العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > الخيمة الاسلامية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: انهيار امني في اقليم كردستان شمال العراق (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب فصل الخطاب فى تحريف كتاب رب الأرباب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتيب من آداب المروءة وخوارمها (آخر رد :رضا البطاوى)       :: احتجاجات عارمة في محافظات اقليم كردستان شمال العراق وتعطيل الدوام (آخر رد :اقبـال)       :: قراءة فى كتاب إشارات مضيئة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب التفسير بالرأي (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب أحكام الخلع (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى بحث الكيمياء وجابر بن حيان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: قراءة فى رسالة نصايح ووصايا (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 12-12-2015, 09:42 AM   #1
رضا البطاوى
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
المشاركات: 4,060
إفتراضي رزق الحيوان فى القرآن

رزق الحيوان:
جعل الله لكل دابة من الخلق رزق أى نفع ينتفع به سواء أكل أو شرب أو غيره وفى هذا قال تعالى بسورة هود:
"وما من دابة إلا على الله رزقها "
وقال تعالى فى سورة العنكبوت :
"
وكأين من دابة لا تحمل رزقها الله يرزقها وإياكم "
ولكل نوع من الخلق مأكولات محددة وقانون الأكل يقوم على التالى:
أن المخلوقات تأكل بعضها فالحيوانات بعضها يأكل نباتات وبعضها يأكل حيوانات أخرى والنباتات بعضها يأكل حيوانات وبعضها يأكل تراب وماء والإنسان يأكل نباتات وحيوانات وقانون الأكل هذا هو السبب الرئيسى فى توازن الأنواع فى الأرض بالإضافة لقانونى المرض والكوارث الكبرى كالبراكين والزلازل والانهيارات الطينية
رضا البطاوى غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .