العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة التنمية البشرية والتعليم

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب ذكر العقبتين وعمره (ص) (آخر رد :رضا البطاوى)       :: فلسطين : تواريخ وأحداث (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب صالونات التجميل النسائية..الوجه الآخر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: ممتلكات الأوقاف الإسلامية في المغرب يسيرها صهيوني ما مدى صحة هذا الخبر؟ (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: نقد كتاب الحكومة الدينية أم المدنية؟ (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الخطأ الطبي مفهومه وآثاره (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب شفاء العليل في عجائب الزنجبيل (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب العقد الشيطاني بين الساحر والشيطان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: المغرب يضع القضية الفلسطينية ضمن انشغالاته كذبا (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: نقد كتاب حكم إخراج القيمة في زكاة الفطر (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 01-05-2009, 07:14 PM   #1
متفااائل
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2004
المشاركات: 1,161
إفتراضي الاجابة النموذجية

الكتاب المدرسي والاجابة النموذجية ... تلك هي المشكلة

نرى كثير من المؤسسات التعليمية وغيرها ممن تعتني بتنمية العنصر البشري
تقع فى خطأ فادح وهو التعليم المبني على الكتاب المدرسي والاجابة النموذجية ...

ومن هنا العقل يفقد الكثير من وظائفة من قدرة على الفهم والتحليل والاستنباط
وكيف يفعل ذلك وهو قد تعلم الصم وحشو المعلومات برأسه ...

حتى المنهج الذي به مادة تحرك العقل او جزئية ما مما تدريسه مثل مثلاً خطوات
حل المشكلة وهي تحديد المشكلة وغيره من العناصر هم يجعلونه يحفظ العناصر
مجردة دون ان يجعلوا عقله يعمل بامثلة تطبيقية من واقع الحياة ...

انني اشفق عليهم وليس منهم هؤلاء الذين تلقوا هذا التعليم الصمامي الذي يقوم
بالغاء بوظيفة العقل ...

لذا فمن الطبيعي ان نظل دول متخلفة مبعثرة مشتتة ...

وتوجد استثناءات ولكني هنا اتكلم عن القاعدة العريضة من الناس ...

سبحان الملك ...
متفااائل غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 01-05-2009, 08:18 PM   #2
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,832
إفتراضي

أهلاً بك أخي العزيز متفائل في خيمة التنمية والبشرية هل هلالك ..
حقيقة وأنا قد درست الكثير عن أساليب وطرق التدريس ومازلت ، فأسلوب التعليم الذي تتحدث عنه له مبررات استمراره منها أنها أكثر الطرق (سهولة) وبعدًا عن استخدام القدرات العقلية المتطورة ، منها أن المنهج كالإفراز اللاإرادي وقتي فحسب لا يمكن أن يمتد لمدة زمنية أطول من مدة قراءته ، كذلك ستلاحظ أن استخدام أساليب أخرى يقتضي قدرًا من الإمكانات المادية أبسطها توفير عدد من المباني كافٍ لتحقيق أساليب حلقات العمل .
هناك مشكلة قد يجدها القائمون - عمدًا- باختيار نظام التعليم تتمثل في الخوف من أن تمتد طرق التعليم المتطورة لتغير في طريقة تفكير الفرد بما يخرجه عن القالب الذي قد يحر ص القائمون على الدولة على صبه في نطاقه .
إلى ذلك تجد الافتقاد إلى التخطيط التربوي عاملاً هامًا في كبح طموح المتعلم من خلال مواد كالأطعمة الجاهزة تقيس قدرة هي القدرة الأدنى في نطاق العملية التعليمية .
لي عودة لاحقة لهذا الموضوع بإذن الله .. أشكرك أخي العزيز يرعاك الله .
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 02-05-2009, 03:26 PM   #3
متفااائل
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2004
المشاركات: 1,161
إفتراضي

هلا بك اخي العزيز الاستاذ ... المشرقي الاسلامي

وشكراً لترحيبك بي

إقتباس:
كتب بواسطة المشرقي الاسلامي
أهلاً بك أخي العزيز متفائل في خيمة التنمية والبشرية هل هلالك ..
حقيقة وأنا قد درست الكثير عن أساليب وطرق التدريس ومازلت ، فأسلوب التعليم الذي تتحدث عنه له مبررات استمراره منها أنها أكثر الطرق (سهولة) وبعدًا عن استخدام القدرات العقلية المتطورة ، منها أن المنهج كالإفراز اللاإرادي وقتي فحسب لا يمكن أن يمتد لمدة زمنية أطول من مدة قراءته ، كذلك ستلاحظ أن استخدام أساليب أخرى يقتضي قدرًا من الإمكانات المادية أبسطها توفير عدد من المباني كافٍ لتحقيق أساليب حلقات العمل .
هناك مشكلة قد يجدها القائمون - عمدًا- باختيار نظام التعليم تتمثل في الخوف من أن تمتد طرق التعليم المتطورة لتغير في طريقة تفكير الفرد بما يخرجه عن القالب الذي قد يحر ص القائمون على الدولة على صبه في نطاقه .
إلى ذلك تجد الافتقاد إلى التخطيط التربوي عاملاً هامًا في كبح طموح المتعلم من خلال مواد كالأطعمة الجاهزة تقيس قدرة هي القدرة الأدنى في نطاق العملية التعليمية .
لي عودة لاحقة لهذا الموضوع بإذن الله .. أشكرك أخي العزيز يرعاك الله .
اجد سعادة اكيد ان اجدك متصفحا لموضوعي وان اجدك مشاركاً فى الموضوع فتلك سعادة اكبر ...

اتفق معك في كل ما قلت واجدك ايضاً تتحدث من خلال دراسة لهذا المجال اما انا فالمشاهدة والتعامل
اليومي هو ما نتج عنه هذا الموضوع ...

واجد هذا النوع من التعليم يضع الانسان الداخل فى نطاقه يكون محصورا داخل قالب لا يتحرك عنه
واتذكر دكتور لنا اثناء الدراسة قال ان كتابي ليس قران كريم بل لابد ان تعملوا عقلكم ويكون لكم اسلوبكم
حتى انه كان يشبه من يتقولبون داخل هذا القالب بمن يحفظ المعلومات ثم يأتي فى الامتحان ويطرشها ( يتقيأها)
داخل ورقة الاجابة ...

واجد تلك النماذج يؤثر عليها هذا الاسلوب الخاطئ فى حياتها العملية فمثلا اذا واحد قال صباح الخير ورد عليه
الاخر صباح الفل نجده يعاتبه ويقول له يااخي قول صباح النور وليس صباح الفل هذا المثال من عندياتي لكن
قصدت به انهم داخل القالب يعيشون ويشربون وياكلون ...

اكيد انا انتظر عودتك مرة اخرى فكلماتك تضيف وتثري الموضوع ولا شك ...

كل التحايا والتقدير لكم
متفااائل غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 03-05-2009, 08:57 AM   #4
ريّا
عضوة شرف
 
الصورة الرمزية لـ ريّا
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2008
الإقامة: amman
المشاركات: 4,238
إفتراضي

موضوع رائع ,,,,,,والحق يذكر كانت المناهج العراقية قد بدأت بالتغير وأخذت منحى آخر
وكان هناك دعوة لتعميم مدارس المتميزين والموهوبين في جميع أنحاء العراق ,,,,,إذ
كان هناك عددآ محدود منها ,,,,وكانت تعتمد التحليل والاستنباط والاعتماد على النت
وخرجت هذه المدارس نخبة من العلماء والمفكرين ,,,,,,,لكن ومع الأسف الشديد حتى
هذه المدارس المحدودة فقدت أمكانياتها بعد الاحتلال

شكرآ لجهودك .........موضوع قيم يستحق وقفة
__________________
ريّا غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 03-05-2009, 06:30 PM   #5
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,832
إفتراضي

أهلاً بمشاركتكما ..
أختي العزيزة ريا :
هذه المدارس من المؤكد أنها كانت أيام النظام السابق ، فهي ليست بمعزل عن التوجه السياسي ، وكان حريًا
بالنظام السابق من خلال المناهج والخبرات العلمية أن يرسي َ دعائم نهضة حقيقية ، أما النظام الحالي فمن غير
المستبعد أن يبني مدارس كتلك ولكن للجوقة الوصيّة على مستقبل ونظام الحكم .
***

من الضروري أن يكون الابتعاد عن التلقين أحد ركائز التعليم ، والحفظ وهو مرحلة لاغنى عنها لتراكم الخبرات ومن ثم تكوّن مستوى الفهم والتحليل والنقد ثم الإبداع لابد أن يوضَع في طريقة تمكّن القارئ من الاستفادة منه .

وهو يعكس في النهاية عدم القدرة على توصيل المعلومة من أسرع النقاط ، ويعزل الإجابات عن واقع المجتمع .
ولذلك كل عملية (نمذجة ) لفكرة أو أطروحة معرفية هي تدل على هذا النظام السقيم الذي لا يعي كيفية تحقيق قدر أكبر من المرونة العقلية والفكرية .
***
على صعيد آخر فإن عملية إعدد المعلم لها أبعاد ثلاثة :مهارية معرفية وجدانية . والتركيز يزداد على الجانب المعرفي لتعويض النقص الحاصل في الجانب المهاري .
إن المهارات المنبعثة من العمليات العقلية تحتاج إلى تدريب شاق على كيفية اختبارها والكشف عن أوجه التميز والضعف في التلميذ ، وكثيرًا ما نفتقد إلى الكفاءات العلمية التي يمكنها أن تتبع عملية القياس .
من ناحية أخرى فمقاييس اختبار القدرات العقلية تختلف من مقياس" بينيه " لمقياس "وكسلر". وكلها مقاييس لقياس القدرات العقلية ، لذلك - ولأننا نمطيون - فقد نحير في السير وراء أي مقياس من ضمن ما يزيد عن عشرة مقاييس عالمية متعارف عليها .ومن باب أولى فلن يكون لنا القدرة على تصميم مقاييس لذكاء الطالب والمهارات الحقيقية التي يكتسبها . وأمام تعقد عملية قياس القدرات العقلية والجوانب المهارية للفرد الدارس ، نتجه إلى اختبارات معقدة تقيس جوانب كبيرة من النواحي المَرَضية لواضعي الاختبارات .
إن ارتباط العملية التعليمية بالإبداع -بلا مبالغة -يعد انعكاسًا حقيقيًا لنظرة النظام التعليمي لمفهوم (حقوق الإنسان) والتي تجعل الإبداع الحقيقي متاحًا لمن يخدمون في دائرة السلطة والأهداف السياسية الخاصة بها .
شكرًا لطرحك للموضوع أخي العزيز ولي إضافات لاحقة بإذن الله .
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 04-05-2009, 04:43 PM   #6
متفااائل
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2004
المشاركات: 1,161
إفتراضي

اختي الكريمة ... ريا

إقتباس:
كتبت بواسطة ريا
موضوع رائع ,,,,,,والحق يذكر كانت المناهج العراقية قد بدأت بالتغير وأخذت منحى آخر
وكان هناك دعوة لتعميم مدارس المتميزين والموهوبين في جميع أنحاء العراق ,,,,,إذ
كان هناك عددآ محدود منها ,,,,وكانت تعتمد التحليل والاستنباط والاعتماد على النت
وخرجت هذه المدارس نخبة من العلماء والمفكرين ,,,,,,,لكن ومع الأسف الشديد حتى
هذه المدارس المحدودة فقدت أمكانياتها بعد الاحتلال

شكرآ لجهودك .........موضوع قيم يستحق وقفة
شكراً لمشاركتك الرائعة ...
واتذكر اني قديما كنت اواظب على شراء مجلة الطليعة الادبية وهي تصدر من العراق الشقيق ...
فالعراق زاخرة بالعلماء والادباء ... ندعوا الله سبحانه وتعالى ان يسترد العراق عافيته وان يحفظ ابنائه
ونسائه وشيوخه من كل مكروه ... يارب

شكراً لمرورك ومشاركتك التي اضافت للموضوع الكثير ...

تحياتي وتقديري

-------------------------------------------------------------

استاذنا الفاضل ... المشرقي الاسلامي

ننتظر حقاً الدرر التي يفيض قلمكم الجميل ...

وربما ايضا مما يعمق هذا المفهوم المتصل بالصم وعد الفهم هو توسد الامر غير اهله
فنري خريج زراعة يقوم بتدريس تاريخ ... وهكذا
وايضاً غياب الجانب التربوي لمن يقومون بالتدريس ...
انا فيما سبق اتحدث عن نسبة محددة وليس تعميم ... ولكن مع الاسف تلك النسبة سادت ...

ننتظر استاذنا الكريم المشرقي الاسلامي ما يجود به قلمكم علينا ... ونتابع بشغف برنامج صناعة مبدع ومجهودك الملموس به ...

تحياتي وتقديري
متفااائل غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 08-05-2009, 05:56 AM   #7
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,832
إفتراضي

لا شكر أخي العزيز على واجب .. وأرجو أن أكون عند حسن ظنكم .
من إفرازات ما وصل إليه نظامنا النموذجي هو أنه كرّس أفكارًا نمطية وبرمج عقول الطلاب على مجموعة من القيم غير السوية في التعليم ، ومن هذه (الإنجازات )أنه ألغى عقلية الطالب في كيفية الاختصار والتلخيص بما جعله يبحث عن أجود الملخصات والتي لو صنعها هو بنفسه لفاقت آلاف المرات ما يُعطى إليه من المكتبات .
جانب آخر يتمثل في السؤال عن المقرر والمحذوف وهذا سؤال آلي يسأله الطالب قبل دخوله الكلية ، بل وإن المشكلة قد تمتد لكي تجعل تقييم المعلم من جانب الطلاب محصورًا في : نوعية الأسئلة ، والمقرر والمحذوف .
أخبرك بشيء يا عزيزي لكي تضحك ؟ وإنه لحقيقة :
في كلية التربية جامعة عين شمس حيث أدرس في مجال اضطرابات التواصل والتخاطب الدبلوما المهنية هناك معلم يبدو أنه خرج عن القطيع سامحه الله ، لو أدركه الوزير لنفاه إلى جزيرة سيشيل ماذا فعل ؟ قال لنا إن اختبارات أعمال السنة ستكون -عياذًا بالله - مهينة لكرامة الطلاب ضع علامة صح أو غلط ، ولكن لأن العقلية التلقينية سيطرت على قدر كبير من الطلاب فقد راح البعض يبدي مخاوفه من أن يأتي الاختبار معجزًا من خلال هذا النمط من الأسئلة لدرجة أن إحدى الطالبات قامت تسأله أن يعطينا أسئلة مقالية !!!! لكن الأستاذ أصر على موقفه ، ويكاد يقسم على المصحف أن الأسئلة لن يكون فيها شيء معجز وقد كان والحمد لله مرت بسلام هذه الاختبارات .
هذا التلقين جعل الطلاب يخشون وجود نمط آخر من الأسئلة الأكثر موضوعية ، بل وجعلهم يتلذذون بالتعذيب من جراء الحفظ لأنه أكثر أساليب الأسئلة أمنًا . ولو سألت كثيرًا ممن سافروا إلى الخارج فإنك ستجدهم لا محالة قد استغرقوا وقتًا طويلاً للخروج من الدائرة المظلمة لهذه النوعية من أساليب التدريس .

إن نجاح الأساليب الحديثة يبدأ أولاً وأخيرًا من إعدام الكتب الخارجية والبرامج التعليمية والتي داوت جرح اليد اليمنى بطريقة عبقرية وهي جرح اليد اليسرى . نجاح أساليب التعليم والقضاء على التلقين يأتي من زعزعة نظم مركزية التعليم ولجان وضع الامتحان حتى لا يكون مستقبل الطلاب وعقولهم مرهونًا بإرادة أحد العاملين في هذه المجالات.
أخيرًا :حاول الربط بين تعاليم الكنيسة الغربية والتي كانت تقتل كل من يعمِل عقله خارجًا عن (رحمتها) مثل جاليليوا وكوبرنيكوس وبين المصير الذي يلقاه أي وزير للتعليم يحاول الخروج عن هذه التعاليم (العليا) ، وإن من وراء هذه الأساليب أهدافًا سياسية كبرى تكمن في تكريس نمط معين من الحياة العقلية والذي يمكن من خلاله المحافظة على السقف الأعلى من الطموحات في ضوء ما هو محدد له سلفًا .
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .