العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة بـــوح الخــاطـــر

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الأربعون على مذهب المتحققين من الصوفية لأبي نعيم الأصبهاني (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب خبر شعر ووفادة النابغة الجعدي (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب الفوائد للأصبهاني (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كورونا طالعه من بيت ابوها رايحة لبيت الجيران (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب التوسل بالنبي (ص ) والتبرك بآثاره (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب السجود على التربة الحسينية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: المغالطة الكبرى في دين النصارى ــ الجزء الثالث والأخير ــ (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: المغالطة الكبرى في دين النصارى ــ الجزء الثاني ــ (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: المغالطة الكبرى في دين النصارى (آخر رد :محمد محمد البقاش)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 09-08-2010, 04:08 PM   #1
قطرة مطر
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: May 2010
المشاركات: 18
إفتراضي ملهاة فصولها الفقد و الانكسار

تحذير

أيها الوالجون صفحة ألمي..ارفعوا ثيابكم قليلا..
تبينوا موضع خطوكم..تجنبوا بعض الدم هنا..
وبقايا بتر هناك..
تتساءلون لماذا؟؟؟
ببساطة..كلماتي تنضح بالاسى!!

ملهاة فصولها الفقد و الانكسار

طعنات بنكهة الاختيار
من يد طالما أورقت على قلبي
أزاهير الوله
صرخة اخيرة
وظل من أمام ناظري يهوي
يتراقص الستار نازلا
على روعة الاسى المسجى
وصوتك البارد كقوقعة مهجورة
يخرج من نوتات لحن جنائزي
يعلن انتهاء المسرحية
وأسقط
.
.
.
أسقط
انا المشاهدة بفتح الهاء
و المشاهدة بكسرها
بعضي يصفق لبعضي
وعن الكل
يغطي الجرح كلي
أرسم باصطناع الادراك
على بقاياي شبه بسمة
يلاحقني هزء من كراسي المسرح
وحدها الجمادات تستشف بلاهة أدائي

علي نواح من الستارة يرتفع
رفقا بمشاهدي يحجبني
وحلاوة خطك تكتب على انكساري اعلانا:
(لا يسمح بمتابعة هذا الاسى
إلا لمن كانت الامهم
ضعف اعمارهم)

مجللة بعقيم بوحك
عبثا
أمزق ثياب التردي
أنصت لمواجع خفق
تنبض بها برودة المنصة
وأهوي
أهوي
إلى سحيق ارتياعي
.
.
.
أنادي خطوك المستغربني:
مللت التجول بين قبور
لا يتذكرني قاطنوها
مللت اكتساء ألوان
تتاجر برهيف نبضي
بداخلي ذبحت أعراس
هيأت لها زغاريد الحصاد
على شفير غمرك
ماتت حواسي
ما عدت استلد باستنشاق بسمتك
لا أرى خيالك وهو يرسمني
على وسادات الغسق الزاهي

ماتت حواسي
وارتياعك
كان آخر فعل
يمارسه نظري

يا ضميره
بي لا تشقى
تعودت على الفقد انا
جني الشعر الرابض حذو روحي
له يبتهل:
مرحى بحلاوة انكسار منك ياتيني
يجدد شباب القصيدة

يا ضميره
بي لا تشقى
آمنت أن لا فرح لي هناك
فاكتفيت أن أنسج شرنقتي الاخيرة
بلا كوة
كي لا يعابث أنحائي
حنين لسديم رياء
يختطفني من جديد
إلى دنيا البشر.



قطرة مطر غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .