العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة صـيــد الشبـكـــة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نظرات فى كتاب إلقام الحجر لمن زكى ساب أبي بكر وعمر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: حضارات وتواريخ (آخر رد :ابن حوران)       :: خمس عقوبات للحاسد (آخر رد :ابن حوران)       :: لا يُقال (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب تزويج أم كلثوم من عمر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: لعبتين روعة super Kake Moto Pacman (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: فوائد العسل الرائعة (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب حديث الغدير سند الولاية الناطق (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الحشيش (آخر رد :ابن حوران)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 07-04-2015, 06:35 PM   #1
صفاء العشري
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2010
المشاركات: 742
إفتراضي حدث في مثل هذا اليوم

في مثل هذا اليوم من عام 1994، قتلت القوات المسلحة الرواندية 10 من ضباط قوة حفظ السلام البلجيكي في محاولة ناجحة للحد من التدخل الدولي في وقف الإبادة الجماعية التي بدأت قبل ساعات فقط. وخلال ما يقرب من ثلاثة أشهر، قتل المتطرفون الهوتو الذين سيطروا على رواندا بوحشية ما بين نصف إلى مليون من المدنيين الأبرياء من التوتسي والهوتو المعتدلين في أسوأ حادثة إبادة جماعية عرقية منذ الحرب العالمية الثانية.
تعود الجذور الفورية للإبادة الجماعية إلى أوائل s، عندما بدأ الرئيس جوفينال هابياريمانا، وهو من الهوتو استخدام لغة معادية للتوتسي من أجل تعزيز سلطته بين الهوتو.فبدأت مع أكتوبر عام 1990، العديد من المجازر ضد المئات من التوتسي. وعلى الرغم من أن المجموعتين العرقيتين متشابهتان جدا، وتتقاسمان نفس اللغة والثقافة لعدة قرون، إلا أن القانون كان يفرض تسجيل الهوية على أساس العرق. بدأت الحكومة والجيش بتجميع الإنتراهاموي (بمعنى "أولئك الذين يهاجمون معا") استعدادا للقضاء على التوتسي من خلال تسليح الهوتو بالبنادق والمناجل. في يناير 1994، حذرت قوات الأمم المتحدة في رواندا من أن المجازر الكبيرة كانت وشيكة.
في 6 أبريل 1994، قتل الرئيس هابياريمانا عندما اسقطت طائرته. ومن غير المعروف ما إذا كان الهجوم نفذ من قبل الجبهة الوطنية الرواندية، وهي منظمة عسكرية التوتسي الذين كانوا متمركزين خارج البلاد في ذلك الوقت، أو من قبل المتطرفين الهوتو في محاولة للتحريض على القتل الجماعي. وعلى أية حال، فإن المتطرفين الهوتو في الجيش، بقيادة العقيد ثيونيستي باغوسورا، توجهوا على الفور إلى قتل التوتسي والهوتو المعتدلين في غضون ساعات من وقوع الحادث.
تم خلال تلك المجازر قتل ما يقدر بنحو 75 في المئة من التوتسي الذين يعيشون في رواندا.
صفاء العشري غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .