العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة التنمية البشرية والتعليم

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قراءة في كتاب تنبيه الغافلين عن عصمة المرسلين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة في كتاب تسمية المولود (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد رسالة أدلة تغطية الوجه من الكتاب والسنة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الأحكام الشرعية للنعل والانتعال (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اللطيمة اللطيمة -- لو حدث فعلا في تموز المقبل (آخر رد :اقبـال)       :: قراءة في كتاب مصحف الإمام علي (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب التمكين للدعوة في ضوء الكتاب والسنة تفسير سورة العلق (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب رفع اللبس عن حديث سجود الشمس (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة في كتاب سب الله تعالى (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة في كتيب اليهود والعجل (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 15-04-2008, 12:00 PM   #1
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,483
إفتراضي جمعيات النسب عند الأبقار (أجَلَكُم الله)

جمعيات النسب عند الأبقار (أجلَكم الله)

عندما يقوم أحد المستوردين بشراء مجموعة من أبقار الحليب من ألمانيا أو هولندا، فإن تقليد البلدين أن يطلعوا الشاري على شهادات للأبقار تم تحريرها من جمعية تسمى (جمعية النسب)، وفي الشهادة تظهر 3 صور للبقرة من جنبها اليمين والشمال والجبهة (إن كان بها نجمة أو هلال) .. ويكون اسم البقرة المستحدث لها من صاحبها، واسم أمها وأبوها، وكمية إنتاج الحليب لجدتها وأمها ولها خلال 305 يوم في كل مواسم الحليب، كذلك يتم ذكر نسبة الدهن والبروتين بالحليب الخ.

وتتم عمليات التدوين بانتساب مزارعي الأبقار لتلك الجمعية مقابل مبلغ معلوم يُدفع عن كل رأس من الأبقار، فتقوم الجمعية بوزن حليب البقرة في (حلبة) الصباح والمساء مرتين أو ثلاثة بالشهر، وتزود المزارع بشهادتها المعترف بها من قبل اتحاد المزارعين في البلاد، ويستفيد من تلك العملية كل من البائع حيث تتعزز الثقة عند المشتري فيقبل على الشراء دون تردد ودون بخل في دفع الثمن المطلوب منه، كما يستفيد الشاري بأنه لم يدفع ثمنا لبقرة غير مضمونة.

تأملت تلك الحالة وقارنتها بالطرق التي يتم بها البيع والشراء في معظم بلداننا العربية، ورأيت أنه في كثير من الأحيان يقع المشتري في شباك حيل البائعين، كأن (يُحَيِن) البائع بقرته، أي يمتنع عن حلبها لمدة يومين أو أكثر ويعطشها ثم يكثر من الملح على عليقتها، ويسقيها قبل أخذها للسوق، فيبدو ضرعها الممتلئ أنها بقرة معطاءة غزيرة الإنتاج، وتكثر الأيمان ويتبرع شهود تم الاتفاق معهم مسبقا لصيد ضالتهم، الذي بنا أحلاما على شراء مثل تلك البقرة، ويشتريها بثمن أعلى من حقها، ويأخذها لداره ويفاجأ بعدم صدق ما قيل له، وهنا تكثر التبريرات: تغير عليها الجو.. يمكن ما عرفتم كيفية التعامل معها .. لقد تغيرت خلطة العلف الخ .. وليس هناك جهة تحكم بتجريم البائع ..

وبالمقابل، فإن هناك من يربي وينتخب أفضل السلالات، ولكن لن يدفع له ثمنا يعادل اجتهاده وتحسينه للنسل، حيث تتساوى الأسعار في حالات عدم المعرفة الدقيقة للسلعة، ويبقى السعر الأقل هو ما يحدد عمليات البيع.

ماذا لو تأسست مثل تلك الجمعيات في بلادنا؟ فهي ستصب في مصلحة أطراف العملية الإنتاجية، كما تصب في مصلحة تطوير الناتج القومي.
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 17-04-2008, 04:58 PM   #2
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

أخي الكريم / بن حوران

في المملكة العربية السعودية هناك جمعية تهتم بتوثيق ( سلالات الصقور )
ويتم تسجيل إسم الطير ونسبه وحياته وسجله الصحي
وقد تم البدء حاليا في وضع قطعة معدنية رقيقة في رجل الصقر ليعرف صاحبه إن تاه عنه
وفي الجانب الآخر ، يوجد في السعودية أيضا من يسجل نسب الإبل والخيول
وفي ما استحدث أخيرا تحت مسمى ( مزاين الإبل ) ترى وثائق تثبت نسب هذا الفحل أو تلك الناقة ، حتى أن بعض أسماء الفحول من الإبل يرفع قيمة الناقة أضعاف مضاعفة إذا كان والدها أو جدها
وكذلك الأمر في الخيول فتسجيلهل يتم رسميا في السعودية وبوثائق رسمية ، وخصوصا تلك التي تشارك في ميدان الفروسية والسباقات بأنواعها
لكن على المستوى الشعبي لم تنتشر هذه الثقافة بعد
ولكن عند كبار الملاّك الأمر معروف وموجود

تحياتي
__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 19-04-2008, 11:24 AM   #3
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,483
إفتراضي

أخي الفاضل الوافي

من المؤكد، أن تقاليد التوثيق للحيوانات، كانت معروفة لدى أجدادنا قبل غيرهم من الأمم، وكانوا يضعون في صدر الدولة العباسية ضوابط للبيع والشراء للحيوانات، فمن مبطلات البيع مثلا في الأبقار (عطل جزء من الضرع)..

في العصر الراهن، أصبحت تلك التقاليد معروفة، بفنونها الحديثة، ويعلمها أبناء الأمة أينما وجدوا، وإن كان تحويلها لإجراء يلفه بعض البطء والتلكؤ، فإن مصير الأمة اللحاق بغيرها بكل العلوم والفنون، وقد تتفوق عليهم في كثير من الأشياء.

وعندما نتطرق لمثل تلك المسائل، لا يعني أننا أتينا بشيء جديد وفريد، إنما هو تنويع في النشاط التثاقفي..

شاكرين لكم إضافتكم ومروركم الكريم
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .