العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السيـاسية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب الإجابة الصادرة في صحة الصلاة في الطائرة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب القرين الشيطانى (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب الإنسان والمحبة الاجتماعية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: ولي العهد السعودي يتزندق وفي الجهل يتخندق (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: نقد كتاب التداوي في رمضان بين الفقه والطب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الأربعين الفاطمية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب أصناف الجن وحضورهم وطرق تعذيبهم (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الترغيب في القرض وما جاء في فضله (آخر رد :رضا البطاوى)       :: رشيد أيلال ينطح دون قرنين، يقول أن رمضان ليس فرضا على المسلمين (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: كيفية تحقيق الإحسان إلى الوالدين من خلال آيات القرآن العظيم (آخر رد :محمد محمد البقاش)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 12-03-2010, 07:39 PM   #1
صلاح الدين
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
الإقامة: تونس ثورة الأحرار
المشاركات: 4,198
Exclamation ليبيا و الغرب : سياسة جديدة تؤتي أكلها !

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .
و بعد ،

لعل أغلبنا عايش تمكن السياسة الخارجية الليبية من ارغام السلطات الإيطالية تقديم الإعتذار و استعداهم لدفع التعويضات عن الحقبة الإستعمارية الإيطالية لليبيا ...و هذا الإنجاز إن صح التعبير يُعد سابقة هامة جدا في مستقبل العلاقات بين بلدان العالم الثالث و الدول التي سبق أن احتلتهم .

و لقد تعالت الأصوات هنا و هناك و إن لازالت خافتة ، للنهج وراء ما قامت به ليبيا و وافقت عليه إيطاليا ... و بالأمس القريب تضطر الولايات المتحدة الأمريكية إلى الإعتذار الرسمي للجماهيرية عما صرح به مسؤول أمريكي عُــد في ليبيا من باب السخرية و التهجم ، فكان أن تحركت السلطات الليبية و جمعت الشركات الأمريكية العملاقة العاملة في التراب الليبي و هددتها بالإستغناء عن خدماتها ...فجاء الإعتذار الأمريكي سريعا !

و لازالت دعوة القائد الليبي على طرافتها باعلان " الجهاد المقدس " على سويسرا تثير الحبر هنا و هناك ...و الأمل كبير في ان تتراجع سويسرا على مواقف اتخذتها ضد رعايا ليبيين و ربما حتى على قرارها المهين القاضي بعدم تشييد المآذن على ترابها .


و السؤال الآن : ما قولكم في انتهاج هذه السياسة العربية لتحقيق نتائج ملموسة تحفظ ماء الوجه و تؤسس لنوعية جديدة من العلاقات بين دول الشمال و دول الجنوب ؟

سيقول البعض أن لليبيا سلاح النفط و غيره ...، و أقول و ما الضير في ذلك مادامت أصبحت تدرك من أين تؤخد العصا ؟


بانتظار آرائكم مع الشكر مسبقا .
__________________


آخر تعديل بواسطة صلاح الدين ، 12-03-2010 الساعة 08:51 PM. السبب: مراجعة
صلاح الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 13-03-2010, 05:50 AM   #2
ماجد زايد2
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
المشاركات: 21
إفتراضي

[quote=

سيقول البعض أن لليبيا سلاح النفط و غيره ...، و أقول و ما الضير في ذلك مادامت أصبحت تدرك من أين تؤخد العصا ؟


.[/quote]
=================================
الواقع أنه لا توجد دوله عربيه ليس لديها "عصا" تستخدمها كعصا ليبيا !!!
__________________
ماجد زايد2 غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 13-03-2010, 11:38 AM   #3
حوراء
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2010
الإقامة: في الارض الفضاء
المشاركات: 109
إفتراضي

لقد اعتذرت كلا من الولايات المتحدة وإيطاليا على الجرائم المقترفة ضد ليبيا بسبب ما أسميته الضغط عليها في مجال النفط ومصالح أخرى كثيرة . فلماذا تصر فرنسا على مواقفها المخزية وسياستها الإجرامية تجاه دول أخرى في المغرب العربي ، معتبرة أن فرنسا قامت بتمدين شعوبها وقانون 24 فيفري الذي يمجد الاستعمار خير دليل. فكيف نقرأ هاتين السياستين المتناقضتين؟ّّ!!
حوراء غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 13-03-2010, 02:21 PM   #4
transcendant
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2008
الإقامة: الجزائر DZ
المشاركات: 2,785
إفتراضي

سنبدأ من قضية الإعتذار ..

علينا أن نفكر بمنطق المحتل كي نفهم سبب إعتذار هذا و إحجام ذاك ..

الإحتلال الإيطالي لليبيا كان عملا إستعماريا مبنيا على أسوإ ما في الإستعمار من خصال .. إيطاليا

دخلت ليبيا عسكريا و ليس لها أي / إنجازات / مدنية .. و هي تدرك ذلك .. و لهذا إعتذرت ببساطة .

لو نظرنا لإستعمار فرنسا للجزائر مثلا سنجده نقيضا لما يقال عن إيطاليا .. ففرنسا / مع كل الكره و

البغض / قامت بإنشاءات مدنية مشابهة لما فعلته هولندا في جنوب إفريقيا .. و كانت لها مخططات

إقتصادية كبيرة / لإقناع الجزائريين بترك الثورة طبعا / لا زالت بادية في كل المدن حتى اليوم .. و

وصل / حب فرنسا للجزائر / إلى درجة إسكان الكولون في أغلب مدن الجزائر / الأحياء الفرنسية

الطابع لا ينكر وجودها / ..

أخلاقيا .. فرنسا تأبى الإعتذار / للفردوس المفقود / لأنها تهيم به حبا و ولها .. و كانت تنوي جعل

الجزائر إمتدادا طبيعيا لأوروبا على عكس المستعمرات الأخرى / التي فرطت فيها فرنسا جميعا مقابل

السعي للإحتفاظ بالجزائر / .. و عليه لا ننتظر الإعتذار الأخلاقي من فرنسا .

فلا تناقض بتاتا بين إعتذار إيطاليا و عدم إعتذار فرنسا .. فلكل نواياه و أساليبه و أهدافه .

أما القذافي و إعلان الجهاد .. فلا ننس أن ليبيا شرحت مقصد القذاي من كلمة جهاد / مقاطعة فقط و

ليس قتالا / .. و حينها إعتذر الأمريكيون على سخريتهم و تفطنت أوروبا أن القذافي ليس ابن لادن .

الموهيم : الغرب يعاملنا حسب مصالحه و لا داعي لتحويل القضية إلى قضية / رجله و تعنتير / ...

و أشكر نفسي الأمارة بالسوء على هذا الرد الجميل .


__________________


transcendant غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 13-03-2010, 04:26 PM   #5
عصام الدين
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2000
المشاركات: 829
إفتراضي

قضية الاعتذار أعقد من ذلك بكثير.
وأسوق لكم مثالا :
بعد أن تم طرد المورسكيين من الأندلس سنوات 1483 و1493 و1502 و1571 و1609 طمست الأقدار قضية هذه الجريمة ولم تطف على السطح إلا نهاية القرن الماضي بعد أن قام عدد من المؤرخين الإسبان بطرح هذا القضية أمام المحافل الثقافية والسياسة الاسبانية خصوصا بعد أن تم الإفراج عن الأرشيف، وتطالب بعضها بضرورة الاعتذار لهؤلاء، وبدأت تصل أصوات عدد من المغاربة ذوي الأصول الموريسكية تطالب بحقها وإعادة الاعتبار بسبب المعاناة التي تعرضوا لها تاريخيا، وفي البرلمان الإسباني نهاية 2009 طرحت مسألة اعتذار إسبانيا للمورسكيين، أي الإسبان الذين اعتنقوا الاسلام وتم طردهم من أرضهم نحو المغرب، بل وصل الأمر إلى درجة اقتراح اعطائهم الجنسية الاسبانية، ولا تزال هذه القضية مطروحة داخل دواليب البرلمان الاسباني، ولكن، مع العلم أن مسألة كهذه سترد الاعتبار لشريحة من المواطنين المغاربة كما أنها ستؤسس لنوع جديد من العلاقات الثنائية بين الشمال والجنوب مستقبلا، أساسها الاحترام.. لكن الجانب الرسمي المغربي لا يحرك ساكنا.
فهل نطلب من إسبانيا الاعتذار، بينما بلادنا نفسها، لا تبالي بنا، ولا تطلب شيئا لأبنائها ؟

وأعطيكم مثالا آخر ودائما مع إسبانيا.
معلوم أن حرب الريف عرفت استعمال الغازات السامة وذلك لأول مرة في التاريخ لأجل إخماد مقاومة البطل عبد الكريم الخطابي، ولا تزال تبعات ذلك تؤثر على سكان الريف في شمال المغرب، وأسوق لكم مثالا على ذلك حتى تتضح المسألة أكثر.
في إحصاءات وزارة الصحة، تحتل مناطق الشمال والريف على الخصوص، النسبة الأكبر في الإصابة بأمراض السرطان تتجاوز 90 بالمائة، وكل ذلك بسبب تلك الغازات، ومن وقت لآخر تقوم بعض جمعيات المجتمع المدني المحلية بعقد ندوات ولقاءات للتعريف بهذه القضية، وتطالب الجانب الاسباني بالاعتذار والتعويض، لكن السلطات المحلية تقوم دائما بمنعها، والتنكيل بأصحابها. وفي الضفة الأخرى، ينادي كثير من المؤرخون والسياسيون بضرورة الاعتذار لهذا الشعب، على تلك الجريمة، ولكن تلك الأصوات سرعان ما تخفت، عندما ترى ما يفعله الجانب الرسمي المغربي.
فهل ستعتذر إسبانيا ؟
أعتقد أن هؤلاء ينحنون دائما أمام لغة المصالح، ولغة الأخلاق في بعض الأحيان، ولكن هذه الدول المتخلفة التي ننتمي إليها هي التي لا تستحق الاعتذار.
__________________

حسب الواجد إقرار الواحد له.. حسب العاشق تلميح المعشوق دلالا.. وأنا حسبي أني ولدتني كل نساء الأرض و أن امرأتي لا تلد..
عصام الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 13-03-2010, 04:27 PM   #6
عصام الدين
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2000
المشاركات: 829
إفتراضي

قضية الاعتذار أعقد من ذلك بكثير.
وأسوق لكم مثالا :
بعد أن تم طرد المورسكيين من الأندلس سنوات 1483 و1493 و1502 و1571 و1609 طمست الأقدار قضية هذه الجريمة ولم تطف على السطح إلا نهاية القرن الماضي بعد أن قام عدد من المؤرخين الإسبان بطرح هذا القضية أمام المحافل الثقافية والسياسة الاسبانية خصوصا بعد أن تم الإفراج عن الأرشيف، وتطالب بعضها بضرورة الاعتذار لهؤلاء، وبدأت تصل أصوات عدد من المغاربة ذوي الأصول الموريسكية تطالب بحقها وإعادة الاعتبار بسبب المعاناة التي تعرضوا لها تاريخيا، وفي البرلمان الإسباني نهاية 2009 طرحت مسألة اعتذار إسبانيا للمورسكيين، أي الإسبان الذين اعتنقوا الاسلام وتم طردهم من أرضهم نحو المغرب، بل وصل الأمر إلى درجة اقتراح اعطائهم الجنسية الاسبانية، ولا تزال هذه القضية مطروحة داخل دواليب البرلمان الاسباني، ولكن، مع العلم أن مسألة كهذه سترد الاعتبار لشريحة من المواطنين المغاربة كما أنها ستؤسس لنوع جديد من العلاقات الثنائية بين الشمال والجنوب مستقبلا، أساسها الاحترام.. لكن الجانب الرسمي المغربي لا يحرك ساكنا.
فهل نطلب من إسبانيا الاعتذار، بينما بلادنا نفسها، لا تبالي بنا، ولا تطلب شيئا لأبنائها ؟

وأعطيكم مثالا آخر ودائما مع إسبانيا.
معلوم أن حرب الريف عرفت استعمال الغازات السامة وذلك لأول مرة في التاريخ لأجل إخماد مقاومة البطل عبد الكريم الخطابي، ولا تزال تبعات ذلك تؤثر على سكان الريف في شمال المغرب، وأسوق لكم مثالا على ذلك حتى تتضح المسألة أكثر.
في إحصاءات وزارة الصحة، تحتل مناطق الشمال والريف على الخصوص، النسبة الأكبر في الإصابة بأمراض السرطان تتجاوز 90 بالمائة، وكل ذلك بسبب تلك الغازات، ومن وقت لآخر تقوم بعض جمعيات المجتمع المدني المحلية بعقد ندوات ولقاءات للتعريف بهذه القضية، وتطالب الجانب الاسباني بالاعتذار والتعويض، لكن السلطات المحلية تقوم دائما بمنعها، والتنكيل بأصحابها. وفي الضفة الأخرى، ينادي كثير من المؤرخون والسياسيون بضرورة الاعتذار لهذا الشعب، على تلك الجريمة، ولكن تلك الأصوات سرعان ما تخفت، عندما ترى ما يفعله الجانب الرسمي المغربي.
فهل ستعتذر إسبانيا ؟
أعتقد أن هؤلاء ينحنون دائما أمام لغة المصالح، ولغة الأخلاق في بعض الأحيان، ولكن هذه الدول المتخلفة التي ننتمي إليها هي التي لا تستحق الاعتذار.
__________________

حسب الواجد إقرار الواحد له.. حسب العاشق تلميح المعشوق دلالا.. وأنا حسبي أني ولدتني كل نساء الأرض و أن امرأتي لا تلد..
عصام الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 13-03-2010, 04:32 PM   #7
ARGOUN
مشرف الاطلال و المسطلين
 
الصورة الرمزية لـ ARGOUN
 
تاريخ التّسجيل: May 2001
الإقامة: الله يداوي .. انا بابا حراشي
المشاركات: 381
إرسال رسالة عبر  AIM إلى ARGOUN إرسال رسالة عبر MSN إلى ARGOUN
إفتراضي

احجز مكانا هنا لان عندي ما اقوله في القضية و الشكر مسبوق لسيدي عثمان و نفسه الامارة بالسوء المرببه و ممثل الموريسكيين في الخيمة عصام الدين
اتهلاو راني جاي
ARGOUN غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 13-03-2010, 08:15 PM   #8
transcendant
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2008
الإقامة: الجزائر DZ
المشاركات: 2,785
إفتراضي

بعد تدخل الأسياد في الموضوع .. أشعر بشغف بالغ لزيادة تبصري بنورهم ..

و كما قال الأخ عصام الدين أن القضية شائكة و مستشكلة .. فأضيف نقطة أخرى أعتقدها / زعما

حاجة كبيرة جامي سمع بيها واحد قبلي / هامة ..

إعتذار المستعمر يكون ذا مغزى / نصرا سياسيا و أخلاقيا مؤزرا / حين نتمكن نحن من بناء دول

قوية تفوق إنجازات حاضرها الوعود التي أطلقها الغزاة ..

و تصوروا أمريكا تعتذر اليوم للعراق .. ستكون لقطة فكاهية ممعنة في السخرية و لن تنقص من

سمعة أمريكا شيئا .. هذا إذا لم تحسب لصالحها .. أما نحن فلا ثأرا نلنا و لا إحتراما حصلنا .

المحتلون دوما يقدمون الوعود .. الحرية / زعما / و التطور و الرقي و و و .. فإذا كنا نريد تمريغ

أنوفهم في التراب فعلا .. فعلينا تحقيق أكثر مما كانوا يعدوننا به .. و إلا فالإعتذار يبقى تنازلا شكليا

شبيها بتنازلك لمجنون في مقهى يأخذ قهوتك و يشربها .. فتعتذر له و تدعوه لتناول أخرى .. لأنه

مجنون .. أعتقد أن التصرف الأخير يدل على نبل المعتذر و جنون المجدوب .. ..

أرغون .. سأشرب قهوتك بالتأكيد و عصام يرشيني بكوكا كولا .. الدور على رضا .
__________________



آخر تعديل بواسطة transcendant ، 13-03-2010 الساعة 09:12 PM.
transcendant غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 13-03-2010, 08:19 PM   #9
عصام الدين
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2000
المشاركات: 829
إفتراضي

كوكا في الشتا مالي هبيل ؟
نشرب قهوة نورمال وفي لا طاس... أحسن.
ومرحبا بك.

__________________

حسب الواجد إقرار الواحد له.. حسب العاشق تلميح المعشوق دلالا.. وأنا حسبي أني ولدتني كل نساء الأرض و أن امرأتي لا تلد..
عصام الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 15-03-2010, 05:25 PM   #10
صلاح الدين
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
الإقامة: تونس ثورة الأحرار
المشاركات: 4,198
Wink

يا سلام ...
ما شاء الله ...تبارك الله
فوجئت بسرور بالغ بما تضمنته مداخلاتكم الكريمة من أفكار و ثراء حول الموضوع المطروح
و نظرا لإضطراري الإنصراف الآن للشغل ، فإني أحجز كرسي المنصة باعتباري ملكيتي الفكرية للموضوع ( © ) للعودة و التفاعل مع ما أثير من أفكار إلى حد اللحظة .


و للتواصل الفيوضات
__________________

صلاح الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .