العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > الخيمة الاسلامية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتيب دليل تمايل الذاكرين أثناء الذكر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب التذكرة في وعظ النامصة والمتنمصة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب الطامة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب إلى المتفكهين بالأعراض (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب فن التعامل مع الناس (آخر رد :رضا البطاوى)       :: The Fourth World War. (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب التولي يوم الزحف (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب بين العادة والعبادة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب التحقيق في قصة هاروت وماروت (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الإصابة بالعين (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 19-10-2021, 08:19 AM   #1
رضا البطاوى
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
المشاركات: 4,076
إفتراضي نقد كتاب آداب النوم

نقد كتاب آداب النوم
المؤلف عادل بن عبد الشكور الزرقي وهو يدور حول آداب النوم وسننه كما قال الزرقى قى مقدمته:
"وبعد فهذه جملة مفيدة من آداب النوم وسننه الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قمت بجمعها من الصحيحين وبقية كتب الحديث ، كالسنن والمسند وغيرها واقتصرت فيها على الصحيح الصريح"
وأول ما ذكره فقال :
"1-التبكير:
1-عن أبي برزة أن رسول الله (ص)كان يكره النوم قبل العشاء والحديث بعدها - أخرجه البخاري ومسلم "
التبكير يتعارض مع قيام الليل فى قوله تعالى :
"إن ربك يعلم أنك تقوم أدنى من ثلثى الليل ونصفه وثلثه وطائفة من الذين معك"
2-الوتر لمن خشي فواته:-
عن أبي هريرة قال : « أوصاني خليلي (ص)بثلاث : بصيام ثلاثة أيام من كل شهر وركعتي الضحى وأن أوتر قبل أن أرقد » - أخرجه مسلم
3- عن سعد بن أبي وقاص قال : سمعت رسول الله (ص)يقول : « الذي لا ينام حتى يوتر حازم » - أخرجه أحمد "
الموجود فى القرآن هو قيام الليل وليس غيره كما قال تعالى :
"إن ربك يعلم أنك تقوم أدنى من ثلثى الليل ونصفه وثلثه وطائفة من الذين معك"
3-إطفاء النار وتخمير الإناء وإغلاق الأبواب:
4- عن جابر أن رسول الله (ص)قال : « أطفئوا المصابيح إذا رقدتم وغلقوا الأبواب وأوكوا الأسقية وخمروا الطعام والشراب - وأحسبه قال - ولو بعود تعرضه عليه » - أخرجه البخاري ومسلم "
الكلام صحيح المعنى وكذلك الرواية التالية:
5- عن ابن عمر عن النبي (ص)قال : « لا تتركوا النار في بيوتكم حين تنامون » - أخرجه البخاري ومسلم "
,اما الرواية التالية :
6- عن أبي موسى قال احترق بيت بالمدينة على أهله من الليل فحدث بشأنهم النبي (ص)قال إن هذه النار إنما هي عدو لكم فإذا نمتم فأطفئوها عنكم » - أخرجه البخاري ومسلم "
فهو خاطئة فعدونا هو إبليس ومن اتبعه من الناس والنار كما هى نقمة فهى نعمة حيث تطهو لنا الطعام وتلين المعادن وتسحن لنا المياه
4-تحجير المكان:
7- عن علي بن شيبان عن رسول الله (ص): « من بات على ظهر بيت ليس له حجار فقد برئت منه الذمة » - أخرجه أبو داود ، وله عدة شواهد"
المعنى صحيح
5-غسل الدسم ونحوه:
8- عن أبي هريرة قال : قال رسول الله (ص): « من نام وفي يده غمر ولم يغسله فأصابه شيء فلا يلومن إلا نفسه » - أخرجه أبو داود "
كلام صحيح المعنى حتى لا تقوم الحشرات أو العوم بلدغه أو قرصه ومنها السام
6-الوضوء ولو لجنابة:
9- عن البراء بن عازب قال : قال النبي (ص): « إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة » - أخرجه البخاري ومسلم "
10- عن ابن عمر أن عمر بن الخطاب سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أيرقد أحدنا وهو جنب ؟ قال : « نعم إذا توضأ أحدكم فليرقد وهو جنب » - أخرجه البخاري ومسلم "
الروايتان لا تصحان فالوضوء للصلاة كما قال تعالى :
"يا أيها الذين أمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برءوسكم وأرجلكم إلى الكعبين"
7-نفض الفراش والتسمية:
11- عن أبي هريرة قال : قال النبي (ص): « إذا أوى أحدكم إلى فراشه فليأخذ داخلة إزاره فلينفض بها فراشه وليسم الله ، فإنه لا يعلم ما خلفه بعده على فراشه » - أخرجه البخاري ومسلم"
الرواية خاطئة فنفض الفراش يكون بأى شىء وليس بداخلة لإزار وحدها
8-التستر:
- عن جابر بن عبد الله أن النبي (ص)قال : « لا يستلقين أحدكم ثم يضع إحدى رجليه على الأخرى » - أخرجه مسلم "
الرواية خاطئة هكذا لا يتحدث بها النبى(ًص) فوضع احدى الرجلين على ألأخرى ليس محرما
9-تباعد النائمين:
13- عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال : قال رسول الله (ص): « مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر وفرقوا بينهم في المضاجع » - أخرجه أحمد وأبو داود "
كلام صحيح المعنى
10-كتابة الوصية:
14- عن عبد الله بن عمر أن رسول الله (ص)قال : « ما حق امرئ مسلم له شيء يوصي فيه يبيت ليلتين إلا ووصيته مكتوبة عنده » - أخرجه البخاري ومسلم "
الوصية فى القرآن هى الوصية بالإسلام وأما كتابة الوصية المالية فليس كل مسلم عنده مال فائض حتى يوصى به ومن ثم الرواية خاطئة كما أن الوصية تكون عند الموت لقوله تعالى :
"كتب عليكم إذا حضر أحدكم الموت إن ترك خيرا الوصية"
11-النوم على الشق الأيمن:
15- عن البراء بن عازب قال : قال النبي (ص): « إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة ثم اضطجع على شقك الأيمن » - أخرجه البخاري ومسلم "
الرواية خاطئة فالوضوء للصلاة كما قال تعالى :
"يا أيها الذين أمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برءوسكم وأرجلكم إلى الكعبين"
12-وضع اليد تحت الخد:
16- عن حذيفة قال : « كان (ص)إذا أخذ مضجعه من الليل وضع يده تحت خده » - أخرجه البخاري "
كلام صحيح المعنى ولكنه ليس حكما فكل واحد ينام كما يستريح
13-ذكر الله:
17- عن أبي هريرة عن رسول الله (ص)أنه قال : « من اضطجع مضجعا لا يذكر الله فيه كانت عليه من الله ترة » - أخرجه أبو داود "
عدم ذكر الله عند النوم سهوا أو من التعب ليست نقصا طالما كان المسلم مطيعا لله قبلها
14-قراءة آية الكرسي:
18- في حديث أبي هريرة الطويل قال : « قال الشيطان : إذا أويت إلى فراشك فاقرأ "آية الكرسي" لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربك شيطان حتى تصبح فقال النبي (ص): صدقك وهو كذوب ، ذاك شيطان » - أخرجه البخاري ومسلم"
الرواية خاطئة لأن كل نفس عليها حافظ كما قال تعالى :
"إن كل نفس إلا عليها حافظ" وهو المشيئة التى تطيع العقل
15-قراءة سور الإسراء والزمر:
19- عن عائشة قالت : « كان النبي (ص)لا ينام على فراشه حتى يقرأ "بني إسرائيل والزمر" » - أخرجه أحمد والترمذي وصححه ابن خزيمة "
رواية لا تصح فالرسول(ص) لا يفاضل بين سور القرآن فى القراءة وإنما يقرئه كله
16-التسبيح33 والحمد33 والتكبير34:
20- عن علي أن فاطمة اشتكت ما تلقى من الرحى مما تطحن فبلغها أن رسول الله (ص)أتي بسبي فأتته تسأله خادما فلم توافقه فذكرت لعائشة فجاء النبي (ص)فذكرت ذلك عائشة له فأتانا وقد دخلنا مضاجعنا فذهبنا لنقوم فقال : على مكانكما حتى وجدت برد قدميه على صدري ، فقال : ألا أدلكما على خير مما سألتماه إذا أخذتما مضاجعكما فكبرا الله أربعا وثلاثين واحمدا ثلاثا وثلاثين وسبحا ثلاثا وثلاثين فإن ذلك خير لكما مما سألتماه - أخرجه البخاري ومسلم "
الخطأ وجود سبى فى الإسلام فهو محرم لأن الأسرى يطلق سراحهم بمال وهو الفداء أو بدون مال وهو المن كما قال تعالى :
"فإذا لقيتم الذين كفروا فضرب الرقاب حتى إذا أثخنتموهم فشدوا الوثاق فإما منا بعد وإما فداء حتى تضع الحرب أوزارها"
17-الأدعية:
21- عن حذيفة بن اليمان قال : « كان النبي (ص)إذا أوى إلى فراشه قال : باسمك أموت وأحيا وإذا قام قال : الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور » - أخرجه البخاري "
معنى الكلام صحيح
22- عن أبي هريرة قال : قال النبي (ص): « إذا أوى أحدكم إلى فراشه فلينفض فراشه بداخلة إزاره فإنه لا يدري ما خلفه عليه ، ثم يقول : باسمك رب وضعت جنبي وبك أرفعه إن أمسكت نفسي فارحمها وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين » - أخرجه البخاري ومسلم "
رضا البطاوى غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 19-10-2021, 08:20 AM   #2
رضا البطاوى
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
المشاركات: 4,076
إفتراضي

سبق مناقشته وهو كونها رواية خاطئة
23- عن عبد الله بن عمر أنه أمر رجلا إذا أخذ مضجعه قال : « اللهم خلقت نفسي وأنت توفاها لك مماتها ومحياها إن أحييتها فاحفظها وإن أمتها فاغفر لها اللهم إني أسألك العافية » فقال له رجل : أسمعت هذا من عمر ؟ فقال : من خير من عمر ، من رسول الله (ص)» - أخرجه مسلم "
الخطأ هنا هو الأمر بقولها وحدها بينما هى وما معناها بأى لفظ تقال لأنها تتعارض مع القول المختلف عنها فى الرواية التالية:
24- عن ابن عمر أن رسول الله (ص)كان يقول إذا أخذ مضجعه : « الحمد لله الذي كفاني وآواني وأطعمني وسقاني ، والذي من علي فأفضل ، والذي أعطاني فأجزل ، الحمد لله على كل حال ، اللهم رب كل شيء ومليكه وإله كل شيء ، أعوذ بك من النار » - أخرجه أبو داود وصححه ابن حبان والنووي
وكذلك تتناقض مع قول الرواية التالية
25- عن أبي هريرة أن أبا بكر الصديق قال : يا رسول الله ! مرني بكلمات أقولهن إذا أصبحت وإذا أمسيت ، قال : « قل : اللهم فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة رب كل شيء ومليكه أشهد أن لا إله إلا أنت أعوذ بك من شر نفسي وشر الشيطان وشركه قال : قلها إذا أصبحت وإذا أمسيت وإذا أخذت مضجعك » - أخرجه أبو داود
ومع قول الرواية التالية:
26- عن أبي هريرة قال أتت فاطمة النبي (ص)تسأله خادما فقال لها قولي : « اللهم رب السماوات ورب الأرض ورب العرش العظيم ربنا ورب كل شيء فالق الحب والنوى ومنزل التوراة والإنجيل والفرقان أعوذ بك من شر كل شيء أنت آخذ بناصيته اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء وأنت الآخر فليس بعدك شيء وأنت الظاهر فليس فوقك شيء وأنت الباطن فليس دونك شيء اقض عنا الدين وأغننا من الفقر » - أخرجه مسلم
وأيضا مع قول الرواية :
27- عن البراء بن عازب قال : « كان رسول الله (ص)إذا أراد أن ينام توسد يمينه ويقول : « اللهم قني عذابك يوم تجمع عبادك » - أخرجه أحمد والترمذي وعندهما عن حفصة أيضا
وأيضا مع القول :
28- عن أبي هريرة قال : قال النبي (ص): « إذا أوى أحدكم إلى فراشه فلينفض فراشه بداخلة إزاره فإنه لا يدري ما خلفه عليه ، ثم يقول : باسمك رب وضعت جنبي وبك أرفعه إن أمسكت نفسي فارحمها وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين » - أخرجه البخاري ومسلم
وأيضا مع التالى:
29- عن أنس أن رسول الله (ص)كان إذا أوى إلى فراشه قال : « الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وكفانا وآوانا فكم ممن لا كافي له ولا مؤوي » - أخرجه مسلم
وأيضا:
30- عن أبي الأزهر الأنماري أن رسول الله (ص)كان إذا أخذ مضجعه من الليل قال : « بسم الله وضعت جنبي اللهم اغفر لي ذنبي وأخسئ شيطاني وفك رهاني واجعلني في الندي الأعلى » - أخرجه أبو داود
وأيضا:
31- عن علي عن رسول الله (ص)أنه كان يقول عند مضجعه : « اللهم إني أعوذ بوجهك الكريم وكلماتك التامة من شر ما أنت آخذ بناصيته اللهم أنت تكشف المغرم والمأثم ، اللهم لا يهزم جندك ولا يخلف وعدك ولا ينفع ذا الجد منك الجد ، سبحانك وبحمدك » - أخرجه أبو داود
وأيضا:
32- قال أبو هريرة : « من قال حين يأوي إلى فراشه : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، ولا حول ولا قوة إلا بالله سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ، غفر الله ذنوبه وإن كان مثل زبد البحر » - أخرجه النسائي في الكبرى وصحح رفعه ابن حبان "
وأيضا:
33- عن البراء بن عازب قال : قال النبي (ص): « إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة ثم اضطجع على شقك الأيمن ثم قل : اللهم أسلمت وجهي إليك وفوضت أمري إليك وألجأت ظهري إليك رغبة ورهبة إليك لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك اللهم آمنت بكتابك الذي أنزلت وبنبيك الذي أرسلت قال : فإن مت من ليلتك فأنت على الفطرة واجعلهن آخر ما تتكلم به » - أخرجه البخاري ومسلم "
الوضوء للنوم يخالف أن الوضوء للصلاة
وقطعا لو كان أمر مسلم بقول واحد فكيف قال كل هذه الروايات ؟
18-عند الرؤيا:
34- عن أبي قتادة قال سمعت رسول الله (ص)يقول : « الرؤيا من الله والحلم من الشيطان فإذا رأى أحدكم شيئا يكرهه فلينفث عن يساره ثلاث مرات ثم ليتعوذ من شرها فإنها لا تضره » - أخرجه البخاري ومسلم
35- عن جابر عن رسول الله (ص)أنه قال : « إذا رأى أحدكم الرؤيا يكرهها فليبصق عن يساره ثلاثا وليستعذ بالله من الشيطان ثلاثا وليتحول عن جنبه الذي كان عليه » - أخرجه مسلم "
الخطأ الأول تقسيم الرؤيا لثلاث من الله ومن الشيطان ومن النفس وكل الرؤى من الله حسنة أو سيئة بدليل أن رؤيا إبراهيم (ص)كانت سيئة حيث رأى نفسه يذبح ولده فهل كان هذا تخويف من الشيطان أم اختبار من الله ؟طبعا اختبار أى بلاء وفى هذا قال تعالى "قد صدقت الرؤيا يا إبراهيم إنا كذلك نجزى المحسنين إن هذا لهو البلاء المبين "وبدليل أن رؤيا الملك بسورة يوسف كانت محزنة ومع هذا هى من عند الله
19- عند الفزع من النوم:
36- عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله (ص): « قال إذا فزع أحدكم في النوم فليقل : أعوذ بكلمات الله التامات من غضبه وعقابه وشر عباده ومن همزات الشياطين وأن يحضرون فإنها لن تضره » - أخرجه أبو داود وحسنه الترمذي وابن حجر "
الأمر فى القول فليقل يخالف جواز قول أى كلام احتماء بالله بأى لفظ والأمر يتعارض مع قول غيره فى رقم 38
20-الذكر والدعاء والوضوء إذا انتبه من الليل:
37- عن عبادة بن الصامت عن النبي (ص)قال : « من تعار من الليل فقال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير الحمد لله وسبحان الله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله ، ثم قال : اللهم اغفر لي أو دعا استجيب له فإن توضأ وصلى قبلت صلاته » - أخرجه البخاري "
قبول الوضوء والصلاة ليس مرتبطا بأى قول وإنما مرتبط بأن كلاهما يقصد به طاعة الله فى القلب
38- عن عائشة أن رسول الله (ص)كان إذا استيقظ من الليل قال : « لا إله إلا أنت سبحانك اللهم أستغفرك لذنبي وأسألك رحمتك اللهم زدني علما ولا تزغ قلبي بعد إذ هديتني وهب لي من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب » - أخرجه أبو داود وصححه ابن حبان والحاكم
39- عن معاذ بن جبل عن النبي (ص)قال : « ما من مسلم يبيت على ذكر طاهرا فيتعار من الليل فيسأل الله خيرا من الدنيا والآخرة إلا أعطاه إياه » - أخرجه أحمد وأبو داود وابن ماجة "
الخطأ أن الله يعطى المسلم ما يسأله من الدنيا والآخرة وهو ما يناقض رفض الله أدعية المسلمين فى الغفران للكفار

رضا البطاوى غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 19-10-2021, 08:20 AM   #3
رضا البطاوى
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
المشاركات: 4,076
إفتراضي

فالاستجابة للدعاء مرتبطة بما قدره الله بمشيئته فى لوح القدر كما قال تعالى :
"بل إياه تدعون فيكشف ما تدعون إليه إن شاء"
21-قراءة آخر آل عمران إذا قام ليلأ:
40- عن عبد الله بن عباس قال في حديثه : « فنام رسول الله (ص)حتى انتصف الليل أو قبله بقليل أو بعده بقليل ثم استيقظ رسول الله (ص)فجلس فمسح النوم عن وجهه بيده ثم قرأ العشر آيات خواتيم سورة آل عمران » - أخرجه البخاري ومسلم "
الخطأ قراءة القرآن العشر بدون وضوء كما قال تعالى:
" لا يمسه إلا المطهرون"
22-السواك بعد النوم:
41- عن حذيفة قال : « كان النبي (ص)إذا قام من الليل يشوص فاه بالسواك » - أخرجه البخاري ومسلم
42- عن عائشة أن النبي (ص)كان يوضع له وضوءه وسواكه فإذا قام من الليل تخلى ثم استاك - أخرجه أبو داود
43- عن ابن عمر أن رسول الله (ص)كان لا ينام إلا والسواك عنده فإذا استيقظ بدأ بالسواك - أخرجه أحمد "
جواز التسوك فى أى وقت معنى صحيح
23-غسل الوجه واليدين إذا قضى حاجته ليلا:
44-عن ابن عباس أن النبي (ص)قام من الليل فقضى حاجته ثم غسل وجهه ويديه ثم نام - أخرجه البخاري ومسلم "
هذا الكلام يتعارض مع كلام الروايات التى تامر بالضوء عند الرقود مثل رقم 9و10
24-الذكر بعد الاستيقاظ:
45- عن حذيفة قال : « كان (ص)إذا أخذ مضجعه من الليل وضع يده تحت خده ثم يقول : اللهم باسمك أموت وأحيا وإذا استيقظ قال : الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور » - أخرجه البخاري "
الرواية صحيحة المعنى
46- عن جابر أن رسول الله (ص)قال : « إذا أوى الرجل إلى فراشه أتاه ملك وشيطان فيقول الملك : اختم بخير ، ويقول الشيطان : اختم بشر ، فإن ذكر الله ثم نام باتت الملائكة تكلؤه ، فإن استيقظ قال الملك : افتح بخير ، وقال الشيطان : افتح بشر ، فإن قال : الحمد لله الذي رد علي نفسي ولم يمتها في منامها ، الحمد لله الذي } يمسك السماوات والأرض أن تزولا … { إلى آخر الآية الحمد لله الذي } يمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه { ، فإن وقع من سريره فمات دخل الجنة » - صححه ابن حبان والحاكم والمنذري وحسنه ابن حجر "
الرواية خاطئة فلا يوجد ملائكة تنزل الأرض لقوله تعالى:
"وكم من ملك فى السموات "
وقوله:
"قل لو كان فى الأرض ملائكة يمشون مطمئنين لنزلنا عليهم من السماء ملكا رسولا"
25-الاستنثار ثلاثا بعد النوم:
47- عن أبي هريرة عن النبي (ص)قال : « إذا استيقظ أراه أحدكم من منامه فتوضأ فليستنثر ثلاثا فإن الشيطان يبيت على خيشومه » - أخرجه البخاري ومسلم "
والخطأ نوم الشيطان وعقده على القفا وتبوله فى أذن الإنسان وكل هذا يخالف أن الشيطان يوسوس فقط مصداق لقوله تعالى "من شر الوسواس الخناس الذى يوسوس فى صدور الناس من الجنة والناس "
26-غسل اليد ثلاثا قبل استعمالها:
48- عن أبي هريرة أن رسول الله (ص): « قال إذا استيقظ أحدكم من نومه فليغسل يده قبل أن يدخلها في وضوئه فإن أحدكم لا يدري أين باتت يده » - أخرجه البخاري
الوضوء هو طهارة وأى ماء هو طهارة فلماذا يتكرر الأمر؟
27-ذكر الله والوضوء والصلاة بعد النوم:
49- عن أبي هريرة أن رسول الله (ص)قال : « يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عقد يضرب مكان كل عقدة "عليك ليل طويل فارقد"
أ فإن استيقظ فذكر الله انحلت عقدة
ب فإن توضأ انحلت عقدة
ج فإن صلى انحلت عقده فأصبح نشيطا طيب النفس ، وإلا أصبح خبيث النفس كسلان » - أخرجه البخاري ومسلم "
والخطأ عقد الشيطان مرة على رأس الإنسان ومرة بوله فى أذنيه وهو يخالف أن الشيطان لا يقدر على فعل شىء سوى الوسوسة لقوله "قل أعوذ برب الناس ملك الناس إله الناس من شر الوسواس الخناس الذى يوسوس فى صدور الناس"
رضا البطاوى غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .