكن بئر الخلود معروفة من قبل، لكن أخبارها كان يتم تناقلها بين حين وآخر من أناس يزعمون أنهم على دراية كاملة بمنافع ماءها.

تجمع أهالي البلدة على أرض التلة، ووقف أبو نافذ وأولاده الثمانية بكروشهم البارزة، فصعد أبو نافذ فوق (خرزة) البئر، وطل من الأعلى وصاح إن الماء عميق ويحتاج هذا الدلو الى حبل طويل، تنادى الجميع: هاتوا حبلاً، هاتوا حبلاً، لكن لم يكن من مجيب.

فك أبو نافذ حزامه المربوط حول كرشه، وطلب من أولاده الثمانية أن يناولوه أحزمتهم، فربطها ببعض ثم ربطها بالدلو ودلاه في البئر ولكنه لم يصل الماء.

صاح أبو نافذ بالجمع الموجود حوله، هاتوا بعض أحزمتكم، فتطوع مجموعة من الأفراد النحيفين ففكوا أحزمتهم وناولوها لأبي نافذ، ربطها بطرف أحزمة أولاده وحزامه، فوصل الدلو الى الماء.

نشل أبو نافذ الدلو وشرب، ثم نشل فسقى أولاده، ثم عبأ قربته وقرب أولاده..

صاح الجميع: دعنا نشرب يا أبا نافذ..
ـ اصبروا حتى أكتفي أنا وأولادي..
صاح أصحاب الأحزمة ذوي الأحزمة الأقصر والذين ناولوها لأبي نافذ: لنا الحق في أن نشرب أو نملأ بعض القناني، فأحزمتنا هي من جعل الدلو يصل الماء..
ـ أصمتوا، لو لم تعطونا أحزمتكم، لكان هناك غيركم من سيعطينا إياها!
دقت الساعة السابعة مساء، وأغلقت فوهة البئر، ولم يشرب إلا ذوو الكروش (أبو نافذ) وأولاده..
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .